أخبار

النيابه تنتظر زبيده ثروت بعد فضيحة لجان اولاد الأكابر بالدقهليه

كتب _ عبدالمؤمن قدر

ومازالت زبيدة ثروت (ترند) وزارة التربية والتعليم ولكن هذه المره في أمر جلل وقد يصنف أحدٍ أشكال الفساد -إن صدق- والذي بدأ من عصر الدكتور أحمد جمال الدين موسى وزير التربية والتعليم الأسبق؛ الذي اكتشف هذه اللجان والغش الجماعي وضرب عليها بأيدي من حديد.

وفور تولي الدكتور رضا حجازي المسؤلية؛ ابن الوزارة و لعلمه بكل صغيرة وكبيرة اتخذ عدد من القرارت؛ راجيًا من خلالها حظر لجان أولاد الأكابر، وذلك من خلال عدم السماح لهم بالتحويل من مدارسهم لمدارس أخرى بإدارات أخرى إلا من خلال موافقته هو شخصيا وتحديد كل من: خالد عبدالحكم لتحويلات الصف الثالث الثانوي و محمد عطيه لتحويلات الصف الأول والثاني الثانوي بالوزارة،

وحسب المتعارف عليه فإن أحدًا لا يستطيع تمرير تأشيرة إلا من خلال أحد أعضاء المجالس النيابية، وما كان من زبيدة حسبما يشاع أنها خانت الأمانة الموكلة إليها من الوزير بالتوقيع على طلبات النواب فوقعت لنفسها على تحويل (٣٠) ثلاثين طالبا بمحافظة الدقهلية من مدرسة حكومية إلى مدرسه خاصة وحسبما يشاع بمبالغ طائله لكل طالب في تأشيرة واحدة مجمعة، وممهورة بخط زبيده صاحبة الدكتوراه المزوره؛؛

وعند اكتشاف الفضيحة تم عوده الطلاب بمساعدة مثلث الفضيحه الغرابيلي شريك مكتب وسط البلد، والذي لا يموت بفضل الشرايين الممدودة له من مكاتب الوزارة العليا خاصة (ش) وأيضا (ص)، وذلك إلى مدارسهم الأصلية بعد تدخل مدير المديرية؛ المشترك بطريقة أو بأخرى، بهدف لم الفضيحة …

فهل يصمت أولياء الأمور؟؟ لا
و لذلك الملف بالكامل على مكتب الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم، والذي نأمل أن يتخذ حياله موقفا إيجابيا!

صديقي معالي الوزير ننتظر تحويل القضية للنيابة العامة لأنها تعد كارثة وردة للجان أولاد الأكابر ومن ثم يجب استئصالها؟

والسؤال هل من حق (ص) حامل أختام الوزير أن يقوم بوضع خاتم الوزير دون وجود ختم احد أعضاء النواب؟؟

هل من حق مدير المدرسه تقديم الطلب باسمه للوزاره؟؟

هل من الطبيعي تحويل ثلاثين طالبا من مدرسة الي مدرسة اخري وخاصة في خبطة واحدة؟!

ألم تساور مدير المديرية بالدقهلية ومدير الإدارة التعليمية المعنية الشكوك عندما وقع على هذا الطلب؟؟ أم أنهم يشاركون في الجرم فيها؟!

أين أسماء هؤلاء الطلاب؟
لماذا لم ترفق أسمائهم داخل الطلب؟ وتم اعتماد طلب غامض يمكن دس العديد من الاسماء فيه دون رقيب!

لماذا تمت الموافقة على التحويل رغم انتهاء الوقت في ١٠/٤؟
هل المدرسة دولية دبلومة أمريكية؟؟ ودي كارثه أكبر وفضيحة!

لماذا يدافع الفاسد من خلال الإشاعة أن التأشيرة مزورة وهكذا يشيع( ص؛) ؟ رغم أن مسؤلين بالوزارة أكدوا صحتها؟!

هل تحاول احد الطرمخة على فساد واظن ان الوزير لن يستجيب الا للحق؟! أم أنه لوبي الشجرة والغرابيلي والزبدية؟!

وأخيرا يعني ايه مدرسة ترسل طلب وتأكد أنه تم التحويل يعني كدا كدا تم التحويل يعني لازم ؟!
نحصل على الموافقه؟؟

أين التحول الرقمي وثورة الجيل الرابع وما زال الجميع يتعامل ورقي؟

والسؤال الأهم متى ستتطور الوزارة من الفاسدين؟! هل يتطلب الامر هبوط ملاك من السماء للقيام بهذه المهمة ؟! اما الانسان مفترض به القيام بها نظرا لكونه خليفة الله في الأرض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى