أخبار

ختام فعاليات برنامج “إعداد القادة العام ” الذي نظمه معهد إعداد القادة

أكد اللواء دكتور نصر سالم رئيس جهاز الاستطلاع الأسبق، والمستشار بأكاديمية ناصر العسكرية العليا، على جهود الدولة المصرية في تأمين سيناء كهدف قومي، مشيرًا إلى أنها تُعد الجبهة المهددة لمصر، وأضاف “هدفنا هو زراعة سيناء بالبشر قبل الشجر”، مؤكدًا على أهمية الاستثمار في العنصر البشري قبل غيره من الاستثمارات.

جاء ذلك خلال محاضرة الأمن القومي المصري وارتباطه بالأمن القومي العربي، والتي انطلقت استكمالا للبرنامج التدريبي إعداد القادة العام الذي نظمه معهد إعداد القادة تحت شعار “قادة التميز” والتى عقدت فعالياته تحت رعاية الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور كريم همام مستشار الوزير للأنشطة الطلابية ومدير معهد إعداد القادة، وإشراف الدكتور حسام الشريف وكيل المعهد، الأستاذ السيد عطا رئيس قطاع التعليم بالوزارة، والأستاذ أحمد أبو المحاسن مدير عام الإدارة العامة لرعاية الطلاب بوزارة التعليم العالي.
وحضور الدكتور ممدوح سيد وكيل الوزارة ورئيس الإدارة المركزية لشئون التعليم الفني والطلاب.

واستكمل اللواء سالم محاضرته موضحاً أهمية الأمن القومي المصري وارتباطه الوثيق بالأمن القومي العربي، وذلك بهدف تعميق الوعي لدى الشباب والقادة المستقبليين بأهمية هذا الموضوع.

وأوضح أن حماية الأمن القومي تقوم على استراتيجيتين رئيسيتين هما “الدفاع أو الردع”، مشيراً إلى أن مصر تعتمد على استراتيجية الردع من خلال تزويد قدراتها العسكرية والأمنية بشكل شامل، بهدف ردع أية جهة تحاول المساس بأمنها القومي.

كما تطرق إلى التحديات الأمنية التي تواجه مصر حالياً والسبل المثلى للتصدي لتلك التحديات من أجل حماية الأمن القومي.

وأكد اللواء نصر سالم على أن الشعب المصري يتمتع بإرادة قوية وعزيمة صلبة، مشيراً إلى أن تلك الإرادة كانت السبب الرئيسي وراء تحقيق مصر لنصر أكتوبر المجيد عام 1973.

واستكملت فعاليات اليوم الختامي بالندوة الذاتية التى ادارها الطلاب تحت اشراف الدكتور حسام الشريف وكيل المعهد والدكتور محمد الميهى والدكتورة امانى خليل.

وخلال كلمته، أكد الدكتور كريم همام، مستشار الوزير للأنشطة الطلابية ومدير معهد إعداد القادة، على اهتمام القيادة السياسية بالشباب، لذا يسعى المعهد لتأهيل الكوادر الشبابية بالوعي الحقيقي بكافة قضايا الوطن من خلال العديد من المحاضرات والندوات بحضور كبار العلماء والمفكرين.

كما يساهم المعهد في تنمية قدرات الشباب وتصحيح المفاهيم والأفكار غير السوية، وتنمية روح الانتماء والولاء للوطن.

وجاء ذلك تأكيدًا على دور معهد إعداد القادة وخطة وزارة التعليم العالي في تنوير وتبصير شباب الجامعات المصرية، والمساهمة في تحقيق الخطة الاستراتيجية لمصر ورؤية مصر 2030.

وانتهت فعاليات البرنامج التدريبي بانطلاق الجلسة الختامية وتوزيع شهادات التقدير والتكريم للطلاب المشاركين في البرنامج، تقديراً لجهودهم خلال البرنامج وحرصهم على المشاركة الفاعلة والاستفادة من المحاضرات وورش العمل المقدمة، وبهذا يكون البرنامج قد حقق أهدافه بنجاح في تعميق الوعي لدى طلاب المعاهد العليا، من أجل بناء مستقبل أفضل لمصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى