منوعات

القاصد يشهد اللقاء التعريفي للهيئة القومية لضمان الاعتماد والجودة

القاصد يشهد اللقاء التعريفي للهيئة القومية لضمان الاعتماد والجودة

بعمداء الكليات ومديرى وحدات الجودة ومنسقى البرامج بجامعة المنوفية

شهد الدكتور أحمد القاصد رئيس جامعة المنوفية اللقاء التعريفي للهيئة القومية لضمان الجودة بعمداء الكليات ومديرى وحدات الجودة ومنسقى البرامج ومركز ضمان الجودة بالجامعة، بحضور الدكتور علاء كمال الدين عشماوي رئيس مجلس الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد والدكتورة سناء راضي نائب رئيس الهيئة لشئون التعليم العالي والدكتورة وفاء زهران مدير مركز ضمان الجودة بالجامعة

وقد تضمن اللقاء توضيح وشرح المستجدات فى معايير التقدم للاعتماد والترتيبات التى تقوم بها الهيئة لرفع جودة العملية التعليمية والسعى للمنافسة الدولية للجامعات ورفع مستوى تنافسية الخريج محليًا ودوليًا، كما تم مناقشة تطورات قرارات الهيئة فيما يخص الاعتماد المؤسسى والبرامجى.

رحب الدكتور أحمد القاصد بضيوف الجامعة واعرب عن سعادته بزيارة الدكتور علاء عشماوي رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والإعتماد ونائب رئيس الهيئة، مؤكدًا أهمية تعزيز سبل التعاون القائم مع الهيئة.

وأشار القاصد إلي سعي الجامعة للوصول إلى أفضل البرامج الأكاديمية، وفقا لإحتياجات سوق العمل ،مشيرا إلي سعي الجامعة خلال الأعوام الماضية إلي اتخاذ خطوات جادة، نحو التقدم والتطوير، وتطبيق ثقافة الإعتماد بالجامعة، بما يتوافق مع الإستراتيجية الوطنية الجديدة للتعليم العالي، وتماشيا مع رؤية مصر 2030.

وأضاف القاصد أن الجامعة حريصة على مواصلة جهودها للحصول على الإعتماد المؤسسي للجامعة من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم، وفق أهم المعايير الدولية التي تعمل من خلالها الهيئة.

و أشاد الدكتور القاصد بدور الهيئة القومية لضمان الجودة والإعتماد في تحسين العملية التعليمية ومخرجاتها والإرتقاء بالعمل المؤسسي داخل الجامعات مما يرتقي بها على الصعيد المحلي والدولي ويعمل علي توفير خريج يواكب متطلبات سوق العمل

كما أكد رئيس الجامعة علي أهمية زيارة الهيئة لجامعة المنوفية والتي تشكل خطوة هامة نحو مزيد من التعاون بين الجامعة وهيئة ضمان الجودة والإعتماد كما أنها فرصة مثمرة لزيادة أعداد المراجعين من جامعة المنوفية للمساهمة في تحسين جودة العملية التعليمية بالجامعة.

وقد تحدث الدكتور علاء عشماوي عن دور الهيئة في تحقيق معايير الجودة والإعتماد فعليا داخل الجامعات والكليات للحصول على اعتمادات دولية من هيئات متخصصة في الجودة واعتماد البرامج في مجال العلوم الطبية والهندسية وكافة التخصصات, بالإضافة إلي مساعدة الجامعات بالعمل على وضع آليات ومعايير ضمن الإطار الوطني للمؤهلات المنوطة بوضع الأسس في المستويات التعليمية في مرحلة البكالوريوس والماجستير والدكتوراة حيث يبحث هذا الإطار في التقيمات والمعايير التي من خلالها تحصل المؤسسة على الإعتماد ومن ثم الإنتقال للعالمية ومواكبة سوق العمل.

كما وأوضحت نائب رئيس الهيئة للتعليم العالي لضمان الجودة والإعتماد بأن جامعة المنوفية شريك رئيسي وهام في نجاح دور الهيئة نحو تطوير العملية التعليمية
ومخرجاتها بالجامعة في الفترة المقبلة، مشيرة إلي أن للجامعة دورا بارز ا في نشر ثقافة الجودة وذلك من خلال تناولها لأهداف ومحاور التقييم الشامل لدعم هذا الوعي داخل المؤسسة ودوره في تحسين جودة المخرجات التعليمية.

كما لفتت إلى أن هناك اصدارات مستجدة سوف يتم تطبقها خلال زيارات الاعتماد المؤسسي والبرامجي لمؤسسات التعليم العالي في الفصل الدراسي الأول للعام الاكاديمي 2023/2024 .

كما أضافت أن هناك دراسة لوضع آلية الاعتماد المشروط لمنح مدة لإعادة أوعدم تقييم الاعتماد داخل المؤسسة التعليمية من خلال تطبيق المعايير المعتمدة بدقة وبشكل مستمر.

كما ألقت الدكتورة سناء راضي الضوء علي جودة مخرجات العلمية التعليمية NARS#ARS وذلك من خلال وضع الصيغة الفنية لجودة المخرجات التعليمية ووضع قياس وتخطيط لمواصفات الخريج.

ودعت في نفس السياق إلى مراعاة مبدأ التقييم الذاتي من خلال آليات واجراءات المراجعة الداخلية ومؤشرات الأداء KPLS وأوجه الاستفادة وقياس مخرجات البرامج ونشر ثقافة الجودة من خلال عقد اللقاءات الدورية للمراجعين والتدريب على نظم الجودة الداخلية واعداد المراجعين.

وفي ختام اللقاء التعريفي للهيئة قام الدكتور أحمد القاصد رئيس جامعة المنوفية بتسليم درع الجامعة للدكتور علاء كمال الدين عشماوي رئيس الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد للتعليم العالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى