أخبار

رئيس جامعة المنوفية يفتتح فعاليات المؤتمر السنوي التاسع والعشرين لكلية الطب

رئيس جامعة المنوفية يفتتح فعاليات المؤتمر السنوي التاسع والعشرين لكلية الطب

افتتح الدكتور أحمد فرج القاصد رئيس جامعة المنوفية فعاليات المؤتمر التاسع والعشرين لكلية الطب الذي عقد تحت عنوان ‘مستقبل الطب في عصر الذكاء الإصطناعي” بحضور الدكتور صبحي شرف نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور حازم صالح نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث والدكتور ناصر عبد الباري نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب،و الدكتورة نانسي أسعد المشرف الأكاديمى الأكاديمى لجامعة المنوفية الأهلية، والدكتور محمد النعماني عميد كلية الطب ورئيس المؤتمر والدكتورة رانيا عزمي وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ومقرر المؤتمر.

كما حضر المؤتمر عمداء الكليات والدكتور محمد الصاوي وكيل كلية الطب لشئون التعليم والطلاب والدكتور محمد صبري المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية ومدراء المستشفيات الجامعية ونقباء المهن الطبية واللواء محمد شنب مدير المستشفي العسكري بشبين الكوم ،ورؤساء الأقسام واعضاء هيئة التدريس بالكلية والطلاب .

رحب الدكتور أحمد القاصد بضيوف وحضور المؤتمر ووجه الشكر للقائمين علي المؤتمر، مؤكدا أن كلية الطب والمستشفيات الجامعية ومعهد الكبد من النقاط المضيئة والاعمدة الرئيسية بجامعة المنوفية ، موضحا أن ماتم بهم من إنجازات كان بسواعد ابنائهم مشيدا بروح الحب والتعاون بين منسوبي الجامعة للنهوض بها وتحقيق التطور المستمر والإنجازات المتتالية ، مشيرا إلي أن الجميع يحمل رسالة سامية ويكمل ماتم إنجازه علي مدار السنوات الماضية.

كما أشاد الدكتور أحمد القاصد بالمحتوي العلمى الذي يناقشه المؤتمر ، وأعرب عن سعادته بحضور المؤتمر وتواجده بين أعضاء هيئة التدريس والطلاب، مؤكدا علي أهمية مشاركة الطلاب في فعاليات المؤتمر وعمل فرق ومجموعات بحثية من الطلاب لتدريب الطلاب من الفرقة الأولي علي البحث العلمي والإستفادة من خبرات الأساتذة والباحثين وذلك لتخريج طالب يعي أهمية البحث العلمي وجيل جديد من الباحثين.

وأشار القاصد الي أن الجامعة لديها خطة طموحة لتطوير المجمع الطبي والوصول بالمنشات الطبية إلي المواصفات العالمية ، موضحا أن الجامعة تسعي بعد شراء ٥ افدنة لإنشاء المدينة الطبية إلي التوسع في إنشاء المنشآت الطبية و إضافة مساحات اخري جديدة للمجمع الطبي لتصل الي١٠ افدنة ، مشيرا إلي أن الجامعة في إنتظار القرار الجمهوري لإنشاء توسعات معهد الأورام بعد أن تم موافقة لجنة القطاع مؤخرا علي لائحة المعهد للبدء في إنشائه خلال العام المالي الجديد .

وأضاف رئيس الجامعة أن الجامعة تسعي ايضا ضمن خطتها الطموحة إلي إنشاء مركز تعليم طبي مستمر و زيادة البرامج التعليمية لطلاب الجامعة المصريين والوافدين لافتا إلي زيادة عدد الوافدين للدراسة بكليات الجامعة واهمية جذب العديد من الوافدين للدراسةبالجامعة

كما وجه رئيس الجامعة إلي أهمية التكامل والتعاون بين وحدات الجامعة المختلفة وضرورة عمل أبحاث مشتركة بين أقسام كلية الطب وكلية الذكاء الإصطناعي والحاسبات وكليات الجامعة يكون لها مردود إيجابى علي تقديم الخدمة الطبية والعملية البحثية والخدمية للجامعة .

ومن جانبه رحب الدكتور محمد النعماني بالحضور موجها الشكر للدكتور أحمد القاصد ونواب رئيس الجامعة علي دعمهم المستمر للكلية والمستشفيات الجامعية ،مشيرا إلى أن المؤتمر سيناقش من خلال ٨ جلسات علمية ٣٤بحثا بالتعاون مع أقسام الكلية المختلفة، حول كيفيه إستخدام تقنيات الذكاء الإصطناعي في عمليات التشخيص والعلاج لمختلف الأمراض في التخصصات الطبية المختلفة و انعكاس استخدام هذة التقنيات علي تطوير وتحسين الخدمة الطبية بالمستشفيات موضحا أن الكلية في ظل تطوير التعليم الطبي تؤكد علي أهمية التكامل والتعاون بين الأقسام ،مضيفا أن الكلية تستعد لإعادة تجديد الإعتماد كما تستعد المستشفيات الجامعية للدخول تحت مظلة التأمين الطبي الشامل.

كما رحبت الدكتورة رانيا عزمي بحضور المؤتمر مؤكدة علي أن المؤتمر يؤكد علي أهمية جودة التعليم الطبي وتقديم خدمة طبية متميزة تواكب التطور المستمر واستخدام تطبيقات الذكاء الإصطناعي في التعليم الطبي والبحث العلمي، مشيرة إلي أنه تم عقد ورشة عمل سبقت فعاليات المؤتمر تحت عنوان نحو بيئة طبية آمنة خالية من الاشعاع .

كما تم خلال ختام الجلسة الافتتاحية تكريم الدكتور أحمد القاصد رئيس الجامعة ونواب رئيس الجامعة وأعضاء هيئة التدريس الذين توفوا أثناء الخدمة وأفضل عضو هيئة تدريس لهذا العام واو ائل الفرق المختلفة والمتميزين من أعضاء الجهاز الإداري والتمريض وأفضل قسم اكاديمي واكلينيكى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى