منوعات

الدكتور رضا حجازي: تجهيز (٨٥٦٣) مدرسة تم تخصيصها كلجان انتخابية

وزير التربية والتعليم يعقد اجتماعًا مع مديرى المديريات التعليمية عبر الفيديو كونفرنس للوقوف على تنفيذ توجيهات وقرارات الوزارة بشأن انضباط سير العملية التعليمية

الدكتور رضا حجازي:

تجهيز (٨٥٦٣) مدرسة تم تخصيصها كلجان انتخابي

التشديد على ضرورة حضور وانتظام جميع المعلمين خلال فترة انعقاد الانتخابات

حصول طلاب المدارس المخصصة كلجان انتخابية فقط على أجازة خلال فترة الانتخابات

لا تراخي في غياب الطلاب في المدارس..وضرورة العمل على جذب الطلاب للمدرسة

تشكيل فرق لمعالجة التسرب من التعليم لحصر المتسربين والطلاب معتادي الغياب..وإعداد تقارير بإجراءات وآليات المتابعة

سرعة تسكين المعلمين الجدد الناجحين في “مسابقة ٣٠ ألف معلم..السنة الأولى” وتيسير كافة الاجراءات لهم

الاثنين ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٣

عقد الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، اجتماعًا بالسادة مديري المديريات التعليمية بمختلف المحافظات؛ للوقوف على تنفيذ المديريات التعليمية لتوجيهات وقرارات الوزارة بشأن انضباط سير العملية التعليمية.

ورحب الوزير بالحضور في هذا اللقاء والذي يأتي ضمن سلسلة من اللقاءات الدورية؛ لمتابعة انضباط العملية التعليمية، والارتقاء بها في جميع محافظات الجمهورية.

ووجه الوزير بتجهيز (٨٥٦٣) مدرسة تم تخصيصها كلجان انتخابية، موجهًا مديري المديريات بالتأكد من صيانة هذه المدارس وظهورها بالمظهر اللائق، والتشديد على ضرورة حضور وانتظام جميع المعلمين خلال الفترة من (١٠-١٢) ديسمبر المقبل، فترة انعقاد الانتخابات، مع وضع خطة لتحديد مكان لتجمع المعلمين والعاملين بالمدارس المخصصة كلجان انتخابية خلال هذه الفترة فى أقرب مدرسة مناسبة لهم، وحصول طلاب هذه المدارس فقط على إجازة خلال فترة الانتخابات، كما وجه بتكثيف المعلمين تدريس المقررات الدراسية المقررة خلال فترة انعقاد الانتخابات وذلك في المدارس المخصصة كلجان انتخابية فقط.

وأشاد الوزير بتنفيذ البرنامج التدريبي “تفعيل دور المدرسة فى تعزيز الوعي المجتمعي وقيم المواطنة لدى الطلاب في ضوء التحول الرقمي” ، كأحد أهم الأهداف الاستراتيجية لوزارة التربية والتعليم، والذي ضم ٧١٥٧٧ متدربا، حيث وجه الشكر لكل مديري المديريات التعليمية على جهودهم في الإشراف على هذا البرنامج التدريبي، وتحقيق أقصى استفادة من خلال نقل ما تم التدريب عليه إلى المعلمين والطلاب، وتنمية وعيهم وإدراكهم بالمشروعات القومية وإسهامات الدولة المصرية.

كما تابع الوزير موقف تسكين المديرين الجدد ضمن “المبادرة الرئاسية ١٠٠٠ مدير مدرسة”، موجهًا بتقديم كافة سبل الدعم لهم، وتيسير كافة الاجراءات لهم ومتابعتهم لتحقيق الاستفادة القصوى من قدراتهم.

وفي ذات الإطار، حرص الدكتور رضا حجازي على التشديد على المديريات التعليمية بسرعة تسكين المعلمين الجدد الناجحين في “مسابقة ٣٠ الف معلم..السنة الأولى” وتيسير كافة الاجراءات لهم.

كما شدد الوزير على تنفيذ الآليات التي تحافظ على انضباط سير العملية التعليمية، ومن بينها تفعيل الغياب الإلكتروني، وحصر الغياب يوميًا بالمراحل التعليمية المختلفة، مؤكدًا على أنه لا تراخي في غياب الطلاب في المدارس، وضرورة العمل على جذب الطلاب للمدرسة في إطار الإجراءات المختلفة التي اتخذتها الوزارة، ومن بينها تطبيق اليوم الرياضي والثقافي بالتعاون مع وزارتي الشباب والرياضة والثقافة والذي يسهم في اكتشاف الموهوبين والمبدعين، والحرص على مواصلة تنفيذ فترات المشاهدة للقنوات التعليمية “مدرستنا”، والتى تضم أكثر المعلمين تميزًا، فضلًا عن تنفيذ مجموعات الدعم المدرسي التي تضم المعلمين الأكفاء المتميزين للتدريس بها، بالإضافة إلى مواصلة الإعلان داخل المدارس عن المواد التعليمية والتدريبية التى تتيحها الوزارة على موقعها الرسمي مجانا والتى تتضمن شرحًا وأسئلة واختبارات وروابط لفيديوهات تعليمية، للمناهج المختلفة، وذلك بهدف مساعدة الطلاب في جميع أنحاء الجمهورية على التحصيل الدراسى.

وفي إطار استكمال تطوير العملية التعليمية، أشار الوزير إلى أن الوزارة بصدد تطوير مناهج المرحلة الثانوية، لتخفيف العبء عن كاهل الطلاب وأولياء الأمور، موضحًا أنه تم تكليف المركز القومى للبحوث التربوية والتنمية، والمركز القومى للامتحانات والتقويم التربوي بالاطلاع على البحوث والدراسات التى تمت فى مجال تطوير المناهج ونظم وآليات التقييم العالمية؛ وكذلك تكليف مديري المديريات التعليمية باستقبال الدراسات والأبحاث في مجال تطوير المناهج ونظم التقويم وآليات القبول في الجامعات؛ وذلك لتعظيم الاستفادة منها في التجهيز لإعداد منظومة مرحلة الثانوية بمناهج جديدة، تراعى رغبات وميول واتجاهات الطلاب.

وأوضح الوزير أن الوزارة أوشكت على الانتهاء من وضع الخطة الاستراتيجية لوزارة التربية والتعليم ٢٠٢٤/ ٢٠٢٩، مؤكدًا أن أهم ما يميز هذه الخطة أنها تتفق مع برنامج عمل الحكومة ومع أهداف التنمية المستدامة، لتحقيق الإتاحة والجودة، والاستدامة والحوكمة، في إطار مجموعة من الأولويات وهي الوصول والمشاركة، والإنصاف والشمول، والجودة، و التعليم الأخضر، والتحول الرقمي، والحوكمة والإدارة.

وفي سياق الآليات التي تتخذها الوزارة لمعالجة التسرب من التعليم كهدف استراتيجي لتحقيق الإتاحة، وجه الوزير مديري المديريات التعليمية بتشكيل فرق لمعالجة التسرب من التعليم، لحصر المتسربين والطلاب معتادي الغياب بمختلف المدارس على مستوى الجمهورية، وإرسال كشوفات بالفرق وأسماء رؤسائها وأعضائها، فضلًا عن إعداد تقارير بإجراءات وآليات المتابعة لاتخاذ الإجراءات المناسبة والحفاظ على استكمالهم الدراسة ومتابعتهم من خلال الاخصائيين الاجتماعيين والنفسيين في المدارس، مشيرًا إلى أن هناك ٥٠٠٠ مدرسة تعليم مجتمعي تضم حوالي ١٣٠ ألف طالب، وحوالي ٧٠٠٠ معلم.

كما تابع الوزير آليات المديريات التعليمية في إجراء امتحانات الشهادة الإعدادية للفصل الدراسي الأول، مشددًا على أن الوزارة لن تسمح بالغش أو التسريب، وأنه على كل مديرية تعليمية الالتزام بضوابط الامتحانات ومنع الغش، والتأكيد على إعلام الطلاب مبكرًا بطريقة تطبيق الامتحان.

جاء ذلك بحضور الدكتورة إيمان حسن رئيس الإدارة المركزية للأنشطة الطلابية، ورنده حلاوة رئيس الإدارة المركزية لمكافحة التسرب التعليمي، وخالد عبد الحكم رئيس الإدارة المركزية لشؤون المديريات التعليمية، ونادية عبد الله رئيس الإدارة المركزية لشؤون المعلمين، وعبد الرؤوف علام رئيس مجلس الأمناء والآباء والمعلمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى