منوعات

التعليم العالي: معهد تيودور بلهارس للأبحاث يعقد مؤتمره الخامس للجهاز الهضمي والكبد والمناظير بالتعاون مع كلية طب قصر العيني

 

التعليم العالي: معهد تيودور بلهارس للأبحاث يعقد مؤتمره الخامس للجهاز الهضمي والكبد والمناظير بالتعاون مع كلية طب قصر العيني

أكد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي أهمية المعاهد والمراكز البحثية في تطوير البحث العلمي بصفة عامة، وتقديم الخدمات الطبية للمواطنين بصفة خاصة، من خلال إجراء البحوث والدراسات العلمية في مجال الطب، مما يؤدي إلى تطوير طرق التشخيص والعلاج للأمراض، واكتشاف أدوية ولقاحات جديدة، الأمر الذي ينعكس على تحسين جودة الرعاية الصحية للمواطنين في المجتمع.

وفي هذا الإطار، أطلق معهد تيودور بلهارس للأبحاث برئاسة د. محمد عباس شميس مدير المعهد ورئيس مجلس الإدارة، بالاشتراك مع وحدة الجهاز الهضمي والكبد والمناظير بقسم أمراض الباطنة والكبد بكلية طب قصر العيني جامعة القاهرة، فعاليات النسخة الخامسة من مؤتمر الجهاز الهضمي والكبد والمناظير “5th EUS Egypt”، بحضور كل من: د. مازن نجا، ود. حسين عكاشة أساتذة الباطنة والمناظير بكلية طب قصر العيني.

وأشار د. شميس إلى أن المؤتمر تناول كل ما هو جديد في أمراض الكبد والجهاز الهضمي، موضحًا أن المؤتمر شهد عرض أحدث ما توصلت إليه الأبحاث في مجال مناظير الجهاز الهضمي، فضلًا عن أن المؤتمر هذا العام اهتم بالبث الحي من داخل غرف العمليات بالمعهد، وشرح الحالات الصعبة في مناظير القنوات المرارية، ومناظير الموجات الصوتية، وطرق التعامل معها، من خلال تبادل الخبرات بين المُتخصصين من داخل المعهد وخارجه.

وعلى هامش المؤتمر، عقدت ورشة عمل برئاسة كل من د. محمود الأنصاري، ود. خالد رجب لعلاج حالات عدة بالمنظار دون تدخل أو فتح جراحي، بالإضافة إلى تدريب الأطباء على كيفية عمل مناظير للأمعاء الدقيقة، والتي لا تتوافر إلا في مراكز قليلة على مستوى الشرق الأوسط، والحالات الصعبة في مناظير القنوات المرارية، ومناظير الموجات الصوتية.

وأشار د. شميس إلى أن هذه الفاعلية تأتي في إطار حرص معهد تيودور بلهارس للأبحاث على دعم أنشطة البحث العلمي، والمشاركة الفعالة في المجالات البحثية والطبية المختلفة، لافتًا إلى أهمية الدور المحوري الذي يقوم به المعهد في تقديم خدمات بحثية وطبية وعلاجية مهمة في مجال أمراض الجهاز الهضمي، والكبد والكلى والجهاز البولي، فضلًا عن الدور الذي يقوم به المعهد في القضاء على الأمراض المتوطنة كالبلهارسيا وفيروس سي.

وأضاف مدير المعهد إلى أن الشُعب البحثية بالمعهد، تشمل: البحوث المعملية الإكلينيكية، البحوث الإكلينيكية الجراحية، البحوث الإكلينيكية الباطنية، المناعة وتقييم العلاج، الكيمياء الحيوية والعلاجية، بحوث البيئة والرخويات الطبية، والتي تهتم بإجراء الدراسات البحثية والمشاريع العلمية التي تخدم أهداف البحث العلمي.

أشرف على فعاليات المؤتمر من المعهد كل من، د. أحمد عبدالسميع رئيس الشعبة الإكلينيكية الباطنية، ود. أيمن عبدالعزيز رئيس قسم الجهاز الهضمي والكبد، ود. محمد زيدان رئيس قسم التخدير، ود. محمود الشربيني مدير وحدة المناظير، كما شارك أساتذة وأطباء قسم الجهاز الهضمي والكبد بالمعهد، وبحضور لفيف من أساتذة وأطباء الجهاز الهضمي والكبد من الجامعات المصرية المختلفة، فضلًا عن مشاركة العديد من الخبراء العرب والأجانب.

الجدير بالذكر أن معهد تيودور بلهارس للأبحاث يعد من أهم المراكز البحثية والطبية الرائدة في مصر والوطن العربي في مجال مناظير الجهاز الهضمي، ومناظير الموجات الصوتية، ويهتم قسم الجهاز الهضمي والكبد بالمعهد بتشخيص وعلاج الأمراض المعدية المعوية والكبدية، مثل: البلهارسيا، الأميبا المعوية والكبدية، وتشخيص أمراض الكبد المُزمنة الناجمة عن فيروسات التهاب الكبد، والكبد الدهني، والتهاب الكبد الدهني غير الكحولي، وعلاج المضاعفات التي تشمل ارتفاع ضغط الدم البابي، والاستسقاء، والتليف، والغيبوبة الكبدية، وسرطان الكبد، وملحق بالقسم وحدة مجهزة بأحدث التقنيات في مجال مناظير الجهاز الهضمي العلوي والسفلي ومناظير الموجات فوق الصوتية التشخيصية والعلاجية، كما يقوم المعهد بتوفير العناية المركزة للمواطنين من مرضى أمراض الكبد الحرجة مثل الغيبوبة الكبدية، والقيء الدموي.

الإدارة العامة للمكتب الإعلامي والمتحدث الرسمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى