أخبار

*المخرج فيصل الشناوي يستعرض أساسيات صناعة المحتوى لطلاب الجامعات والمعاهد المصرية*

*المخرج فيصل الشناوي يستعرض أساسيات صناعة المحتوى لطلاب الجامعات والمعاهد المصرية*

*فيصل الشناوي يكشف أسرار صناعة المحتوى لقادة المستقبل*

*الشناوي يلهم طلاب الجامعات بفنون المحتوى الرقمي*

*ثورة المحتوى الرقمي: فيصل الشناوي يرسم خارطة طريق لرواد الأعمال الشباب*

*الشغف والإبداع: معادلة فيصل الشناوي لصناعة محتوى ناجح*

*من الفكرة إلى الشاشة: فيصل الشناوي يدرب طلاب الجامعات على احتراف المحتوى الرقمي*

*فيصل الشناوي: المحتوى الهادف بوابة ريادة الأعمال للشباب المصري*

*الدكتور كريم همام: يحث الطلاب على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لنشر المعرفة والقيم الإيجابية*

 

شارك المخرج السينمائي فيصل الشناوي، عضو نقابة المهن السينمائية والمشرف الإقليمي على منصة المناجاة الرقمية، في البرنامج التدريبي “استراتيجية استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في ريادة الأعمال” الذي نظمه معهد إعداد القادة تحت شعار “Entrepreneurship Leaders”.

قدم الشناوي للطلاب رؤى قيمة حول كيفية صناعة المحتوى الاحترافي بأبسط الإمكانيات، مركزاً على استخدام الهواتف المحمولة في التصوير والمونتاج والتقديم.

وخلال الورشة، عرّف الشناوي صناعة المحتوى بأنها ما يقدم للجمهور المستهدف وفق قواعد معينة عبر وسائط متنوعة كالتلفزيون والإذاعات والمواقع الإلكترونية، وأكد على أهمية تلبية احتياجات الجمهور من خلال الكتابة والصوت والصورة، مشيراً إلى تنوع المحتوى الرقمي وقدرته على خلق قيمة وبناء الثقة مع الجمهور.

كما قدم الشناوي معادلة مبتكرة لصناعة المحتوى، موضحاً أن نقطة التقاطع بين الشغف والرغبة هي منطقة المحتوى الأمثل، وشدد على أن الشغف هو المفتاح الأول لنجاح المحتوى، مقدماً نصائح عملية لتحديد مجالات الشغف والإبداع.

وتضمنت الورشة تدريبات عملية، حيث تم تقسيم الطلاب إلى مجموعات لوضع أفكار لمحتوى هادف وتصويره وإنتاج مقاطع فيدوهات احترافية.

حيث يأتي هذا البرنامج في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي وتعليمات وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور أيمن عاشور، بهدف تكثيف البرامج التثقيفية والتأهيلية لطلاب الجامعات والمعاهد المصرية، لبناء الإنسان وبناء الوعي.

وخلال كلمة الدكتور كريم همام مستشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي ومدير معهد إعداد القادة، حث الطلاب على الاستثمار في تطوير مهاراتهم في التواصل الاجتماعي، مؤكداً على أهميتها في النجاح الشخصي والمهني، وشجع الطلاب على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لنشر المعرفة والقيم الإيجابية، مؤكدا على ان طلاب الجامعات والمعاهد المصرية هم قادة المستقبل القادرين على إحداث تغيير إيجابي في المجتمع والعالم.

#معهد_إعداد_القادة
#وزارة_التعليم_العالي_والبحث_العلمي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى