أخبار

رئيس جامعة المنوفية يشهد احتفال جمعية المساعى المشكورة بيوم الوفاء والجزاء

استضافت جامعة المنوفية احتفال جمعية المساعى المشكورة بيوم الوفاء والجزاء والذى يقام تحت رعاية وحضور السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى واللواء إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية والدكتور أحمد القاصد رئيس جامعة المنوفية والدكتور صفوت النحاس رئيس مجلس إدارة جمعية المساعى المشكورة وأقيم اليوم بقاعة المؤتمرات بالإدارة العامة للجامعة بحضور المستشار حافظ عباس رئيس هيئة النيابة الإدارية، والدكتورة شادن معاوية رئيس جامعة مدينة السادات، والدكتور معوض الخولى رئيس جامعة المنصورة الجديدة، محمد موسى نائب المحافظ، ولفيف كبير من محافظي المنوفية السابقين ورؤساء الجامعة السابقين، ونيافة الأنبا بنيامين مطران المنوفية، ونائبا رئيس جامعة المنوفية الدكتور صبحى شرف لخدمة المجتمع والدكتور حازم صالح للدراسات العليا والدكتورة نانسى أسعد المشرف الأكاديمى لجامعة المنوفية الأهلية، وعدد من نواب مجلسى النواب والشيوخ وضيوف الجامعة من القيادات الأمنية والتنفيذية بالمحافظة، والمستشار العسكرى، والمكرمين من النماذج المشرفة بالمحافظة، وأوائل الخريجين من جامعة المنوفية وجامعة مدينة السادات وكليات فرع جامعة الأزهر بالمنوفية وأسرهم.

أعرب رئيس الجامعة عن سعادته باستضافة الجامعة لهذا الاحتفال بحضور وزيرة التضامن الاجتماعى والمحافظ والجمع الكبير من الحضور موجها فى مستهل كلمته الشكر والتقدير إلى فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لدعم سيادته لبرنامج إصلاح التعليم وتطوير المحاور الاستراتيجية لتطوير قطاع التعليم ومواجهة العديد من التحديات لإيمانه الكامل أن التعليم هو المحرك الرئيسي للتنمية المستدامة، والأساس الحقيقي الذى ستنطلق منه الدولة المصرية إلى حلمها وأملها وطريقها نحو الجمهورية الجديدة، وسعى جامعة المنوفية لتنفيذ الاستراتيجية التى تتوافق مع رؤية الدولة المصرية، وماوصلت إليه الجامعة من انجازات كبيرة على كافة المستويات.

ورحب رئيس الجامعة بوزيرة التضامن الاجتماعى مشيدا بحجم الفعاليات والخدمات التى تقدمها الوزارة للطلاب من خلال وحدات للتضامن الاجتماعى داخل الجامعات والتى تتمثل في العديد من الخدمات منها؛ دفع المصروفات الدراسية لغير القادرين وعلى رأسهم الطلاب ذوو الهمم، وتوفير الأجهزة التعويضية لكافة أنواع الإعاقات، مؤكدا أن الجميع يتعاون لصالح خدمة الطلاب.

كما أشاد رئيس الجامعة بأنشطة جمعية المساعى المشكورة، والتى تعد من الصروح الشامخة على أرض المحافظة والتى عملت جاهدة منذ إنشائها على نشر التعليم على أرض المحافظة، وقدمت الكثير من الخدمات الثقافية والتعليمية والدينية بدائرة المحافظة، ورعاية الطفولة والأمومة بإنشاء دور الحضانة، والمدارس، ورعاية الطلبة الأيتام والمحتاجين، ورعاية حفظة القرآن الكريم وإنشاء معاهد القراءات لإعداد المحفظين، مؤكدا أهمية هذا الاحتفال السنوى الذى يهدف إلى تنمية روح الانتماء لدى أوائل الطلاب بتكريمهم فى يوم الوفاء والجزاء سنويا تقديرا وعرفانا لتفوقهم.

وفى ختام كلمته وجه التهنئة للطلاب المكرمين اليوم والشكر لأسرهم لما تحملوه من مشاق ومتاعب حتى يصل أبناؤهم إلى بر الأمان ويصبحوا مثالا مشرفا للتفوق.

ومن جانبها أعربت السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى عن سعادتها بمشاركتها فى هذا الاحتفال على أرض المحافظة العريقة التى تقدر العلم والعلماء وخرج منها الكثير من الشخصيات العظيمة والمؤثرة فى تاريخ الوطن، لافتة إلى أن جامعة المنوفية من العلامات التعليمية المتميزة بالمحافظة التى شهدت العديد من الإنجازات، وأحد أهم مؤسسات التعليم العالى.

واستعرضت وزيرة التضامن الاجتماعى أهداف وأنشطة الوزارة والخدمات التى تقدمها للمجتمع خاصة للطلاب وأهمها برنامج تكافل وكرامة الذى يدعم ٥ مليون طالب تحت سن ١٨ عام، ومبادرة تكافؤ الفرص التعليمية التى أطلقها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية مثمنة جهود سيادته لتوفير حياة كريمة للمواطن المصرى، كما توفر الوزارة الأجهزة التعويضية لمختلف الإعاقات الجسدية للطلاب ذوى الهمم، وتقدم العديد من الخدمات من خلال وحدات التضامن الاجتماعى بالجامعات، وتدشين برنامج الطالب المنتج لتشجيع الطلاب على العمل وتوفير فرص عمل لهم، ووجهت الشكر لجميع القائمين على جمعية المساعى المشكورة لما يقدموه من خدمات جليلة للمجتمع على مر سنوات إنشائها.

وأكد محافظ المنوفية أن جمعية المساعي المشكورة تمثل نموذجاً متميزاً تفخر به محافظة المنوفية باعتبارها أقدم الجمعيات الأهلية في مصر ومساهمتها على مدار تاريخها الطويل في خدمة قضايا التعليم بالمحافظة إيماناً منها بدور العلم في رفعة الوطن.

وأشار المحافظ إلى أن المشروعات التي تنفذها الدولة المصرية في الآونة الأخيرة كمشروع حياة كريمة ومشروعات الكهرباء والطاقة وغيرها من المشروعات القومية العملاقة تبرهن على إيمانها بحق المواطنين في حياة كريمة وآمنة لهم، مؤكداً علي تقديم دعمه الكامل لكافة الفعاليات التي من شأنها تعظيم الجهود نحو خدمة أبناء المنوفية.

هذا وتوجه الدكتور صفوت النحاس رئيس مجلس إدارة جمعية المساعى المشكورة بخالص الشكر والتقدير لجميع الحضور لتلبيتهم الدعوة وحرصهم على المشاركة فى هذا الحفل الذى يقام سنويا لتكريم أعلام المحافظة وأوائيل الخريجين تقديرا لتفوقهم وتشجيعهم على استمرار التفوق، كما استعرض فى كلمته نشأة الجمعية وأنشطتها على مدار أكثر من مئة عام وتاريخ القائمين عليها منذ نشأتها، مشيدا بدور وزيرة التضامن الاجتماعى والمحافظ ورؤساء الجامعات على التعاون المثمر والبناء لتحقيق أهداف الجمعية.

شهد الاحتفال فيلما تسجيليا عن تاريخ وأنشطة الجمعية، وكلمة الخريجين ألقتها الطالبة دينا شتا من كلية التمريض، وتم إهداء دروع التكريم لكل من: الدكتور أحمد القاصد رئيس جامعة المنوفية، والمستشار حافظ عباس رئيس هيئة النيابة الإدارية، الدكتور مصطفى مدكور رئيس مجلس إدارة مجموعة مدكور، الدكتور محمود عزب مستشار شيخ الأزهر لحوار الأديان، كما تم تكريم بعض النماذج المشرفة من خريجى مدارس المساعى المشكورة الخاصة، وتكريم أوائل الخريجين من جامعة المنوفية وجامعة مدينة السادات وكليات فرع الأزهر بالمنوفية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى