أخبار

القاهرة تتصدر كافة الجامعات المصرية والمراكز البحثية بكل السنوات منذ 2020 وحتى الآن

القاهرة تتصدر كافة الجامعات المصرية والمراكز البحثية بكل السنوات منذ 2020 وحتى الآ

79 عالمًا من جامعة القاهرة في قائمة ستانفورد الأمريكية لأفضل 2% من علماء العالم لعام 2023

د. الخشت: زيادة عدد علماء جامعة القاهرة هذا العام بنسبة 8% عن العام السابق .. وتتضمن علماء وباحثين من 11 كلية

د. الخشت: زيادة قيمة هذا المؤشر سنويًا لجامعة القاهرة هو مردود لمنهجية الجامعة وخطتها في دعم البحث العلمي

د. الخشت: دعم الباحثين بكافة الإمكانيات اللازمة لزيادة عدد الأبحاث والمشاركة الدولية

د. الخشت: تقرير ستانفورد السنوي مؤشر موضوعي خارجي على تقدم البحث العلمي بجامعة القاهرة

د. السعيد: التقرير يعكس تعزيز ثقة الأوساط العلمية والبحثية الدولية في علمائنا بجميع المجالات والتخصصات

تلقى الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، تقريرًا حول إعلان جامعة ستانفورد الأمريكية قائمة أعلى 2٪ من علماء العالم الأكثر استشهادًا في مختلف التخصصات وعددهم حوالي 160 ألف عالم من 149 دولة اعتمادًا على قاعدة بيانات Scopus في 22 تخصص علمي و 176 تخصص فرعي للباحثين المتميزين بحثياً.

وأعلن الدكتور الخشت، أن قائمة ستانفورد تضمنت عددًا كبيرًا من علماء جامعة القاهرة بإجمالي 79 عالمًا في القائمتين سواء المجمل من 2011 حتى 2022 أو أخر إصدار 2023 حيث تضمنت قائمة هذا العام علماء من 11 كلية (بزيادة مقدارها 8% عن العام السابق) مقارنة بإجمالي عدد 73 عالمًا بإصدار 2022 ممثلين لعدد 9 كليات من كليات الجامعة ومقارنة بعدد 74 و 55 عالمًا خلال الأعوام السابقة (2021 و 2020 على التوالي) وبذلك تتصدر جامعة القاهرة كافة الجامعات المصرية والمراكز البحثية بكل السنوات منذ 2020 وحتى الآن.

وأوضح الدكتور الخشت، أن تقرير جامعة ستانفورد السنوي مؤشر موضوعي خارجي على تقدم البحث العلمي بجامعة القاهرة، كما يعد مؤشرًا كميًا للجامعة للتعرف على عدد أعضاء هيئة التدريس المتميزين بحثيا وانعكاسًا لمنهجية الجامعة وخطتها والممارسات التطبيقية والدعم الذي تقدمة الجامعة لمنسوبيها من مختلف الكليات والمعاهد التابعه لها، مؤكدًا على أن زيادة قيمة هذا المؤشر سنويًا لجامعة القاهرة ما هو إلا مردود لمدى اهتمام ودعم قيادة الجامعة لمختلف الأنشطة والممارسات البحثية ومنها زيادة عدد الأبحاث المنشورة دوليًا؛ بالإضافة إلى دعم الباحثين بكافة الإمكانيات اللازمة لزيادة عدد الأبحاث والمشاركة الدولية وتطوير جودتها ونوعيتها من حيث الكم والكيف، وتطوير المعامل وتشكيل الفرق البحثية ودعمها معنويًا وماديًا ولوجستيًا، بما يساهم في تحقيق مراكز متقدمة في التصنيفات الدولية بمختلف التخصصات، والتميز مصريًا وإقليميًا وعالميًا، وتعزيز ثقة الأوساط العلمية والبحثية الدولية في علمائها بجميع المجالات والتخصصات.

وأشار الدكتور محمود السعيد نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، إلى أن التقرير يعكس تعزيز ثقة الأوساط العلمية والبحثية الدولية في علمائنا بجميع المجالات والتخصصات، وأن نتائج التصنيف هذ العام اشتملت على قائمتين الأولى خاصة بقائمة مجمل السنوات العملية 2011 – 2022 (بإجمالي 417 عالمًا)، بينما الثانية اشتملت على قائمة العام الأخير 2022 بإجمالي 817 عالماً، مضيفا أن قائمة هذا العام (إصدار 2023) احتوت على 926 عالمًا مصريًا، بينما اشتملت قائمة العام الماضي (إصدار 2022) على عدد 680 عالم مصري من مختلف الجامعات والمراكز البحثية، مقارنة بعدد 605 و396 خلال الأعوام 2021 و 2020 على التوالي.

جدير بالذكر أن جامعة ستانفورد استخدمت قاعدة بيانات Scopus التابعة للناشر العالمى Elsevier لاستخراج مؤشرات متنوعة بهذه القائمة، منها النشر العلمى العالمى وعدد الاستشهادات، ومؤشر H، والتأليف المشترك، وصولًا إلى مؤشر الاقتباس المركب، ويذكر أن هذه القائمة تضم ‏‏‏علماء من مختلف بلدان العالم في 22 مجالًا علميًا متنوع و176 تخصصًا فرعيًا؛ والتصنيف منشور ومتاح على دار نشر السيفير الشهيرة Elsevier.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى