أخبار

مصر تُشارك في إطلاق مُنتدى الألكسو للأعمال والشركات بتونس

أكد الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس اللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو – ألكسو – إيسيسكو)، على أهمية الدور الذي تقوم به اللجنة الوطنية في العمل على المُشاركة في تنفيذ برامج ومشروعات المنظمات الثلاثة (يونسكو – ألكسو – إيسيسكو) على نحو يحقق أهداف ورؤية مصر ٢٠٣٠.

وفي هذا الإطار، شارك د. شريف صالح رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات والمُشرف على اللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو – ألكسو – إيسيسكو) ومُمثل مصر بالمجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم “ألكسو”، في أعمال مُنتدى الألكسو للأعمال والشركات خلال يومي ٢٨ – ٢٩ يناير الجاري، والذي عُقد من قِبل المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم “الألكسو” بحضور د. محمد ولد أعمر المدير العام للمنظمة، والسيد / هاني بن مقبل المقبل رئيس المجلس التنفيذي للمنظمة، وبمشاركة وفود الدول الأعضاء بالمنظمة، وذلك بالجمهورية التونسية.

ومن جانبه، ثمن د. شريف صالح جُهُود منظمة الألكسو في إشراك الدول الأعضاء واللجان الوطنية والتنسيق معها من أجل تحديد الاتجاهات الجديدة لمشاريعها وبرامجها المُتعلقة بالتربية والثقافة والعلوم حتى تكون مستجيبة لمُتطلبات سياقات المستقبل لكافة الدول الاعضاء، إضافة إلى العمل على وضع رؤية مُتجددة لتحقيق الأهداف العامة للمنظمة، وذلك تماشيًا مع رؤية المنظمات الدولية للنهوض والتطوير في جميع مجالاتها واستراتيجياتها وسياسات العمل الخاصة بها.

وأضاف المُشرف على اللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة، أن المُنتدى يهدف إلى توسيع قاعدة الشراكات مع المُنظمات والمؤسسات العربية المعنية بمجالات التربية والثقافة والعلوم والاتصال والمعلومات، فضلاً عن التعريف بعمل منظمة “الألكسو” وجُهُودها في قطاع التربية والثقافة والعلوم في العالم العربي.

وأشار رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات إلى أن هذا المُنتدى يُعد الأول من نوعه في عمل المنظمات الإقليمية والدولية، مُوضحًا أنه ما يقرب من ١٧ دولة عربية قد وقعت شراكات خلال هذا المنتدى وهم : (جمهورية مصر العربية، المملكة العربية السعودية، الكويت، المغرب، الأردن، تونس، جيبوتي، سوريا، الصومال، العراق، قطر، لبنان، ليبيا، موريتانيا، السودان، فلسطين، اليمن).

ولفت د. شريف صالح إلى أن الشراكات الموقعة بين منظمة الألكسو والدول العربية جاءت في مجالات عمل المنظمة في التربية والثقافة والعلوم والاتصال، بهدف تقديم مشاريع نوعية بين الدول العربية في تطوير ودعم المكتبات، فضلاً عن إقامة مُلتقيات ثقافية، ومعارض افتراضية، وبرامج تدريبية، بالإضافة إلى برامج إعداد المُدربين، وبرنامج لتمكين الشباب، وندوات تراثية، ومشاريع أخرى مُتخصصة في البرمجة وتقنية المعلومات، وتعزيز المهارات الرقمية والتكنولوجية.

شهد المُنتدى تكريم أعضاء اللجنة العُليا للمُنتدى، فضلاً عن التعريف بالشركات الفنية الموقعة مع الشركاء، بالإضافة إلى توقيع اتفاقيات الشركات، وكذا تكريم أمناء الجان الوطنية للتربية والعلوم والثقافة، وأعضاء المجلس التنفيذي للألكسو.

جدير بالذكر أن منظمة الألكسو هي إحدى المنظمات العربية المُتخصِّصة التابعة لجامعة الدول العربية وتضم ٢٢ دولة، ويتألف هيكلها التّنظيمي من: (الهيكل التشريعي – الهيكل التنفيذي – الهيكل الفني والإداري – الأجهزة الخارجية).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى