أخبار

بمشاركة وفد رفيع المستوى مصري الماني حفلات تخرج الجامعة الالمانية بالقاهرة

بمشاركة وفد رفيع المستوى مصري الماني حفلات تخرج الجامعة الالمانية بالقاهرةتشهد :
تقديم 2408خريجاً لسوق العمل المحلي والدولي
توقيع إتفاقية تعاون المانية علمية تدريبية
دعوة لمشاركة اربع خريجين في منتدى دولنبرج

بمشاركة وفد المانى رفيع المستوى يضم شخصيات بارزة ممثلين للعديد من المؤسسات و الهيئات الإقتصادية و السياسية و العلمية وبحضور العديد من قامات المجتمع المصري ، شهد حرم الجامعة الالمانية بالقاهرة بمقرها بالتجمع الخامس خلال شهر اكتوبر الحالي ختام حفلات التخرج الطلابى للعام الدراسى 2022-2023، التي أستمرت على مدار ثلاث ليال متتالية بتكريم 2408 خريج من كليات الجامعة الـسبع “7 “من الحاصلين على الدرجات العلمية البكالوريوس – الماجستير – الدكتوراة – الماجستير المهنى في إدارة الأعمال MBA

أستهل الدكتور أشرف منصور رئيس مجلس امناء الجامعة الالمانية بالقاهرة، كلمته فى هذه المناسبة بالإعراب عن فخره و سعادته بتقديم دفعات جديدة من خريجيها لسوق العمل المحلي والعالمي ، وذلك بحضور و مشاركة السيد فرانك هارتمان، سفير دولة ألمانيا الإتحادية في مصر ، السيد مايكل مولر، عضو البوندستاج الألماني ، السيد ويلي شتيشلى، عضو البرلمان ورئيس اللجنة البرلمانية لأوروبا والشؤون الدولية ، السيدة سابينا هارتمان مولر، عضو برلمان ولاية بادن فورتمبيرج رئيسة لجنة العمل الأوروبية والدولية لحزب ال CDU ، المهندس دانيال ساندر، المدير العام للمجلس الاقتصادي بولاية بادن فورتمبيرج ، السادة أعضاء منتدى دولنبرج ، الدكتور كاى زيكس، السكرتير العام للهيئة الألمانية للتبادل العلمى DAAD، السيد جوليان أوزوالد عمدة فرويدنشتات ، الدكتور ميشائيل فيبر، رئيس جامعة أولم وعضو مجلس أمناء الجامعة الالمانية ، الدكتور ديتر فريتش رئيس جامعة شتوتجارت السابق ونائب رئيس مجلس الأمناء للشؤون الاكاديمية ، الاستاذ الدكتور ابراهيم الدميري عضو مجلس الأمناء بالجامعة الالمانية ، الدكتورة منال عوض محافظ دمياط ، الأستاذ كرم جبر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ، الأستاذ أياد ابو الحجاج رئيس مجلس إدارة جريدة الجمهورية ، الأستاذ علاء ثابت رئيس تحرير جريدة الأهرام ، الأستاذ عماد الدين حسين رئيس تحرير جريدة الشروق ، الدكتور ياسر حجازى رئيس الجامعة الألمانية ، السفير عمر سليم مساعد وزير الخارجية لشئون العلاقات العلمية و الثقافية بوزارة الخارجية ، بجانب تواجد عدد من رؤساء المؤسسات العلمية والثقافية في مصر وألمانيا، و رؤساء جامعات المانية ومصرية ، وعدد من الصحفيين و الاعلامين و رؤساء مجالس إدارات الشركات ورجال الصناعة الالمانية والبنوك و أعضاء هيئة التدريس الجامعة الألمانية.

و أكد منصور أن الجامعة تعرف بدقة احتياجات سوق العمل في مصر وألمانيا و العالم ، الأمر الذي يدفعها إلى تقديم خريجين على أعلى مستوى عالمي من المعرفة ولديهم القدرة على منافسة نظرائهم في مختلف الدول ، نظرا لما تمثله تلك الحفلات من أهمية بالغة فقد تواجد عدد كبير من المؤسسات الألمانية المختلفة التى شاركتنا رحلة النجاح المتواصلة، فهم شركاء لنا و وأصحاب الفضل منهم جامعة أولم – شتوتجارت – توبنجن – لابيزج – HTW برلين – مقاطعة بادن فورتمبرج –الوزارة الفيدرالية للتعليم العالى – الهيئة الألمانية للتبادل العلمي – السفارة الألمانية بالقاهرة – البوندستاج الألماني ، كما توجه بالشكر للدولة و الحكومة المصرية ممثلة في السلطة التنفيذية و التشريعية و هيئات عديدة منها وزارة التعليم العالي و البحث العلمي – وزارة الخارجية – الهيئات الصناعية و الاقتصادية التي عملت مع الجامعة خلال مسيرة بدأت منذ عام ٢٠٠١ وحتى الآن وكان نتاج هذا التعاون الرائع ما نشهده اليوم من حفلات تخريج على مدار 3 أيام خريجين مسلحين بالتعليم العالي الألماني أرتكز تعليمهم على مبدأ هومبولدت الذى يقوم على وحدة التعليم و التعلم و البحث العلمي في مرحلة ما قبل التخرج ، ونوه ان طلاب الجامعة يقومون بأبحاث علمية تُنشر في مجلات علمية محكمة تبدأ منذ التحاقهم بالفصل الدراسي الثالث والرابع و وهو ما نفخر به وهؤلاء الطلاب هم النوعية التي تلتحق بالجامعة .

و أضاف الدكتور منصور ان سجل الجامعة حافل بالعديد من الخريجين الذين تقلدوا مناصب قيادية في مختلف المجالات المحلية والعالمية الهامة منهم الدكتور محمود أحمد ممتاز رئيس جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الإحتكارية و رئيس شبكة المنافسة العربية ، مشيرة كرارة مساعد وزير التخطيط للسياسات الأقتصادية ، يارا سليمان رئيس قسم التصميم في بيتر شميدت Peter Schmidt Group اختيرت ضمن لجنة التحكيم Agency Design Awards 2022/2021 وهي لم تكمل عامها ال36. –الدكتور محمد البرلسى الفائز بجائزة “ماكس برنستيل” الدولية ، رامي عطاوية الحائز على ميدالية ممثل التاج البريطاني بكندا .

كما أشاد الدكتور منصور بالتكليف الرئاسي الذي تلقته الجامعة لتطوير محافظات مصر من خلال تنفيذ ” مشروع الهوية البصرية ” والذى نفذ بعدد من المحافظات منها الأقصر ، أسوان ، جنوب سيناء ، نوبيع ، الإسكندرية ، شرم الشيخ ، دهب بأيدى أعضاء هيئة تدريس و طلاب الجامعة بكليات الهندسة المعمارية – العلوم التطبيقية والفنون – تكنولوجيا الإدارة.

وفي السياق ذاته ، أعلن الدكتور منصور أن عدد الطلاب الذين سافروا الى المانيا خلال السنوات الماضية بلغ 26.700 الف طالب للدراسة أو قضاء فصل دراسي أو للتدريب ، منهم عدد 8.360 الف طالب تواجدوا في برلين وتم ذلك بتعاون ودعم من السيد مايكل مولر عضو البونسدتاج الألماني و عمدة برلين السابق وإذ أنتهز هذه الفرصة لتقديم جزيل الشكر له بجانب دعم ومساندة الهيئة الالمانية للتبادل العلمي و الوزارة الفيدرالية للتعليم العالي الذين عاصروا انشاء الجامعة على مدى عقود.

ولفت الدكتور منصور إلى انه على هامش الأحتفالية التي استمرت على مدار 3 ايام بمشاركة 76 شخصية المانية استكملت فرحتنا بتوقيع اتفاقية علمية لتعزيز التميز في التدريس والبحث وتطوير حلول مبتكرة لتحديات العالم الحديث و التعاون في البحث العلمي و التبادل الطلابي والتدريب الداخلي و تنفيذ برامج تعليمية مشتركة لطلاب وخريجي الجامعات الثلاث الألمانية بالقاهرة – GUC الألمانية الدولية في العاصمة الإدارية الجديدة — GIU الجامعة الألمانية الدولية في برلين GIU Berlin ، حيث تم توقيع الاتفاقية مع السيد جوليان أوزوالد عمدة فرويدنشتات ، السيد ستيفان بوجنيدر رئيس جامعة شوارزوالد ، شهد توقيع الإتفاقية السيد يوليوس جورج لوي رئيس مجلس أمناء الجامعة الألمانية الدولية – الدكتور ياسر حجازي رئيس الجامعة الألمانية بالقاهرة – الدكتور سليم عبد الناظر رئيس الجامعة الألمانية الدولية ، وتم ذلك فى حضور وفد المانى رفيع المستوى على رأسه السيد مايكل مولر، عضو البوندستاج الألماني ، السيد ويلي شتيشلى، عضو البرلمان ورئيس اللجنة البرلمانية لأوروبا والشؤون الدولية ، السيد فرانك هارتمان، سفير دولة ألمانيا الإتحادية في مصر ، المهندس دانيال ساندر، المدير العام للمجلس الاقتصادي بولاية بادن فورتمبيرج – المسؤل عن 12.600 ألف شركة المانية تقوم بتدريب طلاب وخريجي الجامعة ، الدكتور كاى زيكس، السكرتير العام للهيئة الألمانية للتبادل العلمى DAAD، الدكتور ميشائيل فيبر، رئيس جامعة أولم وعضو مجلس الامناء ، ومن الجانب المصرى السفير عمر سليم مساعد وزير الخارجية لشئون العلاقات العلمية و الثقافية بوزارة الخارجية ، الدكتورة دارين حسن أبو النجا المستشار بوزارة الخارجية،وعدد من رجال الصناعة و الأقتصاد من الحضور بالإحتفالية.

وفي السياق ذاته عبر منصور عن سعادته بدعوة الموجهة من قبل السيد ويلي شتيشلى، عضو البرلمان ورئيس اللجنة البرلمانية لأوروبا والشؤون الدولية لعدد أربعة من خريجي الجامعة للمشاركة في منتدى دولنبرج الذي يضم عدد من الشركات المتوسطة و الكبرى إضافة إلى ممثلي البنوك و المصارف و الهيئات المالية الالمانية بولاية بادن فورتمبرج و هم أحمد سامي ، همس وائل ضرغام ، مارينا شريف ، يوسف أيهاب أسماعيل.

ومن جانبه ، أعرب الدكتور ياسر حجازي رئيس الجامعة عن ترحيبه بمشاركة وفد رفيع المستوى من الجانبين المصرى والألمانى فى حفل التخرج السنوى للجامعة و عن سعادته بكل خريج نال شرف تخرجه من الجامعة الالمانية بالقاهرة التى تعد من أفضل الجامعات المصرية والعالمية من حيث التميز الاكاديمي وجودة البحث العلمي والتأثير المجتمعي والتى سارت على هذا النهج منذ إنشائها و على مدار العشرين عاما قادت خلاله نظاماً تعليمياً مبتكراً على يد نخبة متميزة من أعضاء هيئة تدريس يشهد لهم بالكفاءة بالمجتمعين المصرى والالمانى ، زودوا أجيال من خريجى الجامعة بخلفية علمية وعملية قوية وخبرة ممزوجة بمهارات شخصية متميزة ، فالجامعة بمثابة مركز رائد للتعليم العالي الألماني والبحث العلمي في مصر والمنطقة، ساهمت بقوة في دعم العلاقات العلمية والبحثية والتكنولوجية والاقتصادية بين البلدين مصر وألمانيا.

وفى السياق ذاته ، وجه الدكتور حجازى التهنئة لثلاث علماء أعضاء هيئة التدريس بالجامعة لإدراج أسمائهم ضمن قائمة ستانفورد لأفضل 2% من علماء العالم وهم الدكتور محمد زكريا جاد و الدكتور أشرف عبادي و الدكتور داريوس زولتوس العلماء بكلية الصيدلة والتكنولوجيا الحيوية ، كما هنأ الدكتور أشرف عبادي رئيس قسم الكيمياء الطبية بكلية الصيدلة والتكنولوجيا الحيوية بحصوله على جائزة الدولة التقديرية و الدكتورة هند الطيبي الاستاذ المساعد بكلية الصيدلة والتكنولوجيا الحيوية بحصولها على الجائزة التشجعية فى مجال العلوم الطبية

كما حث رئيس الجامعة الخريجين على المبادرة الذاتية بدوام التعلم لإكتساب المهارات اللازمة التي تمكنهم من المنافسة في بيئة أعمال ديناميكية و الدراية بأحدث التقنيات نظراً للتقدم الهائل في العديد من المجالات مثل الذكاء الاصطناعي، والتعلم الآلي، وإنترنت الأشياء، والتحليل الضخم للبيانات ما يستدعي معه حسن التفاعل الإيجابي مع معطياتها و التأقلم مع سرعة التغيير والتحديث .

وفي ختام كلمته قدم الشكر و التقدير لأعضاء مجلس امناء الجامعة الذي يتقدمهم الدكتور أشرف منصور رئيس مجلس الأمناء ، و الشركاء الألمان من جامعات اولم وشتوتجارت ومانهين وتوبنجن والهيئة الألمانية للتبادل العلمي علي الدعم الكامل و المستمر في تقديم كل مايلزم لضمان القيام بالمهام البحثية والأكاديمية على اكمل وجه.

ومن جانبه أكد السيد فرانك هارتمان سفير دولة المانيا الاتحادية في مصر في كلمته التي القاها في هذه المناسبة أن الجامعة الألمانية بالقاهرة جامعة فريدة ، تمثل التعاون الأكاديمي والعلمي الألماني المصري ، حيث أصبحت أيقونة للعلاقات العلمية و الثقافية بين البلدين ، فقد تمكنت على مدار 21 عاماً من ان تكون أكبر مؤسسة تعليمية ناجحة عابرة للحدود في جميع أنحاء العالم ، لذا تفخر الدولتين مصر والمانيا بهذه الجامعة التي اكتسبت سمعة ممتازة لجودة برامجها الأكاديمية و خريجيها.

و أضاف انه سعيد بالمشاركة في الاحتفالية التي تشهد تخريج العديد من الشباب الذين اختاروا الدراسة في الجامعة الألمانية للحصول على شهادتهم من واحدة من أفضل الجامعات في مصر ، مشيرا إلى ان التعليم العالي و البحث العلمي يعدان ركيزتان اساسيتان للتعاون بين مصر وألمانيا و ان خريجي الجامعة لديهم القدرة على تشكيل المستقبل و بناء جسور للتواصل و الصداقة بين البلدين ، حيث اتيحت لهم الفرصة على مدار أعوام دراستهم بالجامعة السفر إلى المانيا و التعرف بشكل أعمق على دولة المانيا و اكتساب اللغة الالمانية بجانب الدراسة في حرم الجامعة الألمانية في برلين.

كما عبر السيد مايكل مولر عضو البوندستاج الالماني عن سعادته بالمشاركة في الاحتفالية ، مشيراً إلى تلقي الخريجيين تعليم متميز على يد خيرة الاساتذة الذين قدموا لهم المعرفة والمهارات اللازمة للنجاح في عالم سريع التغيير ، مؤكدا ان مصر و ألمانيا تتمتعان بعلاقات جيدة ، و ان الجامعة الألمانية بالقاهرة تعد احد افضل الأمثلة على هذا التعاون الناجح ، حيث تعمل الجامعات الالمانية و الهيئة الالمانية للتبادل العلمي جنباً إلى جنب مع الجامعة الالمانية بالقاهرة لتقديم افضل تعليم ، ودعا إلى مواصلة و استمرار العمل لتعزيز وتعميق العلاقات بين ألمانيا و مصر في مجالي البحث العلمي و التبادل الثقافي ، كما حث خريجي الجامعة على ان يكونوا سفراء للسلام و التفاهم و التعاون بين البلدين متسلحين بما اكتسبوه من علم و معرفة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى