منوعات

6 مقترحات لـ”أولياء أمور مصر” بشأن نظام الثانوية العامة الجديد

6 مقترحات لـ”أولياء أمور مصر” بشأن نظام الثانوية العامة الجديده

***********************************************************************

رصدت داليا الحزاوي، مؤسس ائتلاف “أولياء أمور مصر”، مقترحات ومطالبات أولياء الأمور بشأن نظام الثانوية العامة الجديد الذي تحدث عنه وزير التربية والتعليم، أمس الثلاثاء، في جلسة مجلس الشيوخ.

 

وقالت داليا الحزاوي إن من أبرز ما قاله أولياء الأمور بشأن تطوير الثانوية العامة ونظام الثانوية العامة الجديد الذي تحدث عنه وزير التربية والتعليم، هو تطوير شكل الأسئلة بدون خروجها عن المنهج المقرر، مع الحرص على تحديد الوقت المناسب لحل هذه الأسئلة التي ستكون حتما قائمة على التفكير.

تخفيف رعب الرسوب على الطلاب

 

وأضافت أن أولياء الأمور يطالبون أيضا بأن يساعد نظام الثانوية العامة الجديد على تخفيف رعب الرسوب على الطلاب، وذلك من خلال وضع بعض الأسئلة المباشرة في امتحانات الثانوية العامة ليستطيع أي طالب ضمان النجاح.

 

واستكملت مؤسس أولياء أمور مصر: “طالب الأهالي أيضا بأنه في نظام الثانوية العامة الجديد، لا بد أن يكون الهدف من الامتحانات قياس مدى استيعاب الطالب دون إرباكه أو تشتيته بأسئلة معقدة”.

 

حرية اختيار المواد 

 

وأكدت أن أولياءالأمور طالبوا بالسماح للطالب في نظام الثانوية العامة الجديد، باختيار المواد التي يريد دراستها، بحيث تكون هناك فرص للتحسين أو إعادة الاختبار.

 

وأشارت إلى مطالبة بعض أولياء الأمور بجعل الثانوية العامة في النظام الجديد بنظام الترمين لتقسيم المناهج على ترمين تخفيفا على الطلاب.

نظام التحسين في الثانوية العامة “مرحب به”

وعن رأيها، قالت داليا الحزاوي، في بيان لها، إن إدخال نظام التحسين في نظام الثانوية العامة الجديد شيء جيد ومرحب به، لكنه أثار تخوف بعض أولياء الأمور من فكرة إتاحته برسوم مالية مرتفعة، لذا نرجو عند تطبيق نظام التحسين أن يكون هناك مراعاة لظروف أولياء الأمور، ويكون التحسين بمبلغ مناسب حرصا على تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع الطلاب.

 

وأضافت مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر أن إلغاء نظام التشعيب في نظام الثانوية العامة الجديد، سوف يتيح فرصة للطلاب أن يلتحقوا بأكثر من كلية جامعية، سواء كانت في مجال الطب أو الهندسة، فنظام التشعيب يعمل على تضييق وتقليل الفرص أمام الآباء والأمهات في الاختيار.

 

وتابعت: “لا بد أن تعمل وزارة التربية والتعليم على إعادة صياغة المناهج في نظام الثانوية العامة الجديد، حتى تتناسب مع إلغاء التشعيب، كما يجب أن تقوم الوزارة بتبسيط المعلومات وتناسبها مع الفترة الزمنية للعام الدراسي، وأن يكون الاهتمام بالكيف وليس الكم ويكون هناك آليات عند إلغاء التشعيب بحيث كل طالب يختار المواد التي تناسب ميوله ومهاراته وقدراته”.

 

وشددت داليا الحزاوي على أنه من الأفضل أن يتم تدريب طلاب الصف الثاني الثانوي على استخدام البابل شيت، ويكون الامتحان من خلاله للتغلب على مشكلة عدم معرفة طلاب الثانوية العامة بطريقة التعامل مع البابل شيت.

 

كما طالبت بوضع آليات جديدة للسيطرة على حالات الغش في الامتحانات في نظام الثانوية العامة الجديد، مؤكدة أن الغش يقضي على مبدأ تكافؤ الفرص بين الطلاب.الجديد
***********************************************************************
رصدت داليا الحزاوي، مؤسس ائتلاف “أولياء أمور مصر”، مقترحات ومطالبات أولياء الأمور بشأن نظام الثانوية العامة الجديد الذي تحدث عنه وزير التربية والتعليم، أمس الثلاثاء، في جلسة مجلس الشيوخ.

وقالت داليا الحزاوي إن من أبرز ما قاله أولياء الأمور بشأن تطوير الثانوية العامة ونظام الثانوية العامة الجديد الذي تحدث عنه وزير التربية والتعليم، هو تطوير شكل الأسئلة بدون خروجها عن المنهج المقرر، مع الحرص على تحديد الوقت المناسب لحل هذه الأسئلة التي ستكون حتما قائمة على التفكير.
تخفيف رعب الرسوب على الطلاب

وأضافت أن أولياء الأمور يطالبون أيضا بأن يساعد نظام الثانوية العامة الجديد على تخفيف رعب الرسوب على الطلاب، وذلك من خلال وضع بعض الأسئلة المباشرة في امتحانات الثانوية العامة ليستطيع أي طالب ضمان النجاح.

واستكملت مؤسس أولياء أمور مصر: “طالب الأهالي أيضا بأنه في نظام الثانوية العامة الجديد، لا بد أن يكون الهدف من الامتحانات قياس مدى استيعاب الطالب دون إرباكه أو تشتيته بأسئلة معقدة”.

حرية اختيار المواد

وأكدت أن أولياءالأمور طالبوا بالسماح للطالب في نظام الثانوية العامة الجديد، باختيار المواد التي يريد دراستها، بحيث تكون هناك فرص للتحسين أو إعادة الاختبار.

وأشارت إلى مطالبة بعض أولياء الأمور بجعل الثانوية العامة في النظام الجديد بنظام الترمين لتقسيم المناهج على ترمين تخفيفا على الطلاب.
نظام التحسين في الثانوية العامة “مرحب به”
وعن رأيها، قالت داليا الحزاوي، في بيان لها، إن إدخال نظام التحسين في نظام الثانوية العامة الجديد شيء جيد ومرحب به، لكنه أثار تخوف بعض أولياء الأمور من فكرة إتاحته برسوم مالية مرتفعة، لذا نرجو عند تطبيق نظام التحسين أن يكون هناك مراعاة لظروف أولياء الأمور، ويكون التحسين بمبلغ مناسب حرصا على تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع الطلاب.

وأضافت مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر أن إلغاء نظام التشعيب في نظام الثانوية العامة الجديد، سوف يتيح فرصة للطلاب أن يلتحقوا بأكثر من كلية جامعية، سواء كانت في مجال الطب أو الهندسة، فنظام التشعيب يعمل على تضييق وتقليل الفرص أمام الآباء والأمهات في الاختيار.

وتابعت: “لا بد أن تعمل وزارة التربية والتعليم على إعادة صياغة المناهج في نظام الثانوية العامة الجديد، حتى تتناسب مع إلغاء التشعيب، كما يجب أن تقوم الوزارة بتبسيط المعلومات وتناسبها مع الفترة الزمنية للعام الدراسي، وأن يكون الاهتمام بالكيف وليس الكم ويكون هناك آليات عند إلغاء التشعيب بحيث كل طالب يختار المواد التي تناسب ميوله ومهاراته وقدراته”.

وشددت داليا الحزاوي على أنه من الأفضل أن يتم تدريب طلاب الصف الثاني الثانوي على استخدام البابل شيت، ويكون الامتحان من خلاله للتغلب على مشكلة عدم معرفة طلاب الثانوية العامة بطريقة التعامل مع البابل شيت.

كما طالبت بوضع آليات جديدة للسيطرة على حالات الغش في الامتحانات في نظام الثانوية العامة الجديد، مؤكدة أن الغش يقضي على مبدأ تكافؤ الفرص بين الطلاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى