أخبار

رئيس جامعة المنوفية يرأس جلسة مجلس الجامعة

رئيس جامعة المنوفية يرأس جلسة مجلس الجامعة

 كتب/عبدالمؤمن قدر

عقد الدكتور أحمد القاصد رئيس جامعة المنوفية الجلسة الشهرية لمحلس الجامعة والتى انعقدت اليوم بحضور الدكتور أحمد ذكى بدر وزير التنمية المحلية الأسبق ونواب رئيس الجامعة الدكتور صبحى شرف لخدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور حازم صالح للدراسات العليا والبحوث والدكتور ناصر عبد البارى للتعليم والطلاب وعمداء الكليات.

استهل رئيس الجامعة الجلسة بتوجيه التهنئة باسمه واسم جميع أبناء ومنسوبى الجامعة للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وللشعب المصرى بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك أعاده الله على الجميع بالخير واليمن والبركات، وذكرى انتصارات العاشر من رمضان، حفظ الله مصر فى خير وتقدم وازدهار.

ووجه التهنئة للدكتور ناصر عبدالبارى لحضوره أول جلسة مجلس جامعة عقب صدور القرار الجمهورى بتعيينه نائبا لرئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، متمنيا له التوفيق فى تأدية مهام عمله واستكمال مسيرة العمل والانجازات بهذا القطاع الهام بالجامعة.

كما وجه التهنئة باسم المجلس للأمناء المساعدين ومديري العموم الجدد الذين تم اختيارهم من قبل اللجنة الدائمة لاختيار القيادات، متمنيا لهم التوفيق فى تأدية مهام عملهم والعمل ضمن منظومة الجهاز الإدارى الذى يمثل ركنا اساسيا فى قطاعات الجامعة.

واستعرض رئيس الجامعة آخر مستجدات إجراءات استلام قطعة الأرض البديلة بمدينة السادات والتى تقدر ب ٢٠٠ فدان لصالح توسعات جامعة المنوفية ووجه بتشكيل لجنة لإنهاء إجراءات استلات ونقل أصول الملكية من الهيئة المجتمعات العمرانية بمدينة السادات، مؤكدا على أهمية التخطيط الجيد لاستغلال الأرض وتنفيذ المشروعات المقترح البدء بها فى هذه المساحة.

وأعرب القاصد عن سعادته لتقدم تصنيف الجامعة من ضمن جامعات الفئة الأولى Q1 واحتلالها المرتبة الـ ١٤ علي مستوي الجامعات والمؤسسات الأكاديمية والبحثية المصرية حسب تصنيف سيما جو الإسباني لعام ٢٠٢٤، بالإضافة إلى تقدم ترتيب جامعة المنوفية في تصنيف ويبومتركس Webometrics لتقييم مواقع الجامعات العالمية وترتيب الجامعات المصرية لعام ٢٠٢٤ لتصبح في المرتبة الـ ١٢ علي مستوي جمهورية مصر العربية والمرتبة الـ ۱٥۳۸ علي مستوي العالم، ويعد تقييم ويبومتركس أكبر نظام لتقييم الجامعات العالمية ويختص بقياس جودة الخدمات التعليمية والبحثية على الإنترنت حيث يغطي أكثر من ٢٠ ألف جامعة على مستوى العالم وهو تقييم نصف سنوي حيث يصدر في شهري يناير ويوليو من كل عام في اسبانيا عن المجلس الأعلى للبحث العلمي.

هذا وثمن رئيس الجامعة مجهودات كل من شارك فى رفع ملفات الجامعة الخاصة بمسابقة أفضل جامعة صديقة للبيئة، مؤكدا على أهمية مشاركة جميع الكليات والقطاعات للفوز بمركز متقدم فى المسابقة خاصة وأن جامعة المنوفية تمتلك جميع المقومات المادية والبشرية لتحقيق أفضل النتائج.

وعرض نواب رئيس الجامعة موضوعات كل قطاع، وعرض رئيس الجامعة جميع الفعاليات والأنشطة التى تمت منذ الجلسة الماضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى