أخبار

الوزير يوجه بـ: -سرعة انتهاء الجامعات من إعلان نتائج امتحانات نهاية العام.

وزير التعليم العالي يرأس اجتماع المجلس الأعلى للجامعات بالعاصمة الإدارية الجديدة

د.أيمن عاشور يشيد بـ:
-دخول 46 جامعة مصرية ضمن أفضل الجامعات عالميًّا في تصنيف التايمز للتنمية المستدامة
-إدراج 15 جامعة مصرية في تصنيف QS العالمي لعام 2025
-تصدر مصر المركز الأول عربيًّا في عدد الدوريات المُدرجة بتصنيف كلاريفيت للمجلات الدولية لعام 2024
-انتظام سير أعمال امتحانات نهاية العام الدراسي وفقًا للجداول الزمنية

الوزير يوجه بـ:
-سرعة انتهاء الجامعات من إعلان نتائج امتحانات نهاية العام.
-تكثيف الجامعات لخطط الأنشطة الرياضية والثقافية خلال إجازة نهاية العام لدعم مواهب الشباب وتعزيز روح الانتماء.
-خطة شاملة لصيانة المعامل والمنشآت الجامعية خلال إجازة نهاية العام.

المجلس يوافق في اجتماعه على:
-تنسيق القبول بالجامعات الحكومية والمعاهد لكافة الشهادات بذات قواعد العام الماضي.
-إجراء اختبارات القدرات عقب انتهاء امتحانات الثانوية العامة.
-إلغاء اختبارات القدرات لكليات التربية النوعية.

عقد المجلس الأعلى للجامعات اجتماعه الدوري، اليوم الخميس، برئاسة د.أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بحضور د.رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، ود.مصطفى رفعت أمين المجلس، والسادة أعضاء المجلس، وذلك بمقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالعاصمة الإدارية الجديدة.

هنأ المجلس السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بمناسبة حلول الذكرى الحادية عشرة لثورة 30 يونيو المجيدة، داعيًا المولى عز وجل أن يُعيد هذه المناسبة المجيدة على مصرنا الغالية بالتقدم والرقي والازدهار.

أشاد الوزير بما تحقق من إنجازات على صعيد تصنيف الجامعات دوليًّا، ومنها إدراج 46 جامعة مصرية في تصنيف التايمز للتنمية المستدامة لعام 2024، بزيادة 18 جامعة عن العام الماضى، وتواجد الجامعات المصرية ضمن قائمة أفضل 100 جامعة عالميًّا في أهداف التنمية المستدامة، بالإضافة إلى إدراج 15 جامعة مصرية في تصنيف QS العالمي لعام 2025 الذي تضمن ترتيب 1500 جامعة من مختلف جامعات دول العالم، فضلاً عن تقدم الدوريات العلمية المصرية في تصنيف كلاريفيت للمجلات الدولية لعام 2024، وتصدُر مصر المركز الأول عربيًّا في عدد الدوريات المُدرجة بالتصنيف، وإضافة دوريتين جديدتين في قائمة الدوريات الطبية.

وأكد د.أيمن عاشور أن هذه الإنجازات تُعد بمثابة شهادة دولية على جودة التعليم العالي في مصر، وتؤكد التزام الدولة بتطوير منظومة التعليم العالي والبحث العلمي، مثمنًا كافة الجهود المبذولة في هذا الصدد، ومن بينها الدعم الفني المقدم من الوزارة، وبنك المعرفة المصري للجامعات، موجهًا بضرورة استمرار الجامعات في تقديم الدعم للباحثين؛ لزيادة النشر العلمي في المجلات العلمية الدولية المرموقة؛ للارتقاء بتصنيف الجامعات المصرية في كُبرى التصنيفات العالمية.

وأشاد الوزير بانتظام سير أعمال امتحانات نهاية العام الدراسي وفقًا للجداول الزمنية، وذلك في ضوء التقارير المقدمة من رؤساء الجامعات، مثمنًا جهود أعضاء هيئة التدريس، والهيئة المعاونة، والإداريين بالجامعات، والتزامهم الكامل خلال فترة انعقاد هذه الامتحانات، موجهًا بسرعة انتهاء كافة الكليات من إعلان نتائج الامتحانات.

كما أكد د.أيمن عاشور أهمية قيام الجامعات بتنفيذ خطط الأنشطة الرياضية، والفنية، والثقافية، والاجتماعية، والتوسع فيها، ودعم أصحاب المواهب الرياضية والفنية، وذلك خلال إجازة نهاية العام الدراسي الحالي؛ للاستفادة من طاقات الشباب، وتنمية روح الانتماء والولاء لديهم، موجهًا بضرورة استغلال فترة الإجازة في إجراء أعمال الصيانة التي تتطلبها المعامل والمنشآت الجامعية.

واستمع المجلس إلى تقرير حول أبرز الأنشطة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي خلال الشهر الماضي، منها زيارة الوزير لروسيا الاتحادية، للمشاركة في الاجتماع الحادي عشر لوزراء التعليم العالي بالدول أعضاء تجمع البريكس؛ لتوسيع قاعدة التعاون والتكامل بين الدول الأعضاء في مجالات (الطاقة، المصادر المائية، علوم الحاسب، البيئة، الطاقة المتجددة، الاقتصاد والعلوم الإنسانية، التكنولوجيا الزراعية)، ولقاؤه على هامش الاجتماع بنظرائه الروسي، والبيلاروسي، والإماراتي؛ لتعزيز التعاون المُشترك معهم، فضلاً عن لقائه نائب المدير العام لمؤسسة “الروس آتوم” الروسية الرائدة في التكنولوجيا النووية، وزيارته للجامعة الوطنية للأبحاث النووية ومعهد موسكو للعمارة.

كما أشار التقرير إلى مشاركة الوزير في اجتماع بمجلس الوزراء لمناقشة المقترحات الخاصة بتطوير مرحلة الثانوية العامة، وآخر لمتابعة تنفيذ محاور المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية، والمشاركة في المائدة المستديرة التي أقيمت ضمن فعاليات مؤتمر أمن المعلومات والأمن السيبراني “Caisec 24″، واجتماع المجلس المصري الأمريكي المُشترك للعلوم والتكنولوجيا، ومراسم توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة المنصورة الجديدة وجامعة إيفانستي الفرنسية، وتوقيع اتفاق تعاون بين الجامعة الفرنسية في مصر وجامعة باريس 1 بانتيون سوربون الفرنسية؛ لإطلاق برامج جديدة في إدارة الفنادق، والمنشآت السياحية، وإدارة السياحة التراثية، وفعاليات مؤتمر التأهيل الوظيفي تحت عنوان “الإستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي”، والذي نظمه مشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني.

كما أبرز التقرير تفقد د.أيمن عاشور مقر شركة “متجر” لحلول التنقل؛ لمتابعة تصنيع أول سيارة كهربائية بمشاركة الوزارة ممثلة في أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، وزيارة أرض مستشفى بنها الجامعي الجديدة بمساحة 9042 مترًا، وافتتاح وحدة علاج السكتة الدماغية وجلطات المخ بجامعة عين شمس، والمشاركة في الجلسة العامة لمجلس الشيوخ عن “الذكاء الاصطناعي ودوره في تطوير التعليم العالي والبحث العلمي، واستقبال وفد من تحالف دول جنوب القارة الإفريقية للتنمية SADC للتعرف على تجربة مصر في بنك المعرفة المصري، والاجتماع برؤساء الجامعات ومديري مراكز التميز وممثلي الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وافتتاح المؤتمر العلمي السنوي لكلية الهندسة جامعة عين شمس، وعقد عدد من اللقاءات والاجتماعات مع السفراء والمسؤولين الأجانب؛ لبحث سُبل دعم التعاون العلمي والبحثي.

وصرح د.عادل عبدالغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي للوزارة، أن المجلس وافق على قواعد تنسيق القبول للجامعات الحكومية والمعاهد للطلاب الحاصلين على شهادة الثانوية العامة المصرية وما يعادلها من (الشهادات العربية والأجنبية) والشهادات الفنية والشهادة الثانوية الأزهرية هذا العام للالتحاق بالجامعات الحكومية والمعاهد العام الدراسي 2024/ 2025 بذات قواعد التنسيق المعمول بها في العام الماضي.

كما أكد المجلس أن يتم القبول بكافة كليات الجامعات الحكومية وفقًا لقواعد التوزيع الجغرافي.

وافق المجلس على قواعد وإجراءات قبول الطلاب الوافدين بالجامعات والمعاهد المصرية (المرحلة الجامعية الأولى، والدراسات العليا) للالتحاق بالعام الجامعي 2024/2025.

وأوضح المتحدث الرسمي أن المجلس وافق على إجراء اختبارات القدرات للكليات التي يتطلب الالتحاق بها اجتياز اختبارات القدرات، عقب انتهاء امتحانات الثانوية العامة مباشرة، بذات قواعد وإجراءات اختبارات القبول المعمول بها في العام الماضي .

ووافق المجلس على إلغاء اختبارات القدرات لكليات التربية النوعية بالجامعات المصرية.

وأوضح المتحدث الرسمي أن المجلس وافق على ما يلي:
• تفعيل الدراسة ببرنامجي الماجستير (جراحة المخ والأعصاب، جراحة القلب والصدر) بجامعة الفيوم.
• إنشاء معهد الأورام (بحثي، علاجي) بجامعة المنوفية على أن يلحق به مستشفى علاج أورام، مع اتخاذ الإجراءات التشريعية اللازمة.
• إنشاء كلية طب وجراحة الفم والأسنان بجامعة سوهاج، مع اتخاذ الإجراءات التشريعية اللازمة.
• إنشاء مركز لتعليم الكبار بجامعة سوهاج.
• إضافة برنامجي (التخطيط والتصميم العمراني، الهندسة الكيميائية والبتروكيماويات) في درجة البكالوريوس بكلية الهندسة بجامعة طنطا.
• إضافة دبلومات دراسات عليا بنظام الساعات المعتمدة بكلية السياحة والفنادق في تخصصات (الدراسات السياحية، الإرشاد السياحي، إدارة الفنادق) بجامعة قناة السويس.
• إضافة برامج جديدة باللغة الإنجليزية بدرجة البكالوريوس بكلية السياحة والفنادق، وهي (الإرشاد السياحي، الدراسات السياحية، إدارة الفنادق) بجامعة مدينة السادات.
• بدء الدراسة ببرنامج تكنولوجيا التشييد والبناء بمرحلة البكالوريوس بكلية التكنولوجيا والتعليم بجامعة بني سويف.
• إضاقة أقسام وبرامج علوم ذوي الإعاقة والتأهيل، وتشمل (اضطراب التوحد، التدخل المبكر، الإعاقات المتعددة، القياس والتقييم لذوي الإعاقة) بجامعة الزقازيق.

وافق المجلس على مقترح بروتوكول تعاون بين وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والأكاديمية الوطنية للتدريب، بشأن التعاون لتنفيذ عدد من البرامج التدريبية المشتركة؛ لدعم مشاركة الشباب في العمل العام، ودعم جهود الدولة في مجالات التنمية المختلفة، ووضع آليات تنسيقية، وتنظيم التعاون الفعال بينهم؛ بما يؤدي إلى تعظيم الاستفادة من إمكانيات وقدرات كل طرف.

استمع المجلس إلى عرض قدمه د.شريف كشك مساعد الوزير للحوكمة الذكية، حول ربط البرامج المُختلفة للبيانات الإحصائية والخاص برصد بيانات الجامعات الحكومية من خلال المنصات الإلكترونية القائمة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي وأمانة المجلس الأعلى للجامعات، بهدف تكامل وتوحيد مصدر البيانات.

كما استمع المجلس إلى عرض قدمه د.أيمن فريد مساعد الوزير للتخطيط الإستراتيجي والتدريب والتأهيل لسوق العمل بشأن توصيات الملتقى السنوي لمشروع (المراكز الجامعية للتطوير المهني) الذي عقد مايو الماضي، تنفيذًا للتكليفات الرئاسية بسرعة الانتهاء من منظومة بناء مراكز التطوير المهني في الجامعات المصرية.

الإدارة العامة للمكتب الإعلامي والمتحدث الرسمي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى