بحث علمى

تأهل 9 فرق مصرية للمشاركة في نهائي تحدي العرب لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي في دبي أكتوبر الجاري

المنافسة تتضمن فرقاً من 12 دولة عربية
تأهل 9 فرق مصرية للمشاركة في نهائي تحدي العرب لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي في دبي أكتوبر الجار

أعلنت الجمعية العلمية لمهندسي الكهرباء والإلكترونيات IEEE فرع إدارة التكنولوجيا بالتعاون مع IEEE TEM، وبشراكة استراتيجية مع أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات وجمعية اتصال وشركة دلتا سكوير لإدارة وتنفيذ مشروعات الابتكار وريادة الأعمال اليوم عن تأهل الفائزين في الدورة الخامسة من تحدي العرب لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي 2023 بمصر، ومشاركتهم ضمن التصفيات النهائية للتحدي بمشاركة فرق من 12 دولة عربية هي الجزائر، البحرين، الأردن، لبنان، ليبيا، المغرب، عمان، فلسطين، قطر، تونس، والإمارات العربية المتحدة، وذلك على هامش فعاليات Expand North Star في الفترة من 15-18 أكتوبر الجاري بمدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وقد اوضح الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا أن إجمالي عدد المتقدمين خلال تحدي مصر لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي لعام 2023، بلغ 170 مشروعاً عن مسار مشاريع طلاب مدارس المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا، و200 مشروع من مسار مشاريع التخرج، و30 مشروعاً من مسار الشركات الناشئة. مشيراً إلي أن تحدي مصر لإنترنت الأشياء في عامه السابع والذي انطلق تحت مسمي (دوري إنترنت الأشياء) منذ عام 2016 هو نقطة انطلاق الفائزين إلي تحدي العرب لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، وأضاف أن تحدي مصر لإنترنت الأشياء دعم منذ بدايته وحتى العام الحالي، بتمويل من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، نحو 180 شركة ناشئة و950 مشروع تخرج و960 مشروعاً من مدارس المتفوقين و7000 متدرب، مؤكداً إن تحدي مصر لإنترنت الأشياء يعد من أهم المسابقات التي تعقد في مصر في المجالات ذات الصلة بإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، ويتأهل منه أول ثلاثة فائزين من مجالات الشركات الناشئة ومشروعات التخرج ومدارس المتفوقين لتمثيل مصر في تحدي العرب لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، ويعد التحدي برنامجاً قومياً سنوياً يهدف إلى بناء القدرات لدعم وتشجيع الشركات الناشئة التي تعمل في مجالات إنترنت الأشياء وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، والذي يتوافق مع توجهات الدولة نحو خلق كوادر وكفاءات محلية تساهم في توطين التكنولوجيا في مجالات وتطبيقات إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي.
ويقول الدكتور محمد شديد، مدير جمعية اتصال إن تحدي مصر لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والذي بدأ عام 2016، برنامجا قوميا سنويا يهدف إلى بناء القدرات لدعم وتشجيع الشركات الناشئة التي تعمل في مجالات إنترنت الأشياء وتطبيقات الذكاء الاصطناعي كما يهدف البرنامج لدعم ومساعدة مشروعات التخرج لطلاب الجامعات وطلبة مدارس المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا “STEM ”المهتمين بتطبيقات إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، والذي يتوافق مع توجهات الدولة نحو خلق كوادر وكفاءات محلية تساهم في توطين التكنولوجيا في مجالات وتطبيقات إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي.
تعقيباً على هذا البيان، صرح المهندس حسين مصطفى، مدير تطوير الأعمال بشركة دلتا سكوير قائلا:” يعكس هذا التنوع في الأفكار والمشروعات المتأهلة في تحدي مصر لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي للمشاركة في نهائيات تحدي العرب المقرر إقامته في مدينة دبي خلال شهر أكتوبر الجاري، قيمة الوعي والإدراك الكامل التي نجحنا كمنظومة معنية بدعم الابتكار وريادة الأعمال في مصر والمنطقة في تعزيزه على مدار السنوات الماضية بين مختلف فئات ومسارات المشاركين، بالإضافة إلى الأهمية البالغة التي تمثلها هذه الأفكار في تحقيق التنمية المستدامة “.
يتضمن التحدي 3 مسارات رئيسية هي مشروعات التخرج لدى طلاب الجامعات وقد تأهل في هذا المسار كل من المركز مشروع VMI من جامعة شمس وهي منصة عبر الإنترنت مصممة لمساعدة الخريجين الجدد وطلاب السنوات النهائية لإجراء المقابلات بسهولة، أما المركز الثاني فقد فاز مشروع MaxEL من جامعة المنصورة وهو عبارة عن روبوت صغير يتتبع الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، أما المركز الثالث فقد كان لصالح مشروع Nerve Signals من جامعة الزقازيق وهو عبارة عن جهاز يقوم بقياس الإشارات العصبية للدماغ وبقية أعضاء الجسم واستخدام الذكاء الاصطناعي للتنبؤ بحدوث التشنجات أثناء الغيبوبة.
أما المسار الثاني هو مشروعات طلاب المدارس المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا وقد فاز بالمركز الأول مشروع Behind U من محافظة الدقهلية وهو متخصص في تقديم رعاية صحية متكاملة لكبار السن، أما المركز الثاني فقد لمشروع Finger Reader Bracelet من الإسماعيلية، أما المركز الثالث فقد كان من نصيب مشروع Reuse Water System من أكتوبر وهو نظام لتنقية مياه الشرب وإعادة استخدام المياه.
وفي مسار الشركات الناشئة، جاء في المركز الأول Tatbeek وهو حل لتوصيل الأجهزة مع المنصة الحسابية لقياس وتتبع كفاءة التشغيل عبر تكنولوجيا إنترنت الأشياء، أما المركز الثاني فقد كان ل Impulses وهي تقنية تتيح خفض استخدام الطاقة وتتبع الاستهلاك اليومي، وجاء في المركز الثالث Hawkeye وهي حل لمعالجة التحديات التي يواجهها المكفوفون وضعاف البصر اعتمادا على تقنيات الذكاء الاصطناعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى