أخبار

لجنة تكافؤ الفرص بالتعليم العالي تنظم ندوة حول دور الأسرة لتحقيق السلام الأسري

برعاية الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، نظمت لجنة تكافؤ الفرص بالوزارة، ندوة دينية ثقافية بعنوان “دور الأسرة وأهميته في تحقيق السلام الأسري والاجتماعي”، قدمها الدكتور محمد نصار مدير عام شئون المساجد بوزارة الأوقاف، وذلك بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

في بداية المحاضرة، رحب الدكتور عمرو علام الوكيل الدائم بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بجميع الحضور، مشيرًا إلى أن لجنة تكافؤ الفرص بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، تسعى من خلال تنظيم المحاضرات وورش العمل، إلى نشر الوعي بين العاملين بالوزارة في مختلف المجالات الاجتماعية والثقافية وترسيخ قيم ومبادئ المجتمع.

كما دعا الوكيل الدائم جميع العاملين بالوزارة للمشاركة الفعالة في هذه المحاضرات والاستفادة منها، مؤكدًا أن الأسرة هي اللبنة الأساسية لتحقيق السلام في المجتمع، ولذلك يجب أن تحظى بالاهتمام والرعاية من جميع أفراد المجتمع.

وأدارت المحاضرة الأستاذة هالة الأمين رئيس لجنة تكافؤ الفرص بالوزارة، حيث تناول الدكتور محمد نصار في محاضرته العديد من القضايا المُتعلقة بالأسرة ومنها، إن الأسرة هي المفتاح لتحقيق السلام الأسري والاجتماعي، لذلك يجب الاهتمام والعناية بها، وتوفير الدعم لها، مشيرًا إلى أن أهم وسائل الاهتمام بالأسرة هو نشر الوعي الأسري، وتقديم الدعم الاجتماعي والنفسي لها، وتطوير البرامج والخطط التي تُساهم في تحقيق السلام الأسري والاجتماعي.

وأشار مدير عام شئون المساجد بوزارة الأوقاف إلى أن الأسر القوية والمُتماسكة، هي التي تتمتع بعلاقات إيجابية بين أفرادها والتي تكون مبنية على المحبة والاحترام والتفاهم، وهذه العلاقات الإيجابية هي التي تخلق جوًا من السلام والهدوء داخل الأسرة، مما ينعكس بشكل إيجابي على المجتمع ككل.

وفي ختام المحاضرة، أعرب الحضور عن تقديرهم لموضوع المحاضرة، مؤكدين أنها كانت مفيدة وشاملة، وأضافت لهم الكثير من المعلومات، حول دور الأسرة في المجتمع، كما أشاروا إلى أهمية نشر الوعي حول أهمية الأسرة ودورها في تحقيق السلام الأسري والاجتماعي.

شهد فعاليات المحاضرة، المهندسة أمل شعبان رئيس الإدارة المركزية للشئون الهندسية بالوزارة، والأستاذ أحمد نصر مدير وحدة حقوق الإنسان، ولفيف من السادة العاملين بالوزارة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى