مقالات

أزمة العجز في المعلمين تحدي له حل

بقلم/سعيد صديق

وكيل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني سابقا 

أزمة العجز في المعلمين
تحدي له ح
بافكار من خارج الصندوق
1- عدد كليات التربية في مصر 17 كلية
2- متوسط خريجي الكلية الواحدة 2000 طالب
3- اجمالي الخريجين السنوية
17 كلية * 2،000 خريج
34،000 خريج موزعين علي 17 كلية علي مستوي الجمهورية
4- الخريجين من الشباب يكون لهم عام تجنيد بعد التخرج والخريجات والمعفيين من التجنيد يكون لهم خدمة عامة
5- اعتبار كل العدد يؤدون الواجب الوطني بعد التخرج علي اعتبار أن التعليم أمن وطني
وبالتالي يمكن اعتبار اول عام لهم بعد التخرج هو خدمة الوطن ويحصل فيه الخريج علي ما كان قد يحصل عليه لو تم تجنيدة ويتم ذلك باتفاق بين وزارة التربية والتعليم ووزارة الدفاع وعمل بروتوكول تفاهم في هذا الشأن يتم دراسته ووضع ألية تنفيذه بالتنسيق بين الوزارتين تحت مظلة مجلس الوزراء
6- لابد ان يتوفر التخطيط والتنسيق المستمر بين وزارة التعليم قبل الجامعي ووزارة التعليم العالي ختي تعمل الاخيرة علي توفير نوعية وتخصص المعلميين المرغوبين في التعليم قبل الجامعي وكذلك التخصصات المطلوبة حتي يكون الهدف الاستراتيجي هو سد العجز في المعلمين
7- حصر عدد المعلمين الخريجين من وقت وقف التكليف لهم والذين لم يعملوا حتي تاريخة وتصنيفهم حسب تخصصاتهم ووضع خطة عاجلة لاعادة تأهيلهم اما لوظيفة معلم او لاي تخصص اخر يحتاجة سوق العمل في مصر ويتوقف هذا علي تقييم قدرات الخريج ورغبته في ذلك من عدمه بحيث يمكن حصر الحاصلين علي تقييم إجازة تدريس ويرغب في العمل كمعلم والاستفادة منهم مع الخريجين الجدد الذين تم الاشارة لهم من قبل وايضا علي اجادة الفرصة لهم في مجال المدارس الخاصة للقضاء علي ظاهرة تشغيل تلك المدارس لغير خريجي كليات التربية
8- حصر العدد الذي لم يتم إجازته كمعلم ومن لم يرغب وعمل خطة عاجلة له للاستفادة من قدراته في اي مجال اخر وليكن اداريات التعليم التي اصبح بها عجز ايضا وذلك عن طريق اعادة التأهيل والتدريب التحويلي ليصبح اداري تعليم متخصص
9- ضرورة التخطيط والتنسيق بين وزارة التربية والتعليم، والتعليم العالي لضبط عدد خريجي كلية التربية بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل سواء علي المستوي الرسمي والخاص ، خاصة ان خريج كلية التربية لن يستطيع العمل في اي مجال الا ان يكون معلماً

*النتائج المتوقعة*
1- توفير 1.08 مليار جنية سنويا نتيجة استغلال عام الخدمة الوطنية والخدمة العامة للخريجين الجدد
2- ضمان عمل الخريجين الجدد من كليات التربية كمعلمين بخطة موضوعة مسبقا تراعي التخصصات والمراحل المطلوبة لسوق العمل الرسمي والخاص
3- استغلال الطاقات المهدرة من خريجي كليات التربية من وقت وقف التكليف حتي بداية تنفيذ المقترح حيث لن يكون هناك خريج كلية تربية لا يعمل سواء بمدرسة رسمية او خاصة
4- سد العجز في اداري التعليم بمن سيتم اعادة تأهيلهم وعمل التدربب التحويلي لهم و الاستفادة من طاقاتهم المهدرة .
5- كليات التربية ستعمل في اطار التخصصات والمراحل المطلوبة فقط في سوق العمل التعليمي

كل هذا يتم بالتوازي مع تنفيذ خطة الدولة في خفض العجز في المعلمين بتعيين 30 الف معلم سنويا لمدة 5 سنوات بإجمالي 150 الف معلم
تحياتي واحترامي وتقديري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى