أخبار

جامعة الفيوم: حفل استقبال الطلاب الجدد بكلية الزراعة

جامعة الفيوم: حفل استقبال الطلاب الجدد بكلية الزراعه

تحت رعاية الأستاذ الدكتور ياسر مجدي حتاته رئيس جامعة الفيوم، وإشراف الأستاذ الدكتور محمد فاروق الخبيري نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، شهد الأستاذ الدكتور محمود عبد الفتاح عميد كلية الزراعة حفل استقبال الطلاب الجدد للعام الجامعي ٢٠٢٣ / ٢٠٢٤م.

بحضور أ.د جمال فرج وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، والدكتور عبد المنعم ماهر منسق الأنشطة الطلابية بالكلية، وعدد من السادة أعضاء هيئة التدريس والإداريين والطلاب وذلك اليوم الثلاثاء الموافق ٣١ / ١٠ / ٢٠٢٣ بقاعة أ.د سعد نصار بالكلية.

أكد أ.د محمود عبد الفتاح أن كلية الزراعة أصبحت من الكليات التي يرغب الالتحاق بها عدد كبير من الطلاب بوصفها من الكليات العلمية والعملية المتميزة، وبما تتيحه من دراسة أكاديمية رائدة، بالإضافة إلى فرص العمل الكثيرة التي تؤهل إليها الكلية من خلال المقررات الدراسية والأقسام المتنوعة المجال والتدريب الميداني مما يتيح للخريجين العمل في كثير من مراكز البحوث والشركات والمصانع والمزارع.

وأوضح سيادته أن كلية الزراعة بها ٨ برامج تشمل جميع التخصصات، وسيتم خلال الفترة المقبلة إضافة برامج جديدة تشمل البايوتكنولوجي، وسلامة الغذاء، والاستزراع السمكي، وزراعة الصوبات والمحميات، بما يمنح الطلاب والخريجين المزيد من المعرفة والتعامل الجيد مع التطورات العلمية الحادثة في كافة المجالات.

كما قام أ.د محمود عبد الفتاح بتوجيه الطلاب إلى أهمية أداء واجبهم تجاه وطنهم، وأهمية التحصيل الدراسي أولا بأول، وبذل المزيد من الجهد ومواصلة التعلم، وكذلك ضرورة المشاركة في الأنشطة الطلابية، والمشاركات المجتمعية، لتكون فترة الدراسة الجامعية من الفترات المثمرة في حياته.

وأضاف أ.د جمال فرج أن الطالب هو أساس العملية التعليمية والتي تعتمد على المحاور البحثية والخدمة المجتمعية بجانب الجوانب التعليمية، مؤكدًا إدارة الكلية تتيح كافة الأدوات التي تهدف إلى الارتقاء وتطوير إمكانيات أبنائها من الطلاب على المستوى الشخصي والتعليمي والمهني.

كما أشار سيادته إلى أن طلاب كلية الزراعة يجب عليهم المشاركة في تنمية وتطوير الوطن وخاصة أن المقررات الدراسية بالكلية تتيح لهم العمل في كل المجالات الاقتصادية والبحثية والزراعية، موجهًا الطلاب بضرورة المشاركة في الأنشطة الطلابية التي لا تعيق أبدًا التفوق الدراسي، كما على الطالبات المشاركة كذلك، وخاصة أن الكثير ممن تولين رئاسة اتحاد الطلاب بالكلية من الطالبات.

وتابع الدكتور عبد المنعم ماهر أن الأنشطة الطلابية في المجالات الثقافية والاجتماعية والجوالة والأسر، والتي تعمل على تنمية واكتشاف المواهب المختلفة واكتساب المهارات الذاتية وبناء الشخصية المختلفة سواء فيما يتعلق بإدارة الوقت والتواصل والإبداع والقيادة.

وخلال حفل الاستقبال تحدَّث عبد الرحمن بركات الطالب المثالي على مستوى جامعة الفيوم والجامعات المصرية عن الطريقة التى يؤهل الطالب بها نفسه لخوض مراحل المسابقة، وكيف يقوم الشخص بترتيب الأولويات وتحديد الطموحات والأحلام وأهمية وضع أهداف حياتية ومهنية حتى يحصل الفرد على حياة أفضل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى