أخبار

رئيس جامعة المنوفية يشهد الملتقى الحواري الأول للطلاب الوافدين بالجامعة

شهد صباح اليوم الدكتور أحمد القاصد رئيس جامعة المنوفية الملتقى الحواري الاول للطلاب الوافدين بجامعة المنوفية بحضور الدكتور حازم صالح نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث والدكتور صبحي شرف نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتورة غادة علي المنسق التنفيذي لمكتب العلاقات الدولية والمشرف على الوافدين والدكتور محمد لطفي منسق الوافدين بالجامعة وطلاب وطالبات الجامعة الوافدين من مختلف الدول الشقيقة منها العراق والسعودية والسودان وعمان وسورية والأردن وفلسطين، واليمن.

رحب الدكتور أحمد القاصد رئيس الجامعة بحضور الملتقى والطلاب والطالبات الوافدين مؤكداً أن مصر هي قلب الوطن العربي والدول العربية وتجمعهم الأصول والدين والعروبة مؤكدا أن الوافدين في بلدهم الثاني مصر مشيرا إلي أن الجامعة تحتضن جميع أبنائها و ترعي طلابها الوافدين وتساويهم بأبنائها من الطلاب المصريين .

وقد استمع رئيس الجامعة لجميع الطلاب والطالبات الوافدين وأكد علي ضرورة تذليل كافة العقبات التي تواجههم وامر بتشكيل لجنة للنظر في الشكاوي ووضع حلول جذرية لها من قبل المتخصصين ودراسة الحالات الفردية والعامة، لافتاً إلي أن الجامعة تهتم بشكل كبير بالأمور الحياتية للطلاب سواء الإقامة بالدولة و داخل المحافظة مع تيسير إقامة الطلاب بنزل الشباب بالجامعة والمدن الجامعية والإهتمام بتوفير الأنشطة الرياضية والثقافية والعلمية وتقوم بتنفيذ لوائح الدولة في جميع الجوانب ، مشيراً إلى أن الجامعة قامت بتخفيض قيم الساعات الدراسية وقبول أعذار المتأخرين في الالتحاق في العام الدراسي الأول مع توفير موقع الكتروني يساهم في خدمة الوافدين في كافة النواحي سواء الجداول الدراسية، والتقديم و توفير الرعاية الصحية والاقامات ،مشيرا إلي أن جامعة المنوفية من اوائل الجامعات التي اصدرت قرارا باعفاء طلاب غزة الحاصلين علي الثانوية العامة منها والمتضررين من الأحداث الجارية هناك من مصروفات الدراسة

وأكد القاصد علي أن الدولة المصرية ووزارة التعليم العالي تقدم العديد والمزايا للوافدين موضحا أن الأمور المالية المتعلقةبالمصروفات الدراسية والرسوم محددة وفقا للقواعد واللوائح والاتفاقيات بين وزارة التعليم العالي والجهات المعنية بالدول الشقيقة.

ومن جانبه أكد الدكتور حازم صالح علي ان الجامعة تقدم خدمة تعليمية متميزة لطلابها الوافدين مشيراً الي أن منظومة الوافدين ترتقي وتسعى لتصل إلى مانصبو اليه
كما أعلن أن مكتبه مفتوح في اى وقت لأى طالب لتقديم الخدمات والحلول لهم.

وأشارت الدكتورة غادة علي في كلمتها إلي الأنشطة الجديدة التى تقدم للطلاب الوافدين من الجوانب الحياتية والقطاع التسكينى، وإتاحة الاشتراك في الانشطة الرياضية، الرحلات الترفيهية والرياضية والفنية والثقافية، كما سيتم اقامة دورى للشطرنج، ويوم رياضي كامل خاص بالوافدين..

كما تم خلال الملتقي عرض فيلما تسجيليا حول التسهيلات والخدمات التي تقدمها الجامعة للوافدين وما تم انجازة بمكتب الوافدين في الفترة الأخيرة من مختلف الانشطة الرياضية والترفيهية والعلمية والقطاع التسكينى والجوانب الحياتية .

وفي ختام اللقاء اثنى الطلاب الوافدين علي كل ما تقدمه الجامعة لهم مقدمين الشكر الوفير لقيادات الجامعة وجميع القائمين لما يقدموه من خدمات مؤكدين على أن الجامعة بيتهم الثاني ومصر وطنهم الثاني كما انهم يشعرون بأن رئيس الجامعة أباً لهم، لافتين إلى كل ما تقدمه الجامعة من رعاية صحية وعلمية واجتماعية.

حضر الملتقى عدد كبير من عمداء الكليات ووكلائها وممثلي سفارات الدول العربية والطلاب والطالبات بمختلف الكليات ومختلف الفرق الدراسية ورجال الصحافة والإعلام وأعضاء مكتبي العلاقات الدولية ومكتب الوافدين بالجامعة والعديد من الطلاب الوافدين بالجامعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى