أخبار

التعليم العالي: انطلاق الجلسة الافتتاحية لملتقى إعداد معاوني أعضاء هيئة التدريس

شهد معهد إعداد القادة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي انطلاق فعاليات الجلسة الافتتاحية لملتقى إعداد معاونى أعضاء هيئة التدريس، تحت شعار ” قادة المستقبل” تحت رعاية الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور هشام عبد السلام رئيس الجامعة المصرية للتعلم الالكترونى الاهلية، الدكتور أيمن فريد مساعد وزير التعليم العالي للتخطيط الاستراتيجي والتدريب والتأهيل لسوق العمل، الدكتور كريم همام مستشار الوزير للأنشطة الطلابية ومدير المعهد، وإشراف الدكتور حسام الدين مصطفى الشريف وكيل المعهد.

وانطلقت الفعاليات بحضور الدكتور أيمن فريد مساعد وزير التعليم العالي للتخطيط الاستراتيجي والتدريب والتأهيل لسوق العمل، الدكتور سعيد عبد العزيز محافظ الشرقية الأسبق، وعميد تجارة الإسكندرية الأسبق، الدكتور رأفت إبراهيم عميد كلية إدارة الأعمال بالجامعة المصرية للتعلم الالكترونى الاهلية، الدكتور هشام حسن عميد كلية الحاسبات، الدكتور محمد عباس المصري مدير برنامج إدارة الأعمال والمشرف على الأنشطة الطلابية بالجامعة.

وشهدت الجلسة الافتتاحية تجديد بروتوكول التعاون بين معهد إعداد القادة ويمثله الدكتور كريم همام مستشار الوزير للأنشطة الطلابية ومدير معهد إعداد القادة، والجامعة المصرية للتعلم الالكتروني الأهلية، ويمثلها الدكتور هشام محمد عبد السلام رئيس الجامعة.

حيث جاء تجديد هذا البروتوكول فى إطار سعى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الى بناء الشخصية العلمية والانسانية لقطاع عريض من الشباب وذلك من خلال مشاركاتهم في كافة الأنشطة والفعاليات المختلفة تحقيقا لأهدافها في بناء شخصية سوية متكاملة وعصرية قادرة على أداء رسالتها في المجتمع وتحمل مسؤوليتها تجاه وطنها.

ومن جانبه اكد الدكتور كريم همام مستشار الوزير للأنشطة الطلابية ومدير معهد إعداد القادة، على سعى معهد إعداد القادة الدائم لإتاحة الفرص ومجالات المشاركة الحقيقية للمجتمع الجامعي ووضع وتنفيذ الشراكات مع الجهات ذات الاختصاص لإعداد وتأهيل القيادات الجامعية والشبابية والمساهمة في بناء شخصية الطلاب من خلال اكتشاف المواهب وصقلها وتأسيس وبناء منظومة من البرامج المتميزة للقيادة والأنشطة التنموية والتثقيفية والتوعوية لمواكبة التطور العالمي ورفع كفاءة أعضاء التدريس وتنميه قدراتهم التعليمية والتربوية والثقافية والاهتمام بالجهاز الاداري في الجامعات والمعاهد حتى ينعكس ذلك بإيجابية على كل من الطالب والبيئة المحيطة به.

وأوضح مستشار الوزير للأنشطة الطلابية ومدير معهد إعداد القادة، اننا نهدف من خلال ملتقى إعداد معاونى أعضاء هيئة التدريس لتأهيل جيل جديد من القادة يكون لهم دور هام في صناعة المستقبل تماشيًا مع توجيهات القيادة السياسية لدعم مؤسسات التعليم العالي للشباب، وخلق جيلاً واعياً قادر على تحمل مسئولية المستقبل، متوافقة مع الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي 2030، التي أطلقها الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي.

كما توجه الدكتور هشام عبد السلام رئيس الجامعة المصرية للتعلم الالكترونى الاهلية، بالشكر لوزير التعليم العالي والبحث العلمي، على دعمه الدائم للجامعة فى مختلف الأصعدة، كما توجه بالشكر لقيادات معهد إعداد القادة على حسن الاستضافة وكذلك على كافة الأنشطة والفعاليات المتميزة التى يقدمها المعهد للجامعة وطلابها.

موضحا في كلمته أنه خلال الثلاث سنوات الماضية، حرصت الجامعة على تفعيل خطتها التنموية والتطويرية في عدة محاور التطوير الأكاديمي ولكن لن يحدث أي تطوير في الجامعة ولن يحقق العائد المرجو دون تعزيز وتأهيل قلب الجامعة وهو المكون البشري، لذا حرصت الجامعة على التعاون مع معهد إعداد القادة لتطوير مهارات منتسبى الجامعة والارتقاء بالمستوى الفكري والمهاري لهم وتخريج طلاب قادرين على المنافسة في سوق العمل من خلال وضع الأنشطة الطلابية المتنوعة وتحفيز الطلاب على المشاركة فيها لخلق حياة جامعية متوازنة، ويتحقق ذلك من خلال الاستعانة بالكوادر الأكاديمية المتميزة وصاحبة العقول المستنيرة، فارتقاء أي مؤسسة تعليمية قائم في الأساس على السادة أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة الذين هم حجر الأساس لتخريج طالب متميز .

وأكد رئيس الجامعة أن الهدف من إقامة الملتقى هو إحداث تأثير إيجابي من تنمية المعارف وصقل المهارات وزيادة القدرة على حل المشكلات واتخاذ القرارات، وهذا سينعكس بدوره على جودة العملية التعليمية بالجامعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى