منوعات

*شخصيات بارزة استضافها معهد إعداد القادة خلال ٢٠٢٣

كتب/عبدالمؤمن قدر 

*برامج تدريبية متنوعة استهدفت جميع منتسبي المجتمع الجامعى عقدها معهد إعداد القادة خلال ٢٠٢٣*

 

 

أكد الدكتور كريم همام مستشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي ومدير معهد إعداد القادة ان المعهد خلال ٢٠٢٣ استطاع أن يستضيف عددًا من الشخصيات البارزة في المجالات الدينية والإعلامية والفنية والوطنية، للتحاور مع المتدربين حول قضايا مجتمعية ودينية ووطنية، ومن أبرزهم فضيلة الإمام شوقى علام مفتى الديار المصرية، الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، الدكتور عمرو عزت سلامة الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية، فضيلة الشيخ رمضان عبدالرازق عضو اللجنة العليا للدعوة الإسلامية بمشيخة الأزهر، الداعية الاسلامى مصطفى حسنى، الاعلامى اسامة كمال، والإعلامي طارق علام، اللواء سمير فرج محافظ الأقصر الاسبق، اللواء أركان حرب مهندس حافظ محمود مساعد وزير التجارة والصناعة الأسبق ورئيس عمليات القوات المسلحة الأسبق، اللواء بهجت فريد مدير كلية الدفاع الوطنى بأكاديمية ناصر العسكرية العليا، الدكتور عادل عبد الغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمى لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور عمرو عثمان مساعد وزير التضامن الاجتماعي، الدكتور صلاح هاشم مستشار وزيرة التضامن الاجتماعي، الدكتور سامي هاشم رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، الفنان القدير طارق دسوقى، الفنان القدير سامح حسين، المنتج هشام سليمان، المخرجة يسر فلوكس، الدكتور إيهاب حسنين رئيس الاتحاد العربي لذوي الإعاقة، وغيرهم من الشخصيات البارزة.

هذا وقد شهد معهد إعداد القادة خلال عام ٢٠٢٣ انطلاق البرنامج التدريبى للسادة المرشحين لشغل منصب رئيس جامعة من ١١ جامعة ( سوهاج – بنها – الوادي الجديد – عين شمس – دمياط – مطروح – السويس – دمنهور – مدينة السادات – كفر الشيخ – جنوب الوادى )، وذلك طبقا للبرنامج التدريبي والخطة التدريبية المعتمدة من المجلس الأعلي للجامعات والتى تهدف إلى تحقيق التنمية المهنية وتطوير المعرفة بما يتوافق مع المتطلبات الحديثة ليصبح عدد مرشحى رئاسة الجامعات ٧٠ من ٢٠ جامعة حكومية.
ونظم المعهد برنامج تدريبي للمرشحين من مجلس المراكز والمعاهد والهيئات البحثية، بهدف تأهيلهم لشغل مناصب رؤساء المراكز البحثية. كما أُقيم برنامج تدريبي للمرشحين الذين يسعون لتولي منصب (عميد كلية – رئيس شعبة – رئيس قسم) والمعادل لدرجة عميد كلية.

كما نظم المعهد برامج لأعضاء البعثات والمهمات العلمية بهدف تطوير وتعزيز قدرات الباحثين والعلماء في مجالاتهم المختلفة وتمكينهم من تحقيق التميز في أداء مهامهم، لتمثيل مصر بالخارج تمثيلا مشرفا، وتعريفهم بحقوقهم وواجباتهم كأعضاء بعثات علمية خارجية، والتعرف على الحقوق العلمية والمالية لأعضاء البعثات، من خلال مجموعة متنوعة من المحاضرات العلمية والثقافية .

وتنفيذا للاستراتيجية الوطنية للوزارة، وكذلك الرؤية المستقبلية لتطوير التعليم العالي والبحث العلمي والتى تركز على تعزيز التعاون مع الجامعات العربية، نظم المعهد بالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية برنامجًا تدريبيًا لإعداد القادة العرب في محافظة الأقصر، شارك في البرنامج طلاب الجامعات العربية *من 16 دولة عربية*، بالإضافة إلى طلاب الجامعات المصرية، بهدف تأهيل القيادات العربية وتمكينهم من أن يصبحوا سفراءًا في جامعاتهم وبلدانهم، من خلال تنوع المحاضرات والجلسات التي تهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة.
كما نظم المعهد برنامج إعداد قادة التنمية المستدامة بالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية والجامعة البريطانية في مصر، *بمشاركة 20 دولة عربية*، بهدف تكوين جيل من القادة المؤهلين لاتخاذ القرارات الصحيحة، وتأهيل الشباب لمتابعة التحولات والمتغيرات على الساحة الوطنية والعالمية، وبناء جيل قادر على مواكبة تلك التحولات.

وبناءً على حرص الدولة المصرية على تأصيل المعتقدات الدينية والثقافية والمجتمعية الأصيلة في وجدان الشعب المصري ونشر الوعي في المجتمع، قامت وزارة التعليم العالي من خلال معهد إعداد القادة بتنظيم برنامج قادة جيل 2، حيث شمل هذا البرنامج العديد من الندوات وورش العمل، بالإضافة إلى استضافة رموز المجتمع والفكر لمواجهة الأفكار المتطرفة بوسائل متنوعة، بهدف تعزيز الوعي واستعادة المفاهيم والأفكار والمعتقدات الصحيحة في الدين والثقافة، والتي تلعب دورًا إيجابيًا في استقرار المجتمع المصري وحفظ نسيجه، وشمل هذا البرنامج أعضاء هيئة التدريس في الجامعات وممثلين عن الوزارات والمؤسسات في الدولة المصرية، الذين يمثلون قوة ناعمة تؤثر في فكر شباب الجامعات والمجتمع بشكل عام.

وتأكيدا على حرص المعهد على تعزيز التعاون مع مختلف الجامعات والمؤسسات، فقد نظم المعهد بالتعاون مع جامعة الجلالة أسبوع إعداد قادة الجامعات الأهلية والتكنولوجية في مقر جامعة الجلالة، بهدف تشجيع طلاب الجامعات الأهلية والتكنولوجية على المشاركة في الأنشطة الطلابية وتعزيز قدراتهم في التواصل والحوار، وبناء جيل متناغم يتجاوز التعصب والتشدد، وايضا تمكينهم من المشاركة في مختلف الفعاليات والأنشطة الطلابية المتنوعة والاندماج في الحياة الجامعية، حيث شمل الأسبوع العديد من مجالات التنافس والأنشطة المختلفة.

كما أُقام معهد إعداد القادة ملتقى قادة التغيير لطلاب الجامعات المصرية برعاية وزارتي التعليم العالي والشباب والرياضة، تحت شعار “ساند”، بهدف تعزيز أداء الشباب وتطويرهم من خلال مجموعة متنوعة من المحاضرات، التي تستهدف تحقيق التنمية المهنية والشخصية، والاطلاع على أحدث المهارات والكفاءات والتقنيات، بالإضافة إلى تبادل الخبرات، وذلك لتلبية متطلبات العصر الحديث.

وأوضح تقرير معهد إعداد القادة أنه تم عقد ندوة تثقيفية بالتعاون جامعة برج العرب التكنولوجية، حملت عنوان “تحديات الأمن القومي ودور القوى الناعمة في مكافحة الأفكار المتطرفة “. بالإضافة إلى ذلك، قام المعهد بتنظيم برنامج تدريبي لبناء الوعى تحت شعار قادة الجامعات الحكومية، وذلك بالتعاون مع جامعة برج العرب التكنولوجية، وأخر بالتعاون مع جامعة المنصورة، ويهدف البرنامج التدريبي إلى تطوير القدرات فى الجامعات الحكومية وزيادة وعيهم بأهمية دورهم في تحقيق التطور والتقدم، كما يتضمن البرنامج مجموعة متنوعة من المحاضرات المهمة.
كما نظم معهد إعداد القادة برنامجين لبناء الوعى بالتعاون مع جامعة جنوب الوادى، البرنامج التدريبي لأعضاء هيئة التدريس – والبرنامج التدريبي للعاملين بالجامعة) وذلك حرصا من المعهد على تكثيف البرامج التثقيفية والتوعوية والتأهيلية والدورات التدريبية في شتى المجالات لمنتسبي المجتمع الجامعي، وذلك بناءًا على توجيهات وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وتوصية الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات بتنفيذ ذلك.
وبجانب ذلك نظم معهد إعداد القادة ملتقى إعداد قادة الجمهورية الجديدة بالتعاون مع جنوب الوادى تحت شعار سفراء الجنوب وضم جامعات” سوهاج – جنوب الوادي وفرع الغردقة – جامعة الأقصر – أسوان)، وذلك انطلاقا من دور المعهد التوعوي كأحد القوة الناعمة المؤثرة فى شباب الجمهورية، واستهدف الملتقى الطلاب المشاركين في الأنشطة الطلابية.

وتحت شعار “مستقبل أفضل” .. معهد إعداد القادة نظم ملتقى إعداد الطلاب للمشاركة في الأنشطة الطلابية بالتعاون مع جامعة سوهاج، بمشاركة ٢٠٠٠ طالب وطالبة من إقليم جنوب الصعيد، وذلك إيمانا بأهمية بناء جيل مبدع وكوادر شبابية تستطيع تحديات المستقبل والمساهمة في بناء المجتمع.

كما تم تنظيم برامج متنوعة في معهد إعداد القادة تعكس اهتمام الدولة المصرية بالمرأة وتعزز دورها في المجتمع، تضمنت هذه البرامج إقامة برامج بعنوان إعداد القادة العام للفتيات تحت عنوان “تكافؤ الفرص” تحت شعار هن والآخر بشعار ” رائدات المستقبل”

وحرص معهد إعداد القادة على تنظيم الملتقى الطلابي الأول للقيادة الاجتماعية بعنوان سفراء العمل الاجتماعي وهدف إلى تعزيز الوعي وتطوير مهارات الكوادر الشبابية في مجال العمل الاجتماعي والتفاعل الإيجابي مع المجتمع، وتعزيز دور الطلاب كقادة مؤثرين في المجتمع والعمل الإجتماعي، من خلال استضافة الملتقى عددًا من المتحدثين المتميزين والخبراء في مجال القيادة الاجتماعية، لمناقشة الطلاب وتعريفهم بالمبادرات الرئاسية، لتحقيق الخطة الاستراتيجية ورؤية مصر ٢٠٣٠.

كما قام المعهد بتنظيم سلسلة من المحاضرات كجزء من دوره التوعوي في استثمار عقول شباب الجامعات والمعاهد المصرية، بهدف بناء الوعي حول القضايا المتنوعة، بما في ذلك مواجهة الأفكار المغلوطة وغير السوية، كما تسعى لتوعية الشباب بقضايا تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية وحل المشكلة السكانية، حيث تعتبر هذه المحاضرات جزءًا من الجهود المستمرة للمعهد في تعزيز الوعي وتثقيف الشباب حول قضايا مهمة تؤثر في حياتهم والمجتمع بشكل عام، من خلال توفير هذه المعلومات والنقاشات، يتم تمكين الشباب من اتخاذ قرارات مستنيرة والمساهمة في تطوير المجتمع بشكل إيجابي، وقد نظم معهد إعداد القادة بالتعاون مع المعهد العالي للفنون التطبيقية محاضرة عن مواجهة الأفكار الهدامة والمتطرفة، بالإضافة إلى ذلك، تم إلقاء محاضرة حول الخطاب الديني المعتدل والجهود المبذولة لمحاربة الأفكار الهدامة والمضللة والغير متوازنة لطلاب المعاهد العليا.

ونظم المعهد ملتقى شباب أعضاء هيئة التدريس تحت شعار “معا نلتقى”، واستهدف التوعية بتحديات الأمن القومي المصري، ومحاربة الشائعات والأفكار الهدامة والمتطرفة، التي تهدد المُعتقدات الدينية والموروثات الثقافية والمجتمعية الأصيلة للشعب المصري، ومواجهة القيم الدخيلة عليه، وكذلك مواجهة الأفكار غير السوية التي تهدد فكر الشباب، ودعم روح الانتماء للوطن، وتعزيز قيم المواطنة .

هذا وقد عقد المعهد الدورة الرمضانية والتى أقيمت تحت شعار” رمضان يجمعنا”، وتضمنت مجالات التسابق فى كرة القدم الخماسى والشطرنج، وتنس طاولة، بالإضافة إلي بعض المحاضرات التى تسهم فى تنمية الوعى ومنها محاضرة عن التعاون وروح التسامح ومحاربة الأفكار المغلوطة والمتطرفة، ومحاضرة بعنوان القضية السكانية وبناء المجتمع.

وتم عقد لقاء طلابي بعنوان القضية السكانية والتربية الإيجابية ” أبعاد ومحاور عمل” وتم التعريف بالقضية السكانية والتربية الايجابية وأبعادها والوضع الحالي والتحديات التي تواجه مصر، كما تم تسليط الضوء على الحلول التي تتبناها الحكومة المصرية لمواجهة زيادة السكان وطرق التربية المتعددة ، ويأتي ذلك استجابة لتوجيهات القيادة السياسية ووزارة التعليم العالي بتنظيم الدورات التثقيفية والتدريبية لطلاب الجامعات والمعاهد المصرية.

و تحت شعار مبدعون_باختلاف٢.. معهد إعداد القادة نظم الملتقى القمى لطلاب ذوي القدرات الفائقة بالجامعات والمعاهد المصرية، حيث أن الدولة المصرية دائما تهتم بأبنائها الطلاب من ذوي القدرات الفائقة، وتسعى من خلال برامجها ومبادراتها إلى توفير البيئة المناسبة لتطوير مهاراتهم وتعزيز مشاركتهم في جميع المجالات، فهم جزء لا يتجزأ من المجتمع الجامعى، ويأتي تأكيدا على تقديم وزارة التعليم العالي كافة الدعم اللازم لتطوير مهاراتهم، بهدف تمكينهم ليكونوا قادرين على التكامل بشكل أفضل في المجتمع.
وعلى هامش هذا البرنامج كرم معهد إعداد القادة أبطال بعثة أولمبياد برلين الذين حصدوا ٤٩ ميدالية.
ولاول مرة فى رحاب معهد إعداد القادة، إقامة أوبريت الليلة الكبيرة المقدم من مسرح العرائس لتعريف الطلاب بثقافة فن تحريك العرائس حيث يعتبر مسرح العرائس وأوبريت الليلة الكبيرة جزءًا لا يتجزأ من تاريخ مصر، ويحمل في طياته تراثاً عريقاً يعكس جوانب متعددة من الثقافة المصرية، وتهدف هذه الفقرة إلى توثيق هذا التراث بالإضافة إلى تعزيز الثقافة المرتبطة بتحريك العرائس وإتاحة الفرصة للطلاب لاكتشاف مهاراتهم وابتكاراتهم في هذا المجال.

هذا وقد نظم معهد إعداد القادة الخطة الاستراتيجية لصندوق مكافحة الإدمان والتعاطي بالجامعات والمعاهد المصرية، وذلك بغرض التوعية والتثقيف والتدريب، وبناء جيل شبابي متعلم يدرك تأثيرات الإدمان ويمتلك القدرة على اتخاذ قرارات صائبة، وتزويد قادة المستقبل بالمهارات والمعرفة اللازمة لوضع خطط استراتيجية فعالة لمكافحة الإدمان، وتعزيز الوعي بأهمية مكافحة وعلاج الإدمان بين شباب الجامعات والمعاهد المصرية والمساهمة في بناء المجتمع.

كما أقيم الملتقى الأول للقيادات الشبابية الطلابية” لبناء الوعي بالإستراتيجية الوطنية للشباب والنشء تحت شعار “القائد النبيل” بالتعاون والشراكة مع الإدارة المركزية للتعليم المدني بالتنسيق مع وحدة السياسات وتطوير الأعمال، بوزارة الشباب والرياضة، بهدف بناء القدرات والمهارات الشخصية لدى الكوادر والقيادات الشبابية الطلابية واكتشاف ودعم مواهبهم وقدراتهم الإبداعية وتأهيلهم للقيام بأدوار قيادية مجتمعية، وتنمية وعيهم بالإستراتيجية الوطنية للشباب والنشء.
وقد نظم معهد إعداد القادة برنامج تدريبي لطلاب اسرة من اجل مصر واتحاد الطلاب استعدادًا لأسبوع شباب الجامعات بهدف تطوير مهارات الشباب في مجموعة متنوعة من المجالات، بما في ذلك التنظيم وفنون القيادة وتطوير الذات، والتوعية بمبادئ الاتيكيت والبروتوكول، حيث تُعتبر هذه الموضوعات فرصة فريدة لتعزيز مهارات الشباب وتحفيزهم للمساهمة الفعالة في أسبوع شباب الجامعات.

وتحت شعار قادة الغد .. معهد إعداد القادة نظم ملتقى إعداد القيادات الشابة بالجامعات والمعاهد المصرية وهدف إلى زيادة الوعي وتحقيق التطور والتقدم، من خلال التوعية بالأمن القومى ومحاربة الشائعات، وسطية الخطاب الديني ومحاربة الأفكار المتطرفة، مهارات حل المشكلات واتخاذ القرار.

كما نظم معهد إعداد القادة برنامج إعداد القادة العام لطلاب المعاهد العليا تحت شعار “قادة التميز”، وهدف البرنامج إلى بناء وعي الطلاب وتثقيفهم بالقضايا العامة في المجتمع من خلال التوعية بدور الفن كأحد القوى الناعمة في مواجهة الأفكار غير السوية، وكذلك الأمن القومي المصري وارتباطه بالأمن القومي العربي، إلى جانب التركيز على التنمية البشرية وتطوير الذات للطلاب.

ونظم معهد إعداد القادة برنامج تدريب أعضاء هيئة التدريس ( TOT ) والذي استهدف أعضاء هيئة التدريس في المعاهد العليا والمتوسطة، وذلك ضمن إطار المشروع القومي للحفاظ على كيان الأسرة المصرية (مودة).

قال الدكتور كريم همام في تصريح له: “نسعى دائمًا إلى تفعيل الحوار بين الطلاب وجميع منتسبى الجامعات مع الشخصيات البارزة من أصحاب التأثير الإيجابي والقوة الناعمة في المجتمع، سعيًا من وزارة التعليم العالي ومعهد إعداد القادة نحو مواجهة الأفكار المتطرفة والمعتقدات المغلوطة، وضرورة تصدي الشباب للشائعات واقتلاع جذورها”.

وأضاف همام: “كما نسعى إلى نشر روح الانتماء للوطن بين الشباب، وتصحيح المفاهيم الخاطئة واستعادة العادات والتقاليد الأصيلة المصرية من خلال مبادرات ودورات تدريبية وورش العمل وحلقات النقاش التي تجمع بين الطلاب والمفكرين وقيادات الرأي في مجتمعنا”.

 

#معهد_إعداد_القادة
#وزارة_التعليم_العالي_والبحث_العلمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى