أخبار

بعنوان مستقبل التعليم الطبى بمصر .. تفاصيل المؤتمر الدولى الثانى للتعليم الطبى بكلية الطب جامعة الأقصر

بعنوان مستقبل التعليم الطبى بمصر ..

تفاصيل المؤتمر الدولى الثانى للتعليم الطبى بكلية الطب جامعة الأقصر
___________

شهدت جامعة الأقصر فعاليات المؤتمر الدولى الثاني للتعليم الطبى بكلية الطب الذي أقيم بالتعاون بين جامعة الأقصر والجمعية المصرية للتعليم الطبي، حيث عقد المؤتمر فى رحاب جامعة الأقصر بمشاركة العديد من خبراء التعليم الطبى من مختلف الجامعات المصرية وعدة دول عربية وأجنبية.

أقيم قبل المؤتمر بيومين Pre-Conference Webinar عن إدماج ريادة الأعمال فى مناهج الطب الحديثة وقدمته د.ساديا ياسين من باكستان وشارك فيه حوالى مائة مشارك من مختلف أنحاء العالم وبالذات من منطقة الشرق الأوسط.

ودارت المناقشات باهتمام شديد حول ترسيخ مهارات ريادة الاعمال فى طلبة الطب وأهميتها فى الارتقاء بالخدمة الطبية وبصحة المواطنين وكيفية ادخال العلوم والاكتشافات الحديثة فى هذا المجال.

بدأ المؤتمر بجلسة افتتاحية رحب فيها بروفيسور وجدى طلعت رئيس الجمعية المصرية للتعليم الطبى ورئيس المؤتمر بالحاضرين وقدم أهداف المؤتمر ومحاوره، تلاه كلمات من بروفيسور نادية بدراوى رئيس جمعية التعليم الطبى للمهن الصحية (فرع من الجمعية الطبية المصرية) وبروف لواء أحمد التاودى نائب رئيس جمعية التعليم الطبى للمهن الصحية واختتم الافتتاح بمعالى البروفيسور حمدى حسين رئيس جامعة الأقصر وعميد كلية الطب ورئيس المؤتمر. كما ألقى كلمة افتتاحية مسجلة لمعالى وزير الصحة الأسبق الدكتور عادل العدوى.

وخصص اليوم الأول للمؤتمر لإدخال مفاهيم الذكاء الاصطناعى والتحول الرقمى فى تعليم وممارسة الطب وتألق فى عرض هذا الموضوع ومناقشته بروفيسور نادية بدراوى عن الاستخدام الأمثل عن الذكاء الاصطناعى فى جودة التعليم الطبى داخل المؤسسات التعليمية وهيئة ضمان الجودة والاعتماد وتلاها بروفيسور لواء طبيب أحمد التاودى عن التحول الرقمى فى التعليم الطبى وجمع وتحليل البيانات واستعمالها فى الذكاء الاصطناعى.

كما خصصت جلسة باليوم الأول لأحدث التشريعات والنظم بالهيئة القومية المصرية للاعتماد الأكاديمي ألقتها بروفيسور سناء راضى نائب رئيس الهيئة، وفى اليوم الثانى بدأت الجلسات بكلمة معالى الأستاذ الدكتور حسين خالد وزير التعليم العالى الأسبق ورؤيته لمستقبل التعليم العالى بمصر، تلته جلسة لإلقاء الضوء على مسار وتقيم تجربة المنهج المدمج الموحد لكليات الطب بمصر 5+2 والذى ألقته بروفيسور سمية حسنى العميد السابق لطب قناة السويس.

كما ألقى البروفيسور ياسر الوزير محاضرة قيمة عن أهمية البحث العلمى فى مناهج الطب الحديثة لقت اهتماما كبيرا من المشاركين، وأيضاً ألقى بروفيسور أحمد مخلوف محاضرة قيمة ألقى فيها الضوء على التخطيط المعد لسنتى الامتياز بالمنهج القومى المدمج 5+2.

أضاف الدكتور تامر عصر -نائب مدير مركز التعليم الطبى بطب بنها -محاضرة قيمة عن تطبيق منهج 5+2 بكلية طب بنها كنموذج تطبيقى لخطة الدولة فى هذا المجال.

على مدار يومى المؤتمر عقدت مناقشات الجلسات Three Panels قاد الأولى منها باليوم الأول معالى رئيس جامعة الأقصر بروفيسور حمدى حسين برفقة بروف نادية بدراوى وبروف أحمد التاودى، وقاد مناقشات الجلسة الثانية باليوم الثانى معالى وزير التعليم العالى الأسبق الأستاذ الدكتورحسين خالد ومعه بروف هالة عجينة رئيسة اللجنة العلمية بالمؤتمر وبروفيسور سعيد عبادى نائب رئيس جامعة السويس وعميد كلية الطب وبروفيسور وائل نبيل رئيس جامعة بيروت العربية.

وقاد مناقشات الجلسة الثالثة باليوم الثانى بروفيسور وجدى طلعت رئيس الجمعية المصرية للتعليم الطبى ورئيس المؤتمر ومعه بروفيسور محمد عطية نائب رئيس جامعة المنصورة، واختتم المؤتمر معالى رئيس جامعة الأقصر وعميد كلية الطب ورئيس المؤتمر معالى البروفيسور حمدى حسين وبروفيسور وجدى طلعت رئيس الجمعية المصرية للتعليم الطبى ورئيس المؤتمر وتليت التوصيات ووزعت دروع التكريم على ضيوف المؤتمر.

وجاءت توصيات مؤتمر الأقصر الدولى الثانى للتعليم الطبى6-8 مارس 2024:
1- تعزيزاستخدام الذكاء الا صطناعى فى التعليم الطبى ووضع الضوابط اللازمة لضمان فعالية وأمان الاستخدام.
2- تعزيز التحول الرقمى فى التعليم الطبى.
3- توثيق و تحليل البيانات فى مناهج التعليم الطبى لتعزيز الاستفادة من البيانات وتحويلها لمعلومات تخدم متخذى القرار.
4- تعزيز الاهتمام والتركيزعلى البحث العلمى كجزء من المناهج الدراسية فى مختلف التخصصات لأهميته كدراسه وتقييم.
5- تشجيع التواصل والتبادل المستمر للخبرات و الممارسات الجيدة فى التعليم الطبى بين مختلف الكليات والمعاهد الطبية لضمان تبادل الأفكار والتجارب.
6- تشجيع التحالف بين الكيانات الكبرى التى تخدم فى مجال التعليم الطبى بمصر سعيا للارتقاء به مثل التحالف المرتقب بين الجمعية المصرية للتعليم الطبى و جمعية التعليم الطبى للمهن الصحية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى