منوعات

معهد إعداد القادة يشهد انطلاق فعاليات برنامج تدريب المدربين لأعضاء هيئة التدريس في المعاهد العليا والمتوسطة ضمن مشروع (مودة)*

*معهد إعداد القادة يشهد انطلاق فعاليات برنامج تدريب المدربين لأعضاء هيئة التدريس في المعاهد العليا والمتوسطة ضمن مشروع (مودة)*

كتب/عبدالمؤمن قدر 

بحضور اللواء أركان حرب مهندس حافظ محمود مساعد وزير التجارة والصناعة الأسبق، ومساعد رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة الأسبق، انطلقت فعاليات برنامج تدريب المدربين (TOT)، الذي ينظمه معهد إعداد القادة، لأعضاء هيئة التدريس في المعاهد العليا والمتوسطة، وذلك ضمن إطار المشروع القومي للحفاظ على كيان الأسرة المصرية (مودة)، تحت رعاية الدكتور محمد أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتورة نيفين القباج وزير التضامن الاجتماعي، الدكتور كريم همام مستشار الوزير للأنشطة الطلابية ومدير معهد إعداد القادة، واشراف الدكتورة رندة فارس مدير المشروع القومي للحفاظ على كيان الأسرة المصرية (مودة)، الدكتور حسام الشريف وكيل المعهد

وبحضور الدكتور ممدوح سيد وكيل الوزارة ورئيس الإدارة المركزية لشئون التعليم الفني والطلاب، الدكتور احمد عباس مسئول مبادرة مودة.

ومن جانبه أكد الدكتور كريم همام مستشار الوزير للانشطة الطلابية ومدير معهد إعداد القادة أن المعهد يعتبر صرحا كبيرًا ومنارة لبناء الوعي والتثقيف، حيث يساهم في تطوير العقول، كما يسهم في بناء مهارات القادة مما يمكّنهم من تقديم إسهامات إيجابية في مجالات مختلفة تهدف إلى تحقيق الخطة الاستراتيجية ورؤية مصر ٢٠٣٠ وتحقيق التغيير الإيجابي وبناء مستقبل أفضل للمجتمع والجمهورية الجديدة.

وبدورها قالت الدكتورة رندة فارس مدير المشروع القومي للحفاظ على كيان الأسرة المصرية إن المشروع بدأ بتكليف من الرئيس عبد الفتاح السيسي، وذلك كان من واقع مؤشرات رسمية أظهرها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء والذي أظهر ارتفاعا كبيرا في حالات الطلاق، ويستهدف المشروع، الحفاظ على كيان الأسرة المصرية ، وكانت البداية عام 2019 من خلال دعم الشباب المقبل على الزواج وكيفية اختيار شريك الحياة وتحديد مسئوليات كل من الطرفين ومعرفة الحقوق والواجبات والاستعداد لتحمل المسؤولية.
ولفتت مدير مشروع مودة ،إلى أنه تم إطلاق محتوى تدريبى يتضمن كل الجوانب الأساسية لبناء كيان اسرة مصرية، وشهد المشروع تطورا كبيرا مؤخرا واتساع نطاقه ليشمل كل محافظات الجمهورية.

هذا وقد ناقش اللواء أركان حرب مهندس حافظ محمود، حروب الأجيال وبقاء الدولة المصرية، موضحا مفاهيم الأمن القومي ثم تعريف الأمن القومي العربى، وهى كل دولة طبقا لحدود طاقتها تستطيع الحفاظ على كيانها ومصالحها في الحاضر والمستقبل.
وأستكمل مساعد وزير التجارة والصناعة الأسبق، بتوضيح المبادئ التي يجب اتباعها في إدارة المخاطر والأزمات، وكيفية تعزيز الوعي بأهمية الحفاظ على الأمن والاستقرار فى بلدنا.
وتساءل عن ماهية التحديات التي تواجه البلاد في بناء دولة عصرية حديثة، وتحدث ان المواطن له دور فى بناء الدولة، وتحدث عن مثلث شلاتين وحلايب، وأكد أن الأرض هى العرض.
واختتم اللقاء باستعراض أهم مرتكزات التنمية المستدامة والمشروعات القومية التى شهدتها مصر.
وأكد على قوة جيش مصر، وهو من اقوى ١٠ جيوش فى العالم ، بما جعل العالم يقول ان الدفاع الجوى المصرى هو الأعقد عالميا.

#معهد_إعداد_القادة
#وزارة_التعليم_العالي_والبحث_العلمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى