أخبار

رئيس تحالف جامعات القاهرة الكبرى: قضيتنا الآن هى العلم النافع للناس عبر قطاعات التنمية المختلفة

عبر فيديو على صفحته بموقع التواصل (فيسبوك)

د. الخشت: إطلاق تحالف جامعات إقليم القاهرة الكبرى يستهدف تجسير الفجوة بين التعليم والبحث العلمي وقطاع الصناعة

رئيس تحالف جامعات القاهرة الكبرى: قضيتنا الآن هى العلم النافع الذى يقدم خدمة حقيقية لمنفعة الناس عبر قطاعات التنمية المختلفة

د. الخشت: ننطلق من مفهوم الأمن القومي المصري في تحقيق التنمية المُستدامة وتحقيق أوسع مجال للطبقة المتوسطة باعتبارها محور الارتكاز بين الطبقة العليا والطبقات المختلفة

د. الخشت: جامعة القاهرة لها دور بارز في تطوير قطاعات الصناعة استطاعت من خلاله الارتقاء في أجيال الجامعات العالمية

نشر الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، ورئيس تحالف جامعات القاهرة الكبرى، فيديو على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” من فعاليات إطلاق تحالف جامعات إقليم القاهرة الكبرى، والذي يضم جامعات القاهرة الكبرى الحكومية والخاصة والأهلية والتكنولوجية بجانب شركاء الصناعة، ويرأسه الدكتور محمد الخشت.

‏وقال الدكتور محمد الخشت، إن إطلاق تحالف جامعات إقليم القاهرة الكبرى الحكومية والخاصة والأهلية والتكنولوجية يهدف إلى تجسير الفجوة بين التعليم والبحث العلمي وقطاع الصناعة.

وأوضح الدكتور محمد الخشت، أن جامعة القاهرة لها دور بارز وريادي في تطوير قطاعات الصناعة استطاعت من خلاله الارتقاء في اجيال الجامعات العالمية، وانها ظلت لفترات طويلة جامعات من الجيل الثاني تركز على التعليم والبحث العلمي فقط، ثم انتقلت إلى مرحلة الجيل الثالث ثم الرابع، والآن على مشارف جامعات الجيل الخامس.

وأكد رئيس جامعة القاهرة ورئيس تحالف جامعات إقليم القاهرة الكبرى، أن القضية الأهم حاليًا هي قضية العلم النافع الذي يقدم خدمة حقيقية من أجل منفعة الناس عبر قطاعات التنمية المختلفة سواء من خلال أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة أو من خلال خطة مصر 2030.

وكان الدكتور محمد الخشت، قد استعرض خلال عرض قدمه، خصائص إقليم القاهرة الكبرى من حيث المساحة وعدد السكان والأنشطة الاقتصادية بالإقليم والفرص المتاحة والتحديات، كما استعرض الأهداف الاستراتيجية والخطوات التنفيذية لتحالف الإقليم، ومجالات التعاون مع شركاء التحالف بهدف توطين الصناعة ودعم الاقتصاد الخاص وإطلاق القوافل التنموية الشاملة ودعم القطاع الصحي بالإقليم. وذلك لخلق كيان متكامل من جامعات إقليم القاهرة الكبرى، وشركاء الصناعة بهدف تحقيق أقصي استفادة من مقومات تلك الجامعات وتبادل خبراتها ومواردها البشرية، لتعظيم الخدمات التي يقدمها الإقليم في مجالات التنمية.

واكد رئيس جامعة القاهرة في كلمته ، على تفعيل التعاون مع اتحاد الصناعات والقطاع الصناعي داخل إقليم القاهرة الكبرى من خلال هذا البروتوكول لتقديم الخبرات التي يحتاج إليها هذا القطاع في إطار من الشراكة لتعزيز فرص التنمية، وتطوير المناطق الأكثر احتياجًا.

كما اكد رئيس جامعة القاهرة، أهمية مفهوم الأمن القومي المصري والذي لا يتعلق بالدفاع عن الحدود الجغرافية فقط بل يمتد ليشمل تحقيق التنمية المُستدامة ويرتبط ارتباطًا وثيقًا بالاقتصاد الوطني وتحقيق أوسع مجال للطبقة المتوسطة باعتبارها محور الارتكاز بين الطبقة العليا والطبقات المختلفة، مشيرًا إلى أن إقليم القاهرة الكبرى يعتمد على ٣ ركائز تتناول 8 محاور عمل، ويقوم على تحقيق العدالة الاجتماعية والتنافسية الاقتصادية والاستدامة، وتوفير نظام فعال للحوكمة لإدارة التنمية الصناعية، مؤكدا ان جامعة القاهرة لها تعاون واسع مع قطاع الصناعة مثل مصنع كنوز والذي تم تخصيص 20 مليون جنيه لدعم الدراسات المتعلقة بتطويره.كما أشار إلى حصول جامعة القاهرة على المركز الأول في الإبداع والريادة والابتكار داخل التصنيف العربي للجامعات.

وكانت جامعة القاهرة وقعت عدة بروتوكولات تعاون مع جامعات: عين شمس، وحلوان، وبنها،، وبعض الجامعات الخاصة والاهلية والتكنولوجية وهيئة تنمية الصناعات، لإطلاق تحالف جامعات إقليم القاهرة الكبرى برئاسة الدكتور محمد الخشت، وبحضور الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وذلك في إطار رؤية مصر 2030 والاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي 2030، لخلق كيان متكامل من جامعات إقليم القاهرة الكبرى، وشركاء الصناعة بهدف تحقيق أقصي استفادة من مقومات تلك الجامعات وتبادل خبراتها ومواردها البشرية، لتعظيم الخدمات التي يقدمها الإقليم في مجالات التنمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى