أخبار

حلمى ابو العيش راعى الزراعة العضوية فى مصر واحتفال مؤسسة سيكم بالعيد 46 لتأسيسها

حلمى ابو العيش راعى الزراعة العضوية فى مصر واحتفال مؤسسة سيكم بالعيد 46 لتأسيسه

احتفلت مجموعة شركات سيكم برئاسة السيد حلمى ابو العيش راعى الزراعة العضوية فى مصر بالعيد 46 لتأسيس المجموعة وذلك بحضور كل قيادات جامعة هليوبوليس الدكتور جودة هلال رئيس الجامعة وعمداء الكليات وموظفى وطلبة الجامعة وكذلك كل قيادات ومسؤلى مصانع وشركات سيكم وبحضور العديد من الشخصيات العامة والذى تخلله العديد من فقرات الإحتفالات الفنية والموسيقية وتكريم المتميزين بالمجموعة ومن أمضوا فترة عمل كبيرة بالمجموعة.

وخلال كلمته بالاحتفال بالعيد 46 لمجموعة سيكم شكر السيد حلمى ابو العيش كل المنتسبين للمجموعة على مجهوداتهم نحو الارتقاء بالمجموعة بحيث تجعلها من ضمن افضل المؤسسات الإقتصادية الناجحة فى مصر.

واشار السيد حلمى ابو العيش الى أهمية موضوع البحث الشمولي، حيث مازلنا نواجه مشكلة أن الطب الطبيعي يركز على دراسة جسم الإنسان فقط، والطب النفسي يركز على دراسة نفسية الإنسان من الجانب المادي فقط مثل العوامل المؤثرة في كيمياء المخ والأعصاب الموجودة فيه فقط ولا يهتم بالجانب الروحي، لذلك نحن نواجه الآن مشكلة عدم وجود أي نوع من الطب والبحث العلمي يختص بدراسة الروحانيات على الرغم من أنها تشكل جانباً كبيراً من تكوين الإنسان.

وأضاف السيد حلمى ابو العيش أنه بالنظر إلى الماضي، يجد نفسه تعلم من رؤية د. ابراهيم ابو العيش بأن سيكم تعتبر مدرسة للجميع حيث تهدف إلى إطلاق قدرات الفرد وتنمية المجتمع ومساعدة الأشخاص لإيجاد دورهم في الحياة.

وبين السيد حلمى ابو العيش مثال مهم لما تم إنجازه على مدار السنة الماضية هو تجربة ال40 الف مزارع حيث تم بدء المشروع بمشاركة 80 مزارع فقط ثم تم الوصول ل 2000 مزارع ويهدف المشروع للوصول الى 8 مليون مزارع في المستقبل بواسطة الجهد المستمر المبذول من جانب الجمعية المصرية للزراعة الحيوية والمركز المصري للزراعة العضوية، على الرغم من التحديات التي تمت مواجهتها منذ بدء المشروع كان للابتكار دور فعال في إيجاد حلول وتنفيذها على أرض الواقع مثل تعريف المزارعين بنجاح تجربة سيكم على مدار 40 سنة بالاضافة الى تحفيز المزارعين بالاشتراك عن طريق عرض المزايا التي يحصلون عليها عن طريق استبدال شهادات الكربون بمقابل مادي والذي من الممكن أن يساهم في تغيير مستقبل الزراعة في مصر إلى الأفضل وبالنظر إلى الحاضر نجد تحديات كثيرة في مجالات عديدة مثل جودة التعليم والصحة والعلاج.

وعن الأهداف المستقبلية اشار السيد حلمى ابو العيش الى زيادة برامج تنمية الطلبة وإشراكهم في المجتمع في القرى والريف والاختلاط بالثقافة الخارجية عن طريق رحلات إلى بلدان مختلفة بأهداف تعليمية وثقافية وتقديم حلول جديدة في مجالات التربية، التعليم، الذكاء الاصطناعي، الصحة، العلاج التكاملي، بالإضافة إلى الاهتمام بتعليم اللغات وإستكمال العمل على تحقيق أهداف سيكم 2057 في مجالات الزراعة والطاقة المتجددة والاهتمام بباقي المجالات.

وأضاف السيد حلمى ابو العيش انه يسعى الى تعميم اقتصاد المحبة ونشره في مجالات عديدة في التجارة والصناعة وكذلك تنمية الأنشطة الخيرية والثقافية والفنون بالإضافة إلى الاهتمام بمجالات التعليم والصحة التي تعتمد بشكل أساسي على القيمة المضافة التي تأتي من منتجات وشركات سيكم، ولذلك علينا العمل جميعا على تحقيق أفضل أداء في شركات سيكم لتوفير التنمية اللازمة للمجتمع زكذلك العمل نحو زيادة الاستثمار في مجالات الثقافة والفن وزيادة برامج ساحة الثقافة، وزيادة التنمية المجتمعية عن طريق التحول الاجتماعي المستمر مع التأكيد على ضرورة وجود الاستعداد للتغيير والتجديد المستمر.

واشار السيدحلمى ابو العيش الى أن السعادة تأتي من إحساس الإنسان بإنجاز اشياء مفيدة ومتجددة لخدمة المجتمع على الرغم من التحديات المحيطة والتي بدورها تحفز الإنسان على التعلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى