مقالات

مدارس خاصه برداء التعليم المجتمعي

من المتعارف عليه عالميا في شتى المجالات ان المشاركه المجتمعيه في الدول للحكومات لهو شيئ نبيل وهدف أصيل في الارتقاء  والنهوض بالدول بداية من البحث علمي  والتعليم والصحه ومشاركة الدول في الأزمات واخرها دوليا أزمة كورونا التي كان للمشاركه المجتمعيه أثر بالغ للخروج من الازمه؛ 

فمثلا يشارك المجتمع المدني في البحث العلمي لدوله إسرائيل ب٨٠٪

وأمريكا بالنصف ونفس الأمر لدول الاتحاد الأوروبي بينما الدول العربية اقل من ١٠٪مما يؤكد ان ثقافة مشاركة الدول العربيه تساوي صفر؛ 

ليت الامر انتهى عند ذلك بل تعدي ان المجتمع المدني نفسه بدلا من المساعده أصبح بعضهم يختلس أموال المنح والتي تقدرب٩ ملياردولار من جهات مانحه؛؛ للتعلم؛؛ ؛ أمثال اليونيسف؛ 

اليونسكو؛  وبرنامج العذاء العالمي؛ للمشاركه المجتمعيه للجمعيات الاهليه لبناء فصول في المناطق الناىئه تحت مسمى؛؛ انشاء مدارس التعلم المجتمعي لمكافحة التسرب من التعليم؛؛ وهي في الحقيقه بزنس لبعض الجمعيات الاهليه والتي تحصل على الدعم من الجهات المانحه دون ايه أثر على مستوى التعليم وأصبح سبوبه للمؤسسات المجتمع المدني ولبعض العاملين في التربية والتعليم بدايه من رحلات والإقامة في فنادق ومتابعه وإشراف للمره الواحده لهذه الفصول ٥الاف جنيه؛ 

والمصيبه ان القضيه لم تنتهي عند اختلاس هذه الأموال حسبما يشاع في الوزاره بل تعدت مصيبه أخرى فهذه الفصول للتعلم دون اجر وبقدرة قادر تحولت إلى مدارس خاصه برداء التعليم المجتمعي؛ منها فصول التعليم الفني؛ ومنها فصول التعليم العام؛ 

والمصيبه الأكبر انه عندما تنتهي المرحله الابتدائية يحصل  الطالب على شهادة وينتقل الي المرحله الإعدادية في مدارس حكوميه إذ بالمسؤل عن هذه الفصول يغضب ويعلواصوته بحجة انه دربهم وعلمهم فكيف ينتقلون الي مدارس حكوميه وبعد تفكير عميق شيطاني يجدوا حلا مخالفا لكافة الأعراف والقوانين وتبقى التلاميذ في هذه المدرسه ويتم عمل مرحله إعدادىه لتنهي صاحبه الفصول وسيده الأعمال تعاقداتها مع الدول لتقديم افضل سجاد في العالم بايادي هؤلاء الطلاب؛ 

و حقيقة  المسؤلين في وزارة التربيه والتعليم اكتشفوا  بعض المخالفات وتم إغلاق  ١٢ فصلا في محافظة الفيوم؛ 

وعجبي؟؟؟؟ فهناك المئات المتروك؟؟؟ 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى