منوعات

جامعة الفيوم تستضيف وفدًا من أعضاء تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين

جامعة الفيوم تستضيف وفدًا من أعضاء تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين

شهد أ.د ياسر مجدي حتاته رئيس جامعة الفيوم، ندوة “نعم للمشاركة.. خليك إيجابي” التي نظمها قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة تحت، إشراف أ.د عاصم العيسوي نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

وبحضور أ.د محمد فاروق الخبيري نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، وأ.د عرفه صبري نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث.

واستضافت الندوة د. غادة علي عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وأ. أميرة العادلي عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وأ. أحمد مقلد عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، ود. أسماء الهرش، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وأ. أحمد طه، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين.

وبحضور عدد من أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب، وذلك اليوم الثلاثاء ٢٨ نوفمبر ٢٠٢٣ بقاعة المؤتمرات الكبرى.

صرح أ.د ياسر مجدي حتاته أن الهدف من تنظيم الندوة هو العمل على توعية الشباب بأهمية المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وإرسال صورة مشرفة عن مصر للعالم الخارجي عن وعي الشباب المصري بمختلف توجهاته.

موضحًا أن تشكيل الوعي السياسي يبدأ في المرحلة الجامعية، مؤكدًا دور الشباب المحوري في بناء الوطن.

وأشاد سيادته بالجهود التي يبذلها أعضاء تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين في خلق مساحات نقاشية واسعة وقنوات اتصال بين التيارات السياسية المختلفة، مما يخلق حالة من التنوع والثراء الفكري والمعرفي للشباب.

من جانبه أشار أ.د عاصم العيسوي إلى أن الجامعة تحرص على تنمية عقول شبابها، وإثراء وعيهم، وتوسيع مداركهم، وإكسابهم القدرة على اتخاذ القرار والعمل الجماعي، ليكونوا قادة فاعلين في المجتمع مستقبلًا.

ووجه سيادته الطلاب بضرورة الحرص على المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة واختيار من يمثلهم.

من جانبها أشادت د. غادة علي بوعي شباب الجامعات تجاه القضايا المجتمعية الراهنة، رغم ما يتعرضون له من حروب فكرية وثقافية وايديولجية مختلفة.

وأوضحت سيادتها أن تنسيقية شباب الأحزاب هي تكتل شبابي وطني يضم شبابًا من مختلف التوجهات السياسية، ويمارسون السياسية بمفهوم جديد ومختلف يُجمِّع ولا يُفرِّق.

ووجهت سيادتها الطلاب إلى لمشاركة في مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية، والحرص على الحصول على الشهادات التدريبية في مجالات متنوعة، ودعتهم إلى ممارسة حقوقهم الدستورية، والإدلاء بأصواتهم خلال الانتخابات المقبلة.

وأكدت النائبة أميرة العادلي أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين تعمل بشكل دائم على التواصل مع الشباب والتعرف على أفكارهم وقضاياهم ومشكلاتهم، وتحرص بشكل دائم على تنظيم حلقات نقاشية موسعة حول مختلف القضايا.

وأشارت إلى أن الدولة المصرية تولي اهتمامًا واسعًا بتمكين الشباب الفترة الراهنة، وتولي العديد منهم وظائف قيادية متنوعة.

وتحدَّث النائب أحمد مقلد حول دور الشباب، بوصفهم المحرك الرئيسي لعجلة التنمية والبناء الفترة المقبلة.

وأوضح أن الاهتمام بالشباب شهد اهتمامًا كبيرًا، وعملت الدولة على توفير العديد من قنوات التواصل معهم وبنائهم وتجهيزهم للمستقبل بشكل أفضل.

ودعا الشباب إلى التفاعل مع الأحداث الراهنة التي تشهدها مصر، وأن يكون لهم دور إيجابي في انتخابات الرئاسة المقبلة.

وأوضح سيادته أن مصر معنية بشكل حقيقي بالقضايا العربية، وقدمت إسهامات بارزة في إدخال المساعدات الإنسانية والتوصل لاتفاق الهدنه في غزة مؤخرًا، مؤكداً أن مصر دولة ذات سيادة لا يمكن أن يمسها أحد.

واستمع السادة نواب البرلمان عن تنسيقية شباب الأحزاب إلى التساؤلات المطروحة، وقاموا بالرد عليها.

وفي نهاية الندوة قدَّم أ.د ياسر مجدي حتاته درع الجامعة للسادة الضيوف، تقديرًا لجهودهم وإسهاماتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى