منوعات

عاشور والخشت يتفقدان جامعة القاهرة الدولية بمدينة 6 أكتوبر المجهزة وفق أحدث المعايير العالمية ويطمئنان على انتظام الدراسة بها

عاشور والخشت يتفقدان جامعة القاهرة الدولية بمدينة 6 أكتوبر المجهزة وفق أحدث المعايير العالمية ويطمئنان على انتظام الدراسة بها

وزير التعليم العالي: جامعة القاهرة الدولية تحظى – رغم حداثتها- بردود فعل هائلة ورغبة فى شراكات كبريات الجامعات الأجنبية معها لتميز برامجها وامتلاكها القدرات التنافسية عالميا

د. عاشور: جامعة القاهرة الدولية وجهة للعديد من الجامعات الأجنبية التي زارت مصر اعترافا بإمكاناتها البحثية والأكاديمية

د. أيمن عاشور: مليار جنيه لدعم أكبر مشروع بحثى يجسد دور البحث العلمى باعتباره قاطرة التنمية التى تسعى الدولة لتحقيقها

د. الخشت: جامعة القاهرة الدولية تمثل كيانا أكاديميا عالميا تعمل بنظام البرامج المزدوجة وتمتلك إمكانيات تضاهى أرقى وأعرق الجامعات العالمية

د. الخشت: أول جامعة دولية بمصر من رحم الجامعات الحكومية وتجمع بين البرامج والكليات بمواصفات عالمية بدأت فى 18 برنامجا ترتفع إلى 40 برنامجا العام الدراسى المقبل

د. الخشت: الجامعة تضم أكبر مجمع طبى عالمي للأطفال فى الشرق الأوسط و 3 كليات لتكنولوجيا الفضاء والربوتات والطاقة الجديدة

استقبل الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بمقر جامعة القاهرة الدولية بمدينة 6 أكتوبر، لتفقد الجامعة الدولية، ومتابعة سير العملية التعليمية والتي انطلقت الدراسة بها للمرة الأولى العام الجامعي الحالي 2023 – 2024، وذلك بحضور نواب رئيس الجامعة، وعمداء الكليات، ونخبة من كبار أساتذة الجامعة.

وتفقد الدكتور أيمن عاشور والدكتور محمد الخشت، مباني وقاعات المحاضرات ومعامل الحاسب الآلي للاطمئنان على انتظام الدراسة بالجامعة الدولية والتي تم تجهيزها وفقاً لأحدث المواصفات والمعايير وأنظمة الجامعات الذكية، كما اطمأن على تواجد أعضاء هيئة التدريس والطلاب وانتظام المحاضرات.

وفي مستهل كلمته، هنأ الدكتور أيمن عاشور، جامعة القاهرة برئاسة الدكتور محمد الخشت، على بدء الدراسة بجامعة القاهرة الدولية والتي تعد علامة مميزة ونقلة نوعية في مجال التعليم العالي في مصر.

وقال الدكتور أيمن عاشور، إن جامعة القاهرة الدولية تمثل صرحا على نفس نسق جامعة القاهرة الأم من حيث قبة الجامعة والمنظر العام والعمل على إحياء علاقتها من خلال علاقات دولية متميزة، ليكون بؤرة إشعاعية للتعليم والبحث العلمي في المنطقة كلها بما يمثل امتدادا طبيعيا لجامعة القاهرة.

وأوضح الدكتور أيمن عاشور، أن الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي تتمثل أحد محاورها في التعاون مع الجامعات الدولية والمراكز البحثية الدولية بما يساهم في نهضة مصر في التعليم والبحث العلمي في مصر وأفريقيا، مشيرًا إلى ترشيحه الدائم لجامعة القاهرة الدولية لأن تكون وجهة للعديد من الجامعات الأجنبية التي زارت مصر في الفترات الأخيرة بهدف التعرف على الجامعات المصرية المتميزة، حيث حظيت جامعة القاهرة الدولية بردود فعل وانطباعات هائلة من هذه الجامعات والإشادة بتميزها.

وأشاد الدكتور أيمن عاشور، بالدور الفعال لجامعة القاهرة في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي، ورؤية الدولة خاصة مع وجود العديد من التحديات ولا سيما في الاقتصاد، مؤكدًا أن خريجي وباحثي الجامعات المصرية هم من ينفذ رؤية الدولة 2030، وذلك من خلال تجهيز برامج تعليمية وبحثية بمفهوم جديد في مجالات تدخل ضمن احتياجات الدولة وأقاليمها الجغرافية الـ 7 خاصة وأن مصر تعمل على المنظورين القومي والمحلي، موضحا أنه تم الانتهاء من عقد تحالفات في جميع الأقاليم، وقريبا في إقليم القاهرة الكبرى وستكون جامعة القاهرة مسئولة عنه إلى جانب جامعات وشركات أخرى تمثل الأنشطة الاقتصادية المختلفة.

وأضاف الدكتور أيمن عاشور، أن الدولة المصرية الآن تمتلك زخما في الجانبين الأكاديمي والصناعي، مشيرا إلى الحديث الآن عن أكبر مشروع سيتم إطلاقه لدعم المشروعات البحثية في مصر بمبلغ مليار جنيه، تجسيدا لدور البحث العلمي قاطرة التنمية التى تسعى الدولة المصرية إلى تحقيقها.

وهنأ الدكتور أيمن عاشور، رئيس جامعة القاهرة ومنسوبيها لحدوث طفرة في ترتيبها بالتصنيفات الدولية خاصة في البرامج، ووجود بعض التخصصات ضمن أفضل 50 مركزا عالميا، بما يدعو للفخر كونها تساهم في تحقيق رؤية الدولة من خلال وضع برامج دراسية حديثة، مؤكدا أن البرامج الجديدة تمثل مستقبل التعليم.

وأكد الدكتور أيمن عاشور، حرص وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على وجود فروع دولية لتطوير العملية التعليمية للرؤية الدولية.

وخلال الزيارة تم عرض فيلم قصير عن جامعة القاهرة الدولية يوثق مراحل إنشائها منذ وضع حجر الأساس لها في أبريل عام 2018 وحتى بدء الدراسة بها في أكتوبر عام 2023، كما قدم الدكتور محمد الخشت عرضًا لفكرة جامعة القاهرة الدولية وأهم الأركان التي تقوم عليها؛ حيث تعد أول جامعة دولية من رحم الجامعات الحكومية، وتعكس جانبا من النهضة الكُبرى بقطاع التعليم العالي تنفيذًا لاستراتيجية الدولة المصرية بإنشاء وفتح مسارات جديدة في مجال التعليم العالي ليُصبح منافسًا لأرقى الأنظمة التعليمية في العالم.

من جانبه، قال الدكتور محمد الخشت، إن جامعة القاهرة الدولية تُمثل كيانًا أكاديميًا عالميا جديدا كونها جامعة من الجيل الرابع تعمل بنظام البرامج المزدوجة باللغات الأجنبية، مشيرًا إلى أن جامعة القاهرة الدولية تمتلك إمكانيات تضاهي أعرق الجامعات العالمية، وبرامج مشتركة مع عدد من الجامعات ذات السمعة الدولية، كما ستضم بجانب الأساتذة المصريين المميزين عددًا من الأساتذة الزائرين الأجانب وبما يتناسب مع احتياجات البرامج ويرتقي بالمستوى التعليمي والبحثي.

وأوضح الدكتور محمد الخشت، أن جامعة القاهرة الدولية تجمع بين نظام البرامج والكليات، وتضم برامج بمواصفات عالمية مشتركة مع عدد من الجامعات ذات السمعة الدولية والهيئات العالمية، وهو النمط الذي جاء متوافقا في جانب كبير مع ما ذهب إليه النمط المقترح من كبرى المكاتب الاستشارية الدولية؛ لافتًا أن الجامعةالدولية تتمتع بمرونة في المفهوم الدولي يمكنه من قبول أنماط دولية جديدة أو مستجدة، ويفتح المجال أمام التعاون الدولي مع مختلف الدول والجامعات العالمية والعربية بدون جمود.

وأوضح الدكتور الخشت، أن جامعة القاهرة الدولية أصبحت الآن حقيقة ملموسة بعد أن كانت حلمًا، حيث تم وضع حجر أساس الجامعة في أبريل 2018، ليتم تنفيذها على أعلى درجة من الكفاءة من حيث المواصفات الدولية والأكواد العالمية، وتضم أرض الجامعة المباني الإدارية، ومباني الأنشطة التعليمية، والمدرجات، والمعامل، وعددا من المشروعات الأخرى، منها إنشاء مستشفيات عالمية، والذي بدأ بالفعل بإنشاء أكبر مجمع طبي عالمي للأطفال، وبصدد إنشاء 3 كليات ذات تخصصات جديدة تواكب الثورة الصناعية الرابعة والخامسة وهي: كلية تكنولوجيا وعلوم الفضاء، وكلية الذكاء الاصطناعي والروبوتات، وكلية الطاقة الجديدة والمتجددة، كما تضم الجامعة منطقة مراكز الأبحاث والعلوم، ومعهدا للتمريض، ومنطقة لريادة الأعمال الذكية، ومنطقة الملاعب الرياضية، كما سيتم تخصيص سكن للطلاب والطالبات الوافدين.

جدير بالذكر أن جامعة القاهرة الدولية تُعد من أهم المشروعات الكُبرى حيث بدأت بالفعل الدراسة بها للمرة الأولى العام الجامعي الحالي 2023/ 2024 من خلال البدء بـ 18 برنامجا دراسيا دوليا بالشراكة مع جامعات عالمية مرموقة بكل من المرحلة الجامعية الأولى “بكالوريوس وليسانس” ومرحلة الدراسات العليا، بهدف تقديم نظام تعليمي متكامل يعتمد على أطر التعاون مع الجامعات والمؤسسات والمراكز التعليمية والبحثية والخدمية والصناعية وجهات التوظيف المحلية والإقليمية والعالمية بما يحقق التميز العلمي والبحثي من خلال تحقيق الشراكة، وإنشاء محفظة للبرامج الدولية والعمل على مشاريع البحوث والصناعة، وتقديم خريجين متميزين ذوي قدرة تنافسية للعمل داخل مصر وخارجها بما يواكب سوق العمل مع ربطه بالواقع العملي وتنمية فكر ريادة الأعمال لدى الخريجين.

حضر هذا الاجتماع المهندس أحمد تركي أمين عام الجامعة، والدكتور محمد محسن العطار مساعد رئيس جامعة القاهرة للشئون الأكاديمية للفرع الدولي لجامعة القاهرة، والدكتورة هبة نوح مساعد رئيس الجامعة للشئون الإدارية بالفرع الدولي، ولفيف من قيادات الوزارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى