أخبار

مطالبات بالقصاص ووقف شركة أوبر وحملات لمقاطعتها بعد الوفاة الصادمة لحبيبة الشماع

في خبر مفجع للجميع ، وسط مطالبات بأن تدفع شركة أوبر الثمن بتعويضات ومنعها من العمل بمصر ومعاقبة المتسبب، توفت حبيبة الشماع المعروفة إعلاميًا بـ فتاة الشروق، وفتاة أوبر، عقب تدهور حالتها الصحية بشكل كبير في الآونة الأخيرة، نتيجة مضاعفات الحادث التي تعرضت له.

الشابة المتوفاة حماية لشرفها ، قضت 3 أسابيع في العناية المركزة، بمستشفى المركز الطبي العالمي بالقاهرة الجديدة.

الأسرة والأصدقاء والمتابعون بالطبع في حالة صدمة كبيرة ويترقبون القصاص ورد فعل الدولى والمجتمع، حيث تعالت أصوات مقاطعة أوبر، التى لا تهتم بشرف المصريات ، بالتعاون مع من أثبتت النيابة أنهم تحت تأثير المخدرات.

وكان قد تدخل الرئيس السيسي والسيدة عقيلته في الأزمة لدعم حبيبة، وعرض السيسي على الأسرة المساعدة حتى بالسفر للخارج.

كانت حبيبة الشماع قفزت من سيارة سائق أوبر بطريق السويس بعدما خشيت تعرضها للتحرش والخطف، وأخبرت شاهد عيان “سائق أوبر هيخطفني” فيما فر السائق آنذاك من مكان الحادث.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط المتهم وإحالته للجهة المختصة التي أصدرت قرارًا بتجديد حبسه 15 يومًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى