أخبار

وزير التعليم العالى يبحث تعزيز التعاون مع جامعة وسط لانكشاير البريطانية

استقبل الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور جراهام بولدوين رئيس جامعة وسط لانكشاير بالمملكة المتحدة والوفد المرافق له؛ بحضور الدكتور عبد الوهاب عزت القائم بأعمال أمين مجلس الجامعات الخاصة، والدكتور محمود هاشم مؤسس ورئيس مجلس أمناء الجامعات الأوروبية فى مصر، وذلك بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية.

فى بداية الاجتماع ثمّن الوزير العلاقات القوية التى تربط بين مصر والمملكة المتحدة خاصة فى مجال التعليم والبحث العلمى، مشيرًا لبرامج التعاون الكثيرة المثمرة الموقعة بين البلدين والتى كان من ثمارها عدد كبير من الخريجين المتميزين فى كافة المجالات.
وأشار الوزير إلى بروتوكولات التعاون التى تم توقيعها مع الجانب البريطانى للتوسع فى فتح أفرع للجامعات الأجنبية، ومن بينها فرع جامعة وسط لانكشاير الذى تستضيفه مجموعة الجامعات الأوروبية بالعاصمة الإدارية، لافتًا إلى حرص مصر على التوسع فى الشراكات الدولية، وتدويل منظومة التعليم العالي لتكون منصة جاذبة لخدمة المنطقة العربية والشرق الأوسط والقارة الإفريقية فى تقديم الخدمات التعليمية.
وأكد الوزير على تقديم الجامعات التى يتم افتتاحها تجربة مختلفة فى البرامج والتخصصات الدراسية تلبى التطورات الحديثة فى العلوم والتكنولوجيا، والتركيز بشكل خاص على البرامج البينية والعابرة للتخصصات، وكذا التحالف بين الجامعات والجهات الصناعية لتوفير تدريب عملى للطلاب.

وتناول الاجتماع مناقشة التجربة التى قدمها فرع جامعة وسط لانكشاير بالعاصمة الإدارية، من برامج الهندسة فى عدة تخصصات والتى تشمل؛ (هندسة الميكاترونيكس، والأجهزة الذكية، وهندسة السيارات الرياضية، وهندسة الحاسوب باستخدام التصميم، وهندسة الكهرباء، وهندسة الفضاء والطيران، وهندسة الإلكترونيات، وهندسة الطاقة الجديدة والمتجددة، والهندسة المدنية، وهندسة التصميم المعماري).
كما لفت الوزير إلى اهتمام القيادة السياسية بالتعليم التكنولوجى والحرص على الإستفادة من الخبرات العالمية فى ضوء التوسع فى إنشاء الجامعات التكنولوجية، وأهمية مشاركة فرع جامعة لانكشاير بمصر فى زيادة التعاون مع المجتمع الصناعى بالمملكة المتحدة بما يساعد على تأهيل الطلاب لسوق العمل الدولى.

وناقش اللقاء إمكانية التوسع بالجامعة فى تقديم برامج دراسية جديدة فى مجال العلوم الطبية وتشمل؛ (كلية الطب، وكلية طب الأسنان، وكلية الصيدلة).
ونوّه د. عاشور إلى اهتمام مصر الكبير بالتعليم الطبى بشكل خاص والذى يمثل أحد أهم المجالات العلمية التى تستقبل سنويًا أعداد كبيرة من الطلاب المصريين والوافدين لخدمة القطاع الطبى بمصر والمنطقة العربية والإفريقية.

وأكد الوزير على ضرورة توافق البرامج الجديدة مع مواصفات وشروط التعليم الطبى التى وضعها المجلس الأعلى للجامعات.

كما أشاد د. عاشور، على جانب آخر بعلاقات التبادل الطلابى بين مصر والمملكة المتحدة لتقديم التدريب العملى فى مجال العلوم الطبية، مثمنا جهود التعاون بين الوزارة والكلية الملكية البريطانية للجراحين، والكلية الملكية لأمراض النساء والتوليد فى دعم التعليم الطبى.

ومن جانبه أكد د. بولدوين رئيس جامعة وسط لانكشاير، على اعتزاز الجامعة بتجربتها فى العاصمة الإدارية بمصر، مشيدًا بحجم الإنجاز الذى تم تحقيقه بالعاصمة الإدارية، ومؤكدًا رغبة الجامعة فى فتح مزيد من البرامج الدراسية والتوسع فى تقديم خدماتها التعليمية بمصر، التى تمثل مركزا للتعليم بالمنطقة.

وأكد د. محمود هاشم مؤسس ورئيس مجلس أمناء الجامعات الأوروبية، حرص الجامعة على عقد شراكات مع عدد من الجهات الصناعية، وتوفير التدريب اللازم للطلاب، مشيرًا إلى المشاريع المتميزة التى قام بها طلاب الدفعة الأولى والتى تعكس الاهتمام الكبير بتقديم مهارات علمية وتدريبية للطلاب خلال فترة دراستهم، فضلًا عن استعداد الجامعة لتخريج الدفعة الأولى من الدارسين.

وأوضح د. أحمد أنسى نائب عميد كلية الهندسة والحاسبات لتنمية الأعمال والشراكات بالجامعة، أن الجامعة تهتم بإكساب طلابها بفرع الجامعة فى مصر المهارات المطلوبة لسوق العمل الدولي من خلال برامجها الدراسية، ومن خلال البرامج التدريبية مع رجال الصناعة بمصر، وكذلك المنح التدريبية التي تقدمها الجامعة سنويا للطلاب، مشيرًا إلى أن كلية الهندسة والحاسبات تقدم خلال صيف هذا العام 100 منحة تدريبية بالجامعة بانجلترا لطلاب كليات الهندسة، لافتًا إلى اعتزاز الجامعة بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتحقيق رؤية الدولة المصرية 2030 في تحقيق جودة التعليم من خلال شراكات حقيقة بين الجامعات المصرية والجامعات الدولية، مقدمًا الشكر للدعم الذى تلقته الجامعة من القيادة السياسية والوزارة والذى ساهم فى نجاح تجربتها بمصر.

ومن جانبها أشارت د. رشا كمال الملحق الثقافى المصرى ومدير البعثة التعليمية بالمملكة المتحدة، إلى جهود المكتب الثقافى المصرى فى لندن فى عقد العديد من اللقاءات التنسيقية مع الجامعات البريطانية للتوسع فى عقد شراكات دولية وبرامج دراسية بالتعاون بين مصر والمملكة المتحدة، ودعم أفرع الجامعات الأجنبية فى مصر من خلال اللقاءات المستمرة مع الجامعة الأم فى المملكة المتحدة ومتابعة تعزيز الشراكة بما يتناسب مع ما يستجد فى الخطة الوطنية الإستراتيجية لوزارة التعليم العالى، مشيرة إلى مشاركة المكتب الثقافى، والملحق الثقافى المصرى بحضور البرامج الصيفية على مدار عامين متتاليين فى جامعة لانكشاير بالمملكة المتحدة، وتشجيع نحو 100 طالب على تحقيق الإستفادة القصوى من هذه الفرصة والحصول على تدريب متميز فى مجال الهندسة وحاسبات المعلومات.

حضر اللقاء السيد/ بول رو مدير العلاقات الدولية بجامعة وسط لانكشاير بالمملكة المتحدة، و د. مايكل فرناندو عميد كلية الهندسة والحاسبات بالجامعة، و د. ماجد نجم مستشار وزير التعليم العالى بالجامعات الأوروبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى