منوعات

برعاية الخشت: التنمية المستدامة والتكنولوجيا الخضراء في ندوة بكلية الدراسات العليا للتربية بجامعة القاهرة

برعاية د. الخشت:

التنمية المستدامة والتكنولوجيا الخضراء في ندوة بكلية الدراسات العليا للتربية بجامعة القاهر

د. الخشت: الندوة رصدت واقع المشروعات القومية وناقشت الأبعاد الاجتماعية والبيئية وآليات تنفيذ استراتيجية التنمية المستدامة فى المجتمع وخاصة فى المجال التربوي

د. الخشت: مناقشات الندوة استعرضت تعميق الشعور الوطني وترسيخ الدور الريادى لمصر فى المنطقة والعالم

د. الخشت: رفع الوعي بآليات التكنولوجيا الخضراء وتمكين أبناء الجامعة من مهارات مواجهة حروب الجيل الخامس

د. إيمان هريدى: شعارات الندوة ومناقشاتها تقدم رؤى علمية وواقعية حول القضايا المجتمعية سياسيا واقتصاديًا وتربويًا

نظمت كلية الدراسات العليا للتربية جامعة القاهرة، تحت رعاية الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، وبحضور الدكتور محمد سامي عبد الصادق نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة وإشراف الدكتورة إيمان هريدي عميدة الكلية، ندوة بعنوان “التنمية المستدامة والتكنولوجيا الخضراء”، وذلك في إطار حرص الجامعة على المساهمة الفعالة في تنفيذ عملية التنمية المُستدامة وتحقيق أهدافها التي توليها الدولة المصرية أهمية كبيرة، ورؤية مصر 2030.

وقال الدكتور محمد الخشت، إن ندوة “التنمية المُستدامة والتكنولوجيا الخضراء” استهدفت تحديد المفاهيم الأساسية للتنمية المُستدامة، وأبعادها خاصة الاجتماعي والبيئي، وآليات تنفيذ استراتيجية التنمية المُستدامة في المجتمع المحيط خاصة في المجال التربوي، ورصد واقع المشروعات القومية لتحقيق أهداف هذه الاستراتيجية، وتحديد أدوار منسوبي الجامعة من أعضاء هيئة التدريس والطلاب والعاملين في تنفيذ هذه الآليات.

وأوضح الدكتور محمد الخشت، أن الندوة خرجت بعدة توصيات أهمها ترسيخ مفهوم الدولة الوطنية ودورها الريادي في منطقة الشرق الأوسط والعالم، وزيادة الوعي والتفكير مع كثافة التدفق المعرفي والمعلوماتي، بالإضافة إلى رفع درجة الوعي بآليات التكنولوجيا الخضراء، وتمكين أبناء الجامعة من مهارات مواجهة حروب الجيل الخامس، وتصميم دليل للطالب الجامعى للتنمية المستدامة والبيئة الخضراء.

ومن جانبها، قالت الدكتورة إيمان هريدي عميدة الكلية، إن ندوة “التنمية المستدامة والتكنولوجيا الخضراء”، تمت في إطار عدة شعارات، وهي “كن عالِما مُمثلا لبلدك”، و “كن مسئولا اقتصاديا وأعمل وأنتج”، و “كن مسؤولا سياسيا وانتخب”، و “كن مفكرا وأبدع في تخصصك”، و “كن نموذجا أخلاقيا وأنشر ثقافة القيم السامية”.

حضر الندوة عدد من أعضاء هيئة التدريس، وتحدث خلالها عدد من الأساتذة والمتخصصين، منهم الدكتورة هويدا بركات أستاذ إدارة الأعمال الدولية بجامعة لندن ومحاضر الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد، بالإضافة إلى أساتذة من الكلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى