أخبار

#عبد الواحد يستقبل وفد من المجلس القومي لحقوق الإنسان

#عبد الواحد يستقبل وفد من المجلس القومي لحقوق الإنسان.
****************
بناء على توجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي بأهمية النهوض بكافة حقوق الإنسان في مصر من خلال تعزيز احترام وحماية كافة الحقوق المدنية، والسياسية والاقتصادية والاجتماعية، والثقافية المتضمنة في الدستور والتشريعات الوطنية والاتفاقيات الدولية والإقليمية المنضمة إليها مصر، و تحقيقاً للمساواة وتكافؤ الفرص دون أي تمييز. وبناء على تعليمات معالي الوزير الأستاذ الدكتور/ محمد عبد اللطيف وزير التربية والتعليم والتعليم الفني؛ بضرورة الشراكات مع جميع مؤسسات الدولة، في إطار الخطة الاستراتيجية لمحو الأمية،والتي تتبناها وزارة التربية والتعليم بالشراكة مع الهيئة العامة لتعليم الكبار،والتزاما بمسئولية الهيئة العامة لتعليم الكبار؛لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، والتي تعتمد على الشراكة، مع كافة مؤسسات الدولة الحكومية والمجتمع المدني، الخاص في تنفيذ برامج محو الأمية وتعلم الكبار ،استقبل اليوم الأستاذ الدكتور/عيد عبد الواحد رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار بمكتبه يوم الأربعاء الموافق 10/7/2024،الدكتور/محمد ممدوح رئيس لجنة الحقوق الاقتصادية بالمجلس القومي لحقوق الإنسان ،والأستاذ/أمجد فتحي المجلس القومي لحقوق الإنسان. وفي بداية كلمته أكد عبد الواحد بأن مصر من الدول الرائدة في حقوق الإنسان، وأن رؤية الهيئة الجديدة تتماشى مع رؤية المجلس القومي لحقوق الإنسان، فحق أهالينا الكبار في التعليم و التعلم مدى الحياة ،وأوضح سيادته بأن رؤية الهيئة الجديدة للهيئة، لابد أن تواكب مايحدث من تجديد في مفاهيم محو الأمية وتعليم الكبار، وان يتم قراءة مستقبل محو الأمية وتعليم الكبار قراءة علمية سليمة تراعي التجديد واحترام الدارس الكبير، فأهلينا الأميون يمتلكون من الخبرات، والثقافة الكثير، فعلينا أن نعيد التفكير في تعليم الكبار في مصر،وأكد عبد الواحد بأن دور الشركاء بات هاما حيث أنه لابد من إعادة التفكير في مستقبل تمويل تعليم الكبار،و ، وبات التحول الي تعلم وتعليم مستمر للكبار، ووضع خارطة طريق لزاما علينا جميعا،و أنه لابد من التفكير في مستقبل التكافل الرقمي،وصرح عبد الواحد لابد التحول من الأمية الأبجدية إلى ريادة الأعمال وإلى التعايش الرقمي وجودة الحياة، و الابتكار، ، وأضاف سيادته بأنه سيكون هناك منهجية علمية لدراسة تقييم محتوى الاختبارات الخاصة بالأمية، بحيث يشمل الجانب الثقافي والمهاري وريادة الأعمال، والتعايش الرقمي إلى جانب الأبجدية ،و أضاف عبد الواحد بأن الهيئة الآن تهتم بذوي الإعاقة وتعمل على محو أميتهم للقابلين للتعلم؛لدمجهم في المجتمع، و أنه يتم الآن الإعداد على منهج رقمي لذوي الإعاقة الذهنية القابلين للتعلم.
فيما أكد ممدوح بأن جودة التعليم لجودة الحياة، وأن تعزيز التعليم مدخل للتنمية، ولابد من تعزيز الثقافة المجتمعية لأهالينا الكبار ،وأنه لابد من تفعيل الشراكة بين القطاع الحكومي والمجتمع المدني، وصرح ممدوح بأن الشباب المصري يقوم بمبادرات التأييد والمناصرة، وأنه لابد أن يشارك في أنشطة الهيئة من خلال ندوات ومحاضرات تثقيفية وتوعوية .
وفي نهاية اللقاء تم الاتفاق على إبرام بروتوكول تعاون مشترك بين الهيئة والمجلس، وإقامة دورات تدريبية لبناء القدرات لكافة العاملين بالهيئة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى