أخبار

رئيس جامعة المنوفية يستقبل وزيرة التضامن والمحافظ وعدد من محافظي المنوفية السابقين

استقبل صباح اليوم الدكتور أحمد القاصد رئيس جامعة المنوفية، الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الإجتماعى ،و اللواء إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية بمكتبه بالديوان العام والوفد المرافق لها ، ومحافظي المنوفية السابقين المستشار أشرف هلال ، الدكتور شيرين فوزي، اللواء سعيد عباس محافظي المنوفية السابقين ، والمستشار حافظ عباس رئيس هيئة النيابة الإدارية ، و محمد موسى نائب المحافظ ، واللواء عماد يوسف السكرتير العام ، واللواء وليد البيلي السكرتير العام المساعد، ووكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالمحافظة. والدكتور صفوت النحاس رئيس جمعية المساعي المشكورة

بحضورالدكتورة شادن معاوية رئيس جامعة السادات والدكتور صبحي شرف نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور حازم صالح نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث،الدكتور معوض الخولي رئيس الجامعة الأسبق ورئيس جامعة المنصورة الجديدة، ولفيف من رؤساء الجامعة السابقين، والانبا بنيامين مطران المنوفية.

ورحب الدكتور أحمد القاصد رئيس الجامعة بالحضور في رحاب الجامعة ، استعدادا للإحتفال السنوي السادس والعشرين بيوم ” الوفاء والجزاء ” لجمعية المساعي المشكورة الذي تستضيفه الجامعة بقاعة المؤتمرات بجامعة المنوفية ، معرباً عن سعادته باستضافة الجامعة إحتفال الجمعية السنوي الذي يجسد اسمي معاني الوفاء والعرفان ويجمع علماء المحافظة واعلامها والفائقين من أبناء جامعتي المنوفية والسادات .

كما رحب رئيس الجامعة بوزيرة التضامن الإجتماعي في رحاب الجامعة مثمنا دور الوزارة في تقديم الدعم لطلاب الجامعات وماتقدمه الوزارة لرعاية الأسر الأولى بالرعاية شاكرا جهودها في تخصيص 10 ملايين جنيه لمحافظة المنوفية ما بين مساعدات وتوفير فرص عمل لمشروعات تمكين اقتصادي، فضلا عن إطلاق مبادرة ” المنوفية بلا أمية” لكي تكون محافظة المنوفية بلا أمية خلال فترة قريبة مؤكدا علي أن طلاب جامعة المنوفية ساهموا بفاعلية في محو أمية عدد كبير

ومن جانبها أعربت الدكتورة نيفين القباج عن سعادتها بتواجدها في جامعة المنوفية منارة العلم في قلب الدلتا وبحضورها مثل هذه الاحتفالية التي تعبر عن اخلاص أبناء المحافظة وحرصهم علي تقدير ابنائها من أعلام المحافظة وشبابها

وخلال الإستقبال قدم لها رئيس الجامعة عمل فني من أعمال احد طلاب كلية التربية النوعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى