أخبار

التعليم العالي والبحث العلمي: اعتماد ثلاثة أقسام طبية بمستشفى معهد “تيودور بلهارس” بالزمالة المصرية

كتب/خالد زكي 

التعليم العالي والبحث العلمي: اعتماد ثلاثة أقسام طبية بمستشفى معهد “تيودور بلهارس” بالزمالة المصرية

في إطار توجيهات د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، برفع قدرات المؤسسات التعليمية والبحثية، واستغلال الإمكانيات المتاحة بالدولة لخدمة المجتمع في مجالات التنمية المختلفة.
أعلن د. محمد عباس شميس مدير معهد تيودور بلهارس للأبحاث ورئيس مجلس الإدارة، اعتماد ثلاثة أقسام بمستشفى المعهد من قبل الزمالة المصرية وهى؛ قسم الجهاز الهضمي والكبد، وقسم الرعاية المركزة، وقسم الكلى، لافتًا إلى أن هذا الاعتماد يأتى نتيجة جهد كبير للتأكد من كفاءة الأقسام الطبية وتحقيقها العوامل المطلوبة لإنهاء التدريب العملي والمهني والإكلينيكي لطلبة الزمالة المصرية، موضحًا أنه جارى العمل حاليا لإعداد وتجهيز أقسام الجراحة العامة، والمسالك البولية، والتخدير للحصول كذلك على اعتماد الزمالة المصرية، لتكون مؤهلة بعدها لاستقبال وتدريب الطلبة.
وأوضح د. محمد فتحى مدير مستشفى المعهد، أنه بموجب هذا الاعتماد يتلقى المتدرب بالزمالة بأقسام المعهد التدريب على مناظرة الحالات الطبية، ومتابعة المرضى لأجهزة المناظير المختلفة للجهاز الهضمى والكبد، وحالات رعاية القئ الدموي والغيبوبة الكبدية والإنسداد المراري، وعمل الإيكو للقلب والتدريب على العيادة الخارجية، ومتابعة حالات الغسيل الكلوى، وغيرها من الحالات الطبية.
وكذا تقديم محاضرات أسبوعية ولقاءات علمية تشمل أمراض الجهاز الهضمي والكبد، ومناقشة الحالات الإكلينيكية من واقع الأقسام الداخلية والعيادة الخارجية.

ومن جانبه صرح د. أحمد العشري منسق برنامج الزمالة المصرية بالمعهد، أن التدريب بالمستشفى يستغرق مدة تتراوح من ستة أشهر إلى سنة، يتفرغ خلالها الطالب لحضور المحاضرات النظرية والتدريب الإكلينيكي وحلقات وورش العمل اللازمة.

جدير بالذكر أن الزمالة المصرية أو “البورد المصري”؛ هو برنامج تدريبي إكلينيكي يضم الجانب العلمى والعملى معًا، ويهدف في المقام الأول إلى تعزيز تقديم الخدمات الصحية المختلفة بقدرٍ عالٍ من الدقة والتميز في مختلف فروع الطب والصحة العامة لتخريج أخصائي قادر على توفير الرعاية الصحية المتميزة، وتطبيق المعايير الأخلاقية والمهنية المثالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى