منوعات

“تحديات الأمن القومي المصري”

 

صالون الحداد الثقافي بجامعة عين شمس:
وزير التعليم العالي ورئيس جامعة عين شمس يشهدان فعاليات الندوة التثقيفية بعنوان “تحديات الأمن القومي المصري

– د. أيمن عاشور: يؤكد حرص القيادة السياسية على الدعم المتواصل للشباب وتوفير الرعاية اللازمة لهم

– اللواء أركان حرب الدكتور سمير فرج: مصر تواجه مجموعة واسعة من التحديات التي تهدد أمنها القومي

-رئيس جامعة عين شمس: المرحلة الراهنة تتطلب من الجميع التكاتف والتعاون من أجل مجابهة كافة الأخطار المحدقة بالوطن

 

أكد الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على الدور الهام لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي في تحقيق الأمن القومي المصري، من خلال إعداد الكوادر المؤهلة القادرة على مواجهة التحديات المختلفة التي تواجه الدولة، مؤكدًا حرص القيادة السياسية على الدعم المتواصل للشباب وتوفير الرعاية اللازمة لهم، جاء ذلك خلال افتتاحه فعاليات الندوة الحوارية، بعنوان “تحديات الأمن القومي المصري”، التي نظمتها الدكتورة آيات الحداد عضو مجلس النواب بالتعاون مع جامعة عين شمس، وشهدت حضور وزير التعليم العالي الدكتور أيمن عاشور واللواء أركان حرب الدكتور سمير فرج محافظ الأقصر الأسبق، والدكتور محمد ضياء زين العابدين رئيس جامعة عين شمس، والدكتورة غادة فاروق نائب رئيس جامعة عين شمس، والدكتورة آيات الحداد الكاتبة والسياسية وعضو مجلس النواب ، وذلك بقاعة المؤتمرات الكُبرى بجامعة عين شمس.

وفي بداية كلمته، أعرب د. أيمن عاشور عن بالغ تقديره للقوات المسلحة لجهودها المتواصلة في حماية أمن الوطن واستقراره، مشيرًا إلى أن دور الجامعة ليس تعليميًا فقط، بل هناك اهتمام بالتوعية أيضًا لكي تتكامل شخصية الطالب المصري، وذلك من خلال تنظيم الجامعات للعديد من الأنشطة والفعاليات التوعوية التي تستهدف الطلاب والمجتمع المحلي، حيث تهدف الأنشطة إلى تنمية الوعي بقضايا مهمة مثل (حقوق الإنسان، البيئة، الثقافة، الأمن القومي المصري)، مؤكدًا أن الهدف من هذه الأنشطة هو إثراء ثقافة الطلاب ووعيهم بالقضايا المُحيطة بهم، وإعدادهم ليكونوا أفرادًا فاعلين في المجتمع.

وأكد الوزير أن الأمن القومي المصري يحظى بأولوية قصوى لدى الدولة المصرية، حيث يُشكل أساسًا للاستقرار والتنمية والتقدم، مشيرًا إلى أن الندوة تستهدف رفع الوعي وبث روح الانتماء لدى الشباب، فضلًا عن طرح الرؤى والأفكار وتبادل الحوار بين الشباب والمسئولين.

ومن جانبه، أكد اللواء أركان حرب الدكتور سمير فرج على أهمية المشروعات القومية في مواجهة تحديات الأمن القومي، مثمنًا جهود الدكتور أيمن عاشور في التخطيط والتنفيذ للعديد من المشروعات القومية، ومنها مشروع طريق الكباش في الأقصر، والذي أشادت به لجنة اليونسكو ومنحته جائزة اليونسكو للتراث العالمي؛ لكونه مشروعًا فريدًا من نوعه يجمع بين الحفاظ على التراث الثقافي وتعزيزه، كما يمثل المشروع علامة فارقة في جهود الحفاظ على التراث العالمي في مصر.
كما استعرض اللواء أركان حرب الدكتور سمير فرج تحديات الأمن القومي المصري، والعلاقات المصرية مع الدول الأجنبية والعربية والإفريقية، مشيرًا إلى أن مصر تواجه مجموعة واسعة من التحديات التي تهدد أمنها القومي، بما في ذلك التحديات الخارجية، ومنها التهديدات العسكرية، الاقتصادية، والسياسية، بالإضافة إلى التهديدات الإرهابية من الجماعات المتطرفة.
واختتم اللواء أركان حرب الدكتور سمير فرج محاضرته بالتأكيد أن مصر بلد غني بالتاريخ والحضارة، ويمتلك شعبًا واعيًا ومثقفًا، ويتمتع بالعديد من المقومات التي تؤهله للنجاح، ولكن في ظل التحديات الاقتصادية، والاجتماعية، والسياسية التي تواجهها مصر، فإن وحدتها هي أهم ما يمكن أن يساعدها على تجاوز هذه التحديات.
كما أكدت الدكتورة آيات الحداد أهمية الوعي لدى الطلاب بقضايا الأمن القومي والفرق بين التحديات والتهديدات والمخاطر ليعي الجميع أهمية الأمن القومي والتصدى للشائعات كما دعت الحداد الطلاب إلى أهمية المشاركة في الانتخابات الرئاسية باعتباره حق منحه الدستور ولتعزيز الديمقراطية .
وأوضحت أنها تقدم في صالونها نخبة من كبار الشخصيات العامة التي تقدم الوعي والفكر من خلال سلسلة من اللقاءات التي تركز وتبرز التطور الذي تشهده مصر في كافة الميادين .

وفي كلمته، رحب الدكتور ضياء الدين بالحضور، مشيرًا إلى أهمية هذه الندوة التي تتعلق بتحديات أمن مصر القومي، لافتًا إلى أنها تأتي في إطار الندوات التثقيفية التي تُعدها جامعة عين شمس؛ للمُساهمة في رفع الوعي وبث روح الانتماء والولاء في نفوس الطلاب، وتصحيح المفاهيم المغلوطة لديهم، فضلًا عن توعيتهم بفلسفة الحروب الجديدة في المنطقة، وتنمية أفكارهم للانتماء للوطن، وتسليط الضوء على التحديات التي تحيط بوطننا خلال هذه الفترة سياسيًا، وأمنيًا، واقتصاديًا.
وأشار رئيس جامعة عين شمس إلى أن المرحلة الراهنة التي تمر بها الدولة المصرية تتطلب من الجميع التكاتف والتعاون، من أجل مُجابهة كافة الأخطار المُحدقة بالوطن، وهذا التكاتف سوف يُسهم بدرجة كبيرة في عبور هذه المرحلة بأمان، ويعطي فرصة لإحداث تنمية حقيقية تدفع بالاقتصاد المصري إلى الأمام، مؤكدًا أن الأمن القومي قضية محورية على رأس أولويات الدولة المصرية، ويجب على الشباب الاضطلاع بدورهم في هذه المرحلة الحاسمة من تاريخ الوطن.

ومن جانبها، أكدت الدكتورة غادة فاروق أن الدولة المصرية تبذل جهودًا كبيرة في التصدي لكافة التحديات التي تواجهها سواء في الداخل أو الخارج بما يتضمنه ذلك من مواجهة الشائعات، والأخبار المغلوطة، والخُطط المُمنهجة من الدول والتيارات المختلفة التي لا تريد خيرًا للدولة وللشعب المصري.

وأضافت نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أنه أصبح لزامًا على المجتمع الأكاديمي حشد الجهود الشبابية والمجتمعية للحفاظ على الدولة الوطنية المصرية، والاصطفاف حول السياسات والمواقف التي تتخذها داخليًا وخارجيًا، وتعميق سياسات بناء الإنسان المصري في كافة المجالات، من خلال مجموعة متكاملة من الأنشطة التي يتم تنفيذها على نطاق واسع داخل الجامعة وخارجها من خلال قطاعاتها المختلفة.
وفي ختام فعاليات الندوة، أعرب الطلاب عن تقديرهم واستفادتهم من هذه الندوة التي قدمت عرضًا شاملًا ومفيدًا للتحديات التي تواجه الأمن القومي المصري، والتي تنوعت بين التحديات الخارجية، والداخلية.
شارك في فعاليات الندوة د. أيمن فريد مساعد الوزير للتخطيط الإستراتيجي والتدريب والتأهيل لسوق العمل، ونواب رئيس جامعة عين شمس، وعمداء الكليات، وأعضاء هيئة التدريس، وطلاب الجامعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى