أخبار

خبير تربوى: إتاحة نماذج استرشادية لطلاب الثانوية العامة هذا العام ضرورة

قال الدكتور تامر شوقي، أستاذ علم النفس والتقويم التربوي بكلية التربية جامعة عين شمس، إن إتاحة نماذج استرشادية جديدة لطلاب الثانوبة العامة هذا العام ضرورة، حيث رأي  أن إتاحة نماذج استرشادية جديدة لطلاب الثانوية العامة هذا العام وعدم الاكتفاء بنماذج العام الماضي يمثل ضرورة قصوى للطلاب بل للوزارة في ضوء الاعتبارات التالية:

1. إن نماذج العام الماضي كانت تحمل بعض الأخطاء سواء لغوية أو في ترتيب الأسئلة. 
2. يتيح إتاحة نماذج استرشادية جديدة للطلاب التعرف على أفكار جديدة ومتنوعة وعدم الاكتفاء بأفكار العام الماضي والتى قد يكون الطالب اطلع عليها منذ وقت طويل، وأصبحت  مألوفة لديه.
3. طرح نماذج استرشادية جديدة سيتيح للطالب التعرف  على شكل وترتيب أسئلة الامتحانات النهائية، خاصة أن ترتيب الاسئلة المقالية والموضوعية في نماذج العام الماضي كانت مختلفة عن ترتيب أسئلة امتحانات أخر العام (حيث تضمنت أسئلة النماذج الاسترشادية الاسئلة المقالية في منتصف النموذج، بينما كانت في نهاية الاسئلة في امتحانات آخر العام).

 
 
 
 
 

4. إتاحة نماذج استرشادية جديدة قد يكون بديلًا ولو بسيطًا للامتحانات التجريبية التى كان من المزمع تطبيقها على الطلاب في سنوات سابقة.

5. إتاحة نماذج استرشادية جديدة سيمنح الطالب وولى الأمر نوعًا من الطمأنينة قبل امتحانات أخر العام وأن الطالب يسير في المسار الصحيح.

6. يمكن أن تتضمن النماذج الاسترشادية الجديدة خانة لرقم الجلوس وتدريب الطالب على كيفية كتابته قبل امتحان آخر العام.

7. إتاحة نماذج استرشادية جديدة سيقلل من اجتهادات المعلمين الخصوصين والذين يشتتون الطلاب بأسئلة وامتحانات خاطئة في ضوء عدم تدربهم على كيفية صياغات الأسئلة لكون الكثير منهم غير حاصل على مؤهل تربوي.

8. إتاحة نماذج استرشادية جديدة على نمط امتحانات آخر العام سيتيح للوزارة الأخذ ببعض الملاحظات من قبل الطلاب والمعلمين والخبراء، وبالتالي تلافيها في الامتحانات النهائية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى