أخبار

التعليم: جواز استخدام مواقع التواصل لإرسال إنذارات الغياب أو عدم سداد المصروفات

 كتبت /فاطمه حلمي

وجهت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، خطابًا للمديريات التعليمية للرد على التساؤلات بشأن جواز استخدام وسائل التواصل الحديثة وتوظيف مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك طبقا للكتاب الدوري رقم 22 بتاريخ 2023 وذلك في حالات إرسال إنذارات للغياب أو عدم سداد المصروفات وخلافه.
إرسال إنذارات الغياب أو عدم سداد المصروفات
وأكدت وزارة التربية والتعليم، في خطابها أنه بالاطلاع على قانون التعليم الصادر بالقانون رقم 139 لسنة 1981، حيث نصت المادة رقم 19 على: إذا لم يتقدم الطفل إلى المدرسة في الموعد المحدد أو لم يواظب على الحضور بغير عذر مقبول مدة 10 أيام متصلة أو منفصلة، وجب على ناظر المدرسة إنذار والده أو ولي أمره بحسب الأحوال بكتاب يوقع عليه والد الطفل أو المتولي أمره وعند غيابه أو امتناعه عن تسلم الكتاب يسلم إلى العمدة أو نقطة الشرطة أو المركز أو القسم لتسليمه إلى والد الطفل أو المتولي أمره.
وأضافت: إذا لم يتقدم إلى المدرسة خلال أسبوع من تسلم الكتاب أو عاود الغياب الأعذار غير مقبولة أعتبر والده أو ولي أمره مخالفا لأحكام هذا القانون وتطبق عليه العقوبات المنصوص عليها في المادة 21 من هذا القانون.

وأشارت الوزارة إلى أنه بالاطلاع على الكتاب الدوري رقم 22 الصادر بتاريخ 7/9/2022 نص البند رابعا الفقرة رقم 8 على:
– تفعيل استخدام التقنيات التكنولوجية الحديثة المؤمنة في تبادل المراسلات بين الجهات التابعة للوزارة تجنبا لإهدار الوقت وترشيدا للنفقات.

– توظيف مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بكل مدرسة لتسهيل عملية التواصل فيما بينها وبين أولياء الأمور والطلاب والرد على كافة استفساراتهم ومقترحاتهم.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم أنه مما سبق يتضح التالي:

– ضرورة الالتزام بنص القانون رقم 139 لسنة1981 في إنذار ولي أمر الطالب بكتاب يوقع عليه تنفيذا لما ورد بالمادة رقم 19 من ذات القانون.
– يجوز تعزيز إخطار أولياء الأمور بالاستعانة بوسائل التواصل الاجتماعي تطبيقا للكتاب الدوري رقم 33 لسنة 2023 وذلك تطبيقا لمبدأ دمج التكنولوجيا والأنشطة بكافة أنواعها في العملية التعليمية دون الإخلال بنص المادة السابقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى