منوعات

– وزير التعليم العالي يلتقي بأسرة الطفل يحيى عبدالناصر “العبقري

كتب /محمد صبحي

– وزير التعليم العالي يلتقي بأسرة الطفل يحيى عبدالناصر “العبقري”
– د. أيمن عاشور : الموافقة على التحاق الطالب “العبقري” بجامعة العلوم والتكنولوجيا بمدينة زويل

– د. أيمن عاشور يؤكد على اهتمام السيد رئيس الجمهورية برعاية المتفوقين والموهوبين والنوابغ

– د. أيمن عاشور: الوزارة تقدم الدعم الكامل للمُبتكرين والنوابغ لتنفيذ مشروعاتهم وتطبيق اختراعاتهم

– والدة الطفل “العبقري” توجه الشكر للسيد رئيس الجمهورية على التوجيه بإلحاق ابنها بكلية العلوم

التقى د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي بأسرة الطالب يحيى عبدالناصر محمد “العبقري” والمُقيد بالصف السادس الابتدائي بمدرسة اللغات الرسمية بمحافظة دمياط، بعد أن وجه السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجُمهُورية بالتحاقه للدراسة بكلية العلوم بإحدى الجامعات، نظرًا لنبوغه العلمي ، وحضر اللقاء د. ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمي، ود. ضياء خليل المدير التنفيذي لصندوق رعاية المُبتكرين والنوابغ، وذلك بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

في بداية اللقاء، أكد الوزير على اهتمام السيد رئيس الجمهورية برعاية المُتفوقين والمُوهوبين والنوابغ، مشيرًا إلى أهمية وضع المعايير ورؤية واضحة واستراتيجيات وتشريعات لاكتشاف هؤلاء الطلاب وصقل مهاراتهم وخبراتهم وتوجيه برامج دراسية ومهارات رقمية تساعد على تطوير مواهبهم.

كما طمأن الوزير أسرة الطالب بأنه تمت الموافقة على التحاق الطالب “العبقري” بجامعة العلوم والتكنولوجيا بمدينة زويل اعتبارًا من الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي ٢٠٢٣/٢٠٢٤، بعد اجتياز اختبار مكافئ للشهادة الثانوية العامة أو ما يُعادلها.
وأشار الوزير إلى أن الجامعات قامت بإنشاء مراكز رعاية الموهوبين والنوابغ والمبدعين، حيث تختص هذه المراكز بالتعاون مع إدارات الكليات والمعاهد بالجامعات، باكتشاف المواهب والنوابغ في المجالات الفنية والأدبية والعلمية والتكنولوجية والرياضية ورعايتها، وتعميم برامج مُحددة لتلبية احتياجاتهم وتنمية قدراتهم، وتعزيز الانتماء الوطني لديهم، وتنمية وعى المجتمع بأهمية الموهبة والنُّبوغ والإبداع، وذلك بالتعاون والتنسيق مع صندوق رعاية المُبتكرين والنوابغ.

ونوه د. أيمن عاشور إلى أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي نجحت في تطوير استراتيجية العلوم والتكنولوجيا والابتكار، مع مهمة أساسية تتمثل في رعاية بيئة مواتية للعلم والتكنولوجيا والابتكار وتحسين قدراتها لإنتاج المعرفة بكفاءة وفعالية؛ بهدف تحقيق رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030.

ومن جانبها، أكدت والدة الطفل يحيى أن طفلها عبقري ويستحق أن يلتحق بالجامعة بدلاً من استكمال مراحل دراسته، مُوجهة الشُّكر للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسي على التوجيه بإلحاق ابنها للدراسة بكلية العلوم، مؤكدة أن ابنها لديه 12 عامًا، فضلاً عن تعلمه اللغة الإنجليزية بشكل مُمتاز، مشيرة إلى استيعابه دروس (الكيمياء والفيزياء والرياضيات وعلوم الحاسب الآلي).

الإدارة العامة للمكتب الإعلامي والمتحدث الرسمي للوزارة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى