أخبار

” تفاقم ازمة الدواء بمصر

” تفاقم ازمة الدواء بمصر

بقلم الدكتور/ محمد ابو عبل ..صيدلي”

ده عنوان شاهدته على قناة اخبار عربية
خبر لو قيل لنا من سنوات انه سيذاع على قناة عربية عن مصر لم نكن لنصدقه
ما السبب ؟؟
الدواء مالوش دعوة بسعر الصرف فى السوق السودا
بيتسعر على سعر صرف الجنيه فى البنك

ببساطة علبة اليورينكس كانت ب 7 ج والدولار كان ب7 ج
واصبحت ب16ج والدولار ب 16 ج
طبيعى تبقى بكام والدولار ب50 ج

هى ده خلاصة ازمة نقص الدواء
وزى ما السكر والزيت والخضار والفواكه والبقول زادت
لازم الدواء يزيد علشان يتوفر
لان مصنع الدواء لو خاص فهو مش هيخسر ابدا
ومالوش دعوة بقصة المريض
و لو حكومى فمجلس ادارة الشركة الحكومية مش هيخسر ويروح رقابة او نيابة ويتحبس علشان المريض

و البديهى طالما سعر الدولار تضاعف …للأسف الشركات مش هتوفر الدواء الا لما يتضاعف سعره

طيب والغلبان يعمل ايه ؟؟؟
الغلبان له اكتر من طريق
1- التأمين الصحى الحكومى و يصرف دواه ولا يترك تأمينه
2- التأمين الصحى لشركات الخدمات الطبية وده كترت اوى

3- المستشفيات الحكومية و الكشف بالعيادات الخارجية وصرف الدواء اللى هيتوفر فيها بمجرد عودة التصنيع

4- القرارات بعلاج على نفقة الدولة
خدمات كتير بتقدمها الدولة للمريض و ما تكسلش عن حقك
5- كمان المجتمع المدنى بيقدم خدمات العلاج المجانى
من خلال الجمعيات المنتشرة فى كل القرى و جمعيات صرف الدواء مجانا لغير القادرين اشهرها Medicine For All – مؤسسة الدواء للجميع الخيرية

لكن مع تسليمنا بحتمية قرار زيادة سعر الدواء مع سعر موحد للصنف الواحد بكافة تشغيلاته لابد من آلية للاستعانه بالخبرات اللى تقدر تحافظ على المؤسسات الصيدلية اللى بجانب الاستثمار بتقدم خدمة للمريض
و ده بيتطلب التكاتف من اجل انهاء الحراسة عن نقابة الصيادلة للعمل جنبا الى جنب مع هيئة الدواء المصرية Egyptian Drug Authority

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى