أخبار

اجتمع مجلس أمناء المعهد القومي للأورام الجديد 500 500،

د. الخشت يرأس اجتماع مجلس أمناء مستشفى 500 500 لمناقشة ومتابعة آخر تطورات التنفيذ

مجلس الأمناء يوجه الشكر للرئيس السيسي لدعمه وتوجيهاته المستمرة للمشروع مما أدى إلى تقدم كبير فى تنفيذ المستشفى

د. الخشت: استعرضنا حجم التطور فى إنجاز المستشفى خلال السنوات الثلاث الاخيرة

د. الخشت: ناقشنا سبل زيادة التبرعات لصالح المستشفى والسيد أبو العينين وكيل مجلس النواب تبرع بالإعلانات المجانية على قنوات صدى البلد ومواقعها الاخبارية لزيادة التبرعات للانتهاء من المستشفى

رئيس مجلس الأمناء: خلال عام المستشفى يبدأ في استقبال المرضى فى مرحلته الأولى باعتباره أكبر مشروع لعلاج مختلف أمراض السرطان لجميع الفئات العمرية

اجتمع مجلس أمناء المعهد القومي للأورام الجديد 500 500 برئاسة الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة ورئيس مجلس الأمناء، لمناقشة آخر تطورات الأعمال فى المشروع، واتخاذ القرارات في عدد من الملفات المتعلقة به وإنجازه على الوجه الأكمل.

وفي مستهل الاجتماع، وجه مجلس الأمناء الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية على رعايته ودعمه ومتابعته وتوجيهاته المستمرة للمشروع ، الأمر الذي أدى إلى التقدم الكبير في إنجاز المشروع، كما وجه مجلس الأمناء الشكر للدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء على الجهود البارزة في المشروع والدكتور ايمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

وأكد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة ورئيس مجلس الأمناء، مواصلة العمل في مشروع المعهد القومي للأورام الجديد بوتيرة سريعة لإنجاز الأعمال الإنشائية والتشطيبات والاليكتروميكانيكال والتجهيزات الطبية لبدء الخدمة العلاجية بالمستشفى واستقبال المرضى بعد حوالي عام للمساهمة في رفع أكبر عبء ممكن عن مريض السرطان، حيث تم تصميم المستشفى وفقًا لأحدث وأشمل المعايير العلمية والهندسية العالمية بما يضمن تكامل العناية بالمرضى؛ مؤكدًا أن المستشفى مستعد لاستقبال المرضى من جميع أنحاء العالم، وسوف يكون قبلة علاجية بمواصفات دولية ونظرا للخبرات الطبية الكبيرة والعالمية لأساتذة معهد الأورام بجامعة القاهرة.

واستعرض مجلس الأمناء حجم تقدم الأعمال في المشروع باعتباره مشروعا قوميا ضخما؛ وأشاد المجلس بحجم التطور والإنجاز في السنوات الثلاث الأخيرة، كما ناقش المجلس مشاكل سلاسل التوريد العالمية وانعكاسات الأزمة الاقتصادية العالمية وكيفية التغلب عليها. ونوه المجلس إلى أهمية ما تم من إسناد المشروع إلى الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وما تم من سرعة البدء في التنفيذ الفعلي للتعاقد في أعمال الانشاءات والتشطيبات والاليكتروميكانيكال طبقا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية والسيد رئيس مجلس الوزراء، مما وفر مبالغ كبيرة تصل إلى الضعف لو حدث أي تباطؤ في تنفيذ التعاقد نتيجة تسارع معدل الأسعار العالمية.

وتناقش مجلس الأمناء حول سبل زيادة التبرعات والتوسع في الحملة الإعلانية وتنوعها بوسائل مختلفة، حيث تبرع السيد محمد أبو العينين وكيل مجلس النواب بالنشر المجاني على قنوات صدى البلد ووسائلها الإعلامية المتعددة لزيادة معدل التبرعات للمستشفى.

حضر اجتماع مجلس الأمناء، النائب محمد أبو العينين وكيل مجلس النواب، والمهندس محمد الرشيدي رئيس مجلس أمناء جامعة النهضة، والدكتور هاني هلال وزير التعليم العالي الأسبق، والدكتور حسين خالد وزير التعليم العالي الأسبق، والدكتور محمد سامي عبد الصادق نائب رئيس جامعة القاهرة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور رجب طاجن مدير المكتب القانوني ، والدكتور طلعت عبد القوي المدير التنفيذي للمؤسسة وعضو مجلس النواب ورئيس الاتحاد العام للجمعيات الأهلية، والدكتور محمد عبد المعطي سمرة عميد المعهد القومي للأورام، والدكتور محمد لطيف الرئيس التنفيذي للمجلس الصحي المصري، والدكتور أحمد أنيس، والدكتور أحمد أبو طالب.

جدير بالذكر أن المعهد القومى للأورام الجديد بمدينة الشيخ زايد 500 500، يقام على مساحة 34.5 فدان، ويمثل أهمية كبيرة في تقديم الخدمات العلاجية لمرضى الأورام، حيث يتابع السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، المشروع بنفسه ويعطي التوجيهات المستمرة حتى يتم العمل على أفضل وجه. ويتكون المشروع من أكبر مستشفى تعليمي متخصص ومتكامل في الشرق الأوسط لعلاج كافة أنواع الأورام لكافة الأعمار ويشتمل على 60 غرفة عمليات كبرى، و15 جهازًا للعلاج الإشعاعي، ومركزًا متكاملًا لأبحاث السرطان المتطورة يضم معامل الأبحاث المعملية التي تغطي كل مجالات العلوم الخاصة بالوقاية وتشخيص وعلاج الأورام، كما يشمل المشروع منشأة متكاملة ومعتمدة لحيوانات التجارب الدوائية والجراحية، وبنوكًا للخلايا الجذعية وللجينات الوراثية المرتبطة بالسرطان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى