أخبار

تحليل الوضع الراهن للتعليم في مصر 1/5,4*

بقلم/سعيد صديق

وكيل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني سابقا

*تحليل الوضع الراهن للتعليم في مصر 1/5,4
ما زلنا في إطار تحليل الوضع الراهن للتعليم
وبعد أن قمنا بتحليل الوضع الراعن للتعليم في مصر في عدة محاور سابقة وهي
1- تحليل الوضع الراهن في مرحلة رياض الاطفال
2- تحليل الوضع الراهن في مرحلة التعليم الاساسي والتعليم الثانوي العام والفني
3- تحليل الوضع الراهن في إدارة وتنمية المعلم
اليوم نتكلم عن موضوعين من اهم موضوعات التعليم :
4- فاعلية التعليم
5- الانتقال الي سوق العمل

*رابعاً : فاعلية التعليم*
• لا تتوافق منظومة الامتحانات، والممارسات التعليمية الراهنة التي تؤهل الطلاب والطالبات لاجتياز الاختبارات، مع “نظام التعليم (2.0)” ( تطوير التعليم ) أو مع المعايير المرجعية الدولية.
• يتعذر على الغالبية العظمى من طلاب وطالبات الصف الدراسي الرابع بمرحلة التعليم الابتدائي تحقيق المستوى الأساسي من مهارات القراءة، وهو ما يحد من قدرتهم على دراسة المواد الأخرى.
• تتوفر لدى غالبية الطلاب والطالبات بعض المعارف الأَوَّلِيَّة عن الأعداد الصحيحة والرسوم البيانية الأساسية أو ما هو دون ذلك، عند الصف الثامن الدراسي.
• يعجز النظام التعليمي في دعم غالبية الطلاب والطالبات، وليس فقط الفئات التي تعاني الاستضعاف وهشاشة الوضع.
• تتضمن الأسباب الهامة الكامنة وراء تدني معدل التحصيل الدراسي محدودية وقت التفاعل التعليمي المباشر بين الطلاب والمعلمين، وانخفاض معدل انخراط الطلاب والطالبات في سياق التعلُّم، ضعف آليات متابعة النواتج التعليمية.

*خامساً : الانتقال الي سوق العمل العمل*

• يعجز الاقتصاد عن توفير مئات الآلاف من فرص العمل الجديدة المطلوبة كل عام، مع تراجع الوظائف المتاحة في إطار القطاع العام.
• يعجزهيكل نظام التعليم الفني تصميم نظام للانتقال الي سوق العمل باعتباره يمثل قوى دافعة نحو تحقيق التنمية . وذلك بعد عدم ظهور أي مؤشرات نجاح لبرنامج ( تنمية الجدارات في التعليم الفني ) والذي تنتهجة الوزارة من اكثر من 4 سنوات .
• يتم الانتقال إلى سوق العمل في المقام الأول عبر وساطة شبكات العلاقات الاجتماعات، وهو ما يُضفي المزيد من الأهمية على الروابط الشخصية وليس على المؤهلات والمهارات، ويعد هذا ايضاً قصورا في أداء قطاع التعليم الفني في التعليم قبل الجامعي في مصر.
• يتمثل العائق الرئيسي الماثل أمام خريجي وخريجات التعليم الثانوي الفني في عدم توافق مهارات خريجي التعليم الثانوي الفني مع متطلبات سوق العمل. وعلى ما يبدو، فإن استكمال التعليم الثانوي الفني لا يمنح الخريجين والخريجات أية مزايا نسبية بالمقارنة مع الفئات التي تحصل على قدر ضئيل او معدوم من التعليم الفني

وفي كل مرة آذكر حضراتكم أن هذا التحليل هو تحليل عام يجب ان يكون لكل بند أهداف يجب الوصول اليها و مؤشرات قياس أداء لتطوير التعليم وتحديد لجهات مسئولية التنفيذ وتوقيتات التنفيذ وتكلفته واقتراحات لزيادة لتنمية الموارد الذاتية للتعليم وهذا ما يسمي بالخطة الاستراتيجية وموازنة البرامج والأداء، وهوموجود بالفعل في الخطة الاستراتيجية لوزارة التربية والتعليم ( 22 – 26 ) وبرامجها التنفيذية وتكاليف التنفيذ وتوزيع التكاليف علي أبواب وبنود موازنة التعليم ، والموثقة بوجودها علي الموقع الرسمي للوزارة https://moe.gov.eg/media/nmfd0tb4/strategic-plan-2022-2026.pdf) ) والخطة التنفيذية أيضا علي الموقع الرسمي للوزارة (https://moe.gov.eg/media/hjybdnu5/executive-plan-2022-2026.pdf )

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى