أخبار

رئيس جامعة المنوفية يؤكد على سرعة الانتهاء من إعلان نتائج الفصل الدراسي الأول

عقد الدكتور أحمد القاصد رئيس جامعة المنوفية الجلسة الشهرية لمجلس الجامعة بحضور نائبا رئيس الجامعة الدكتور صبحى شرف لخدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور حازم صالح للدراسات العليا والبحوث وعمداء الكليات.

استهل رئيس الجامعة الجلسة بتوجيه التهنئة باسمه واسم المجلس للرئيس عبد الفتاح السيسي والشعب المصرى بمناسبة ذكرى ثورة ٢٥ يناير، والتهنئة لجميع قيادات وزارة الداخلية والعاملين بها بمناسبة عيد الشرطة ٧٢، متمنيا كل التقدم والخير والازدهار لمصر فى ظل قيادتها السياسية.

كما وجه رئيس الجامعة التهنئة لجميع الطلاب بمناسبة انتهاء امتحانات الفصل الدراسي الأول وبدء أجازة نصف العام، وأكد على سرعة الانتهاء من أعمال التصحيح والكنترولات وإعلان النتائج، والاستعداد الجيد لاستقبال الفصل الدراسى الثانى.

كما وجه المجلس الشكر لمركز تعليم الكبار ولجميع الكليات المشاركة في المشروع القومي لمحو الأمية وتعليم الكبار بمناسبة نجاحهم في محو أمية عدد ٥٩٣٩ مواطن وحصول جامعة المنوفية علي المركز السادس علي مستوي الجامعات المصرية بدورة أكتوبر وبذلك تكون الجامعة قد نجحت في محو أمية ٧٢٠٧٣٧ مواطن منذ عام ٢٠١٤ بمختلف قرى ومراكز محافظة المنوفية وخارج المحافظة.

والشكر لوحدة مناظير الجهاز الهضمي بقسم أمراض الباطنة وقسم الجراحة بكلية الطب علي نجاحهما في إنقاذ حياة مريض ابتلع أجسام معدنية متنوعة وتم عمل اللازم لاستخراجها من معدته، وانقاذ حياته.

هذا وأكد رئيس الجامعة على التزام كافة الكليات بسرعة تحصيل الرسوم الدراسية المقررة علي الطلاب بدون أي تأخير مع بدء الفصل الدراسي الثاني، وتطبيق الضوابط المقررة للتكافل للتسهيل على الطلاب المستحقين وتسديد المصروفات المقررة عليهم، كما وافق على الطلب المقدم من ١٧ طالب من ذوى الهمم للاعفاء من مصروفات الإقامة بالمدينة الجامعة.

واستعرض القاصد أهم الفعاليات والأنشطة خلال شهر يناير حيث تم استقبال اللواء إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية بمقر كلية الهندسة الإلكترونية والمشاركة فى وضع حجر الأساس لمستشفى الأورام الجديد بمنوف بالتعاون مع وزارة الصحة، وزيارة مؤسسة الرعاية الاجتماعية بمنوف “كبار بلا مأوي” والتي تضم 56 نزيلا و قد تم توزيع مواد غذائية وعينية وبطاطين على نزلاء الدار دعماً لهم وتلبية متطلباتهم واحتياجاتهم.

كما أشار رئيس الجامعة إلى المقابلات التى تم إجرائها للمتقدمين لشغل وظائف أمناء عام مساعدين ومديرى عموم، موضحا أنه لأول مرة يتقدم عدد كبير من العاملين لشغل هذه الوظائف، مما يعد ظاهرة صحية ودليل على كثرة عدد الكفاءات من العاملين بالجامعة مما يساهم فى تطور الجهاز الإدارى وتحقيق استراتيجية الجامعة.

واستقبال فريق الدعم الفني للمنشآت الصحية بالهيئة العامة للاعتماد و الرقابة الصحية ” GAHAR” برئاسة الدكتورة سهير عاطف وعضوية الدكتورة سلوى الشيخ والدكتورة إيمان شمس الدين والدكتورة سلوى خطاب قبل زيارتهم لمستشفى علاج الأورام في إطار التنسيق بين الجامعة والهيئة لمراجعة تطبيق معايير الجودة بالمستشفى تمهيدا لاعتماده، وبداية لاعتماد جميع المنشآت الطبية والمستشفيات الجامعية.

ولقاء الدكتور هاني الشرقاوي منسق العلاقات الصينية التجارية المصرية لدي الجانب الصيني، لبحث أوجه التعاون بين الجامعة والجامعات والحكومة الصينية بما يتفق مع مبادئ الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي في مصر.

واستقبال وفد مشروع مبادرة تميز المعلم “TEI” الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية “USAID” وذلك لتسليم وحدة متنقلة لتكنولوجيا الاتصالات بكلية التربية في إطار تنفيذ مبادرة تميز المعلم والتي فازت بها كلية التربية جامعة المنوفية على مستوى الدراسات العليا.

كما أشار رئيس الجامعة إلى اللقاء الذى تم بلجنة من المجلس الأعلى للجامعات تضم كلا من الدكتور محمد عبد المعطي عميد معهد الأورام والدكتورة علا خورشيد رئيس قسم الأورام بكلية الطب جامعة القاهرة والدكتور يسري رستم رئيس قسم الأورام بكلية الطب جامعة الاسكندرية لتقييم قسم ومستشفى علاج الأورام بكلية الطب والمستشفيات الجامعية تمهيدا لإنشاء معهد الأورام بجامعة المنوفية.

وخلال الجلسة استعرض رئيس الجامعة آخر تطورات مبنى المعهد الفنى للتمريض بمنشأة سلطان، معلنا قرب الانتهاء من أعمال الإنشاءات والاستعداد لاستقبال الطلاب مع بداية العام الدراسى الجديد، كما استعرض التجهيزات الجارى العمل بها بصيدلية الاسعاف ٢٤ والتى سيتم افتتاحها بالمجمع الطبى موضحا الآلية الإلكترونسة الجديدة التى تم وضعها لصرف الأدوية.

وأكد رئيس الجامعة على أهمية الاستعداد للمشاركة فى مسابقة المشروعات الخضراء الذكية، والتواصل مع قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة لنشر ثقافة المسابقة ومعرفة المعايير المطلوبة وتشجيع أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب على المشاركة وتقديم أفكارهم ومشاريعهم الخاصة بهذا الشأن.

وأحاط رئيس الجامعة الأعضاء بموضوعات قطاع شؤون التعليم والطلاب، وعرض نائبا رئيس الجامعة موضوعات كل قطاع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى