أخبار

اتحاد الجامعات العربيه و البريطانيه ينظمان برامج التنميه المستدامة لقادة المستقبل بمشاركه معهدإعداد القاده

*ختام فعاليات البرنامج التدريبي إعداد قادة التنمية المستدامة الذي نظمه معهد إعداد القادة بالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية والجامعة البريطانية فى مصر*

 

 

اختتمت فعاليات البرنامج التدريبي إعداد قادة التنمية المستدامة الذي نظمه معهد إعداد القادة بالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية والجامعة البريطانية فى مصر، وذلك تحت رعاية الدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور عمرو عزت سلامة، الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية، الدكتور محمد لطفي، رئيس الجامعة البريطانية في مصر، الدكتور كريم همام، مستشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي للأنشطة الطلابية ومدير معهد إعداد القادة.

حيث حرص معهد إعداد القادة على تنوع فعاليات البرنامج التدريبي بما يشمل الجانب الترفيهي والتثقيفي أيضا بالاماكن الأثرية والتاريخية، وفي هذا السياق، نظم المعهد زيارة إلى منطقة الأهرامات حيث تقع على الضفة الغربية لنهر النيل وتم بناؤها قبل حوالي 25 قرنًا قبل الميلاد، فالأهرامات تعتبر مقابر ملكية، حيث يحمل كل هرم اسم الملك الذي قام ببنائه وتم دفنه فيه، هذا النوع من الهندسة الهرمية يمثل مرحلة مهمة في تطور عمارة المقابر في مصر القديمة.
بالإضافة إلى ذلك، تمت زيارة المتحف القومي للحضارة المصرية، والذي يُعد الأول من نوعه في مصر والعالم العربي، حيث يشكل المتحف مجمعًا حضاريًا عالميًا متكاملًا يمكن للزوار خلاله الانغماس في رحلة عبر التاريخ لاستكشاف الحضارات المصرية المتعاقبة، وتهدف هذه الزيارات إلى تعزيز الوعي بالتراث الثقافي والتاريخي وتبادل الخبرات والثقافات بين المشاركين في البرنامج.

وعلى صعيد آخر انطلقت فعاليات الحفل الختامي للبرنامج بحضور الدكتور خميسى حميدى الأمين العام المساعد لاتحاد الجامعات العربية، السيدة لينا البيطار مديرة الادارة العامة بالاتحاد، والسيدة دينا أبو رزق منسق اتحاد الجامعات العربية.
وايضا حضر اللواء أ.ح. مهندس/ حافظ محمود مساعد وزير التجارة والصناعة الأسبق، مساعد رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة الأسبق، الدكتور أسامة الحجرى، عميد كلية التربية النوعية جامعة عين شمس، الدكتورة داليا حسين فهمى وكيل كلية التربية النوعية جامعة عين شمس.

وخلال كلمته، توجه الدكتور كريم همام مستشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي للأنشطة الطلابية ومدير معهد إعداد القادة، بالشكر إلى الجامعة البريطانية فى مصر بقيادة الدكتور محمد لطفى ، واتحاد الجامعات العربية بقيادة الدكتور عمرو عزت سلامة، الدكتور خميسى حميدى لدعمهم لنجاح هذا البرنامج التدريبي.

وأثنى مستشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي للأنشطة الطلابية ومدير معهد إعداد القادة، بالتعاون الإيجابي والبناء مع اتحاد الجامعات العربية والجامعة البريطانية في مصر، وذلك لخدمة الشباب المصري والعربي.
كما أثنى على التزام وأداء الطلاب المتميزين خلال فترة البرنامج التدريبي، الذي ساهم في دمج الطلاب العرب والمصريين مع بعضهم البعض، ونشر روح التعاون وبناء جسور التواصل بينهم.
وقد اشاد أيضًا بالأفكار والرؤى المبتكرة التي قدمها الطلاب، التي تتماشى مع أهداف التنمية المستدامة، وهذا خير دليل ان هذا البرنامج التدريبي جنى ثماره وحقق نجاحًا كبيرًا، وبالتالي، سيتم رفع هذه الأفكار إلى القيادة السياسية وجامعة الدول العربية لتنفيذها فى مختلف انحاء الوطن العربى.

وأشار “همام ” إنه على قناعة تامة بأن الشباب هم المحرك والدافع الرئيسي لعملية التنمية ولذلك يجب أن نستمر في الاستثمار في الشباب من خلال التعليم والتدريب وتزويدهم بالمهارات والخبرات اللازمة واعدادهم واستثمار طاقاتهم الإيجابية كقيادات وسفراء فى كافة ربوع مصر والوطن العربي، من خلال تدريبهم وتأهيلهم ليكونوا ذو شخصية مؤثرة في المجتمع.
وفي ختام كلمته، أعلن عن خطة المعهد لتنظيم فوج خاص للطلاب المتميزين من الوطن العربي بالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية، يتضمن هذا الفوج طلاب البرنامج التدريبي السابق والحالي الذين تلقوا التدريب وأصبحوا نموذجًا للتغيير والتطوير في مجتمعاتهم.
وختم كلمته بالترحيب بجميع هؤلاء الطلاب في مصر، “قلب العروبة”.

كما أشاد الدكتور خميسي حميدي، الأمين العام المساعد لاتحاد الجامعات العربية، بدور معهد إعداد القادة في تعزيز ريادة مسارات التنمية في الوطن العربي، وتحقيق مستقبل مستدام للعرب. وأكد أن المعهد دائمًا يعمل على تمكين الشباب العربي وتأهيل جيل من القيادات الشابة القادرة على بناء مستقبل أفضل للوطن العربي.
وأكد الأمين العام المساعد لاتحاد الجامعات العربية على أهمية دمج مفهوم التنمية المستدامة في العمل الإداري للمؤسسات التعليمية ونشر ثقافة الالتزام الأخلاقي والمسؤولية الاجتماعية، وشدد على أن البرنامج الذي تم تنفيذه يمثل نموذجًا لتبادل الأفكار ونقل الخبرات وتعزيز الهوية العربية، حيث أسهم بفعالية في زيادة الوعي، وحث روح التجرد عن الكثير من الجوانب السلبية.
واختتم كلمته بالتأكيد على أن هذا الجهد يعتبر مثالًا رائعًا للوحدة والانتماء العربي والقومية العربية.

وحث اللواء أ.ح مهندس حافظ محمد مساعد وزير التجارة والصناعة الأسبق، مساعد رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة الأسبق، طلاب الوطن العربي فى نهاية فعاليات الحفل الختامي للبرنامج على ضرورة ان نكون يد واحدة قوة واحدة وهذا لن يتأتى إلا بتجميع شبابنا وبناتنا فى الوطن العربى.

هذا وبدأت فعاليات حفل الختام حيث أبدع كورال كلية التربية النوعية بجامعة عين شمس فى ادائهم بقيادة المايسترو الدكتور أحمد سالم، حيث قدموا مجموعة متنوعة من الأغاني والميدلي، وقد أسهم هذا الأداء بشكل كبير في خلق جو من البهجة والتلاحم والترابط بين جميع أبناء الوطن العربي المشاركين في البرنامج التدريبي.

 

#معهد_إعداد_القادة
#وزارة_التعليم_العالي_والبحث_العلمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى