أخبار

مدينة الأبحاث العلمية تنظم تدريبات لطلاب الجامعات المصرية

 أكد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على أهمية إتاحة الفرص التدريبية للطلاب والباحثين فى كافة مجالات التنمية، لافتًا إلى ضرورة التعاون بين المراكز والمعاهد والهيئات البحثية والجامعات المصرية في هذا الشأن؛ للمساهمة بشكل فعال فى تنمية مهارات الطلاب لمواكبة التطور التقنى، وربطهم بسوق العمل المحلى والدولى.
ونظمت مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية ببرج العرب “المدارس الصيفية” لعام 2023؛ لتدريب طلاب الكليات العملية بالجامعات المصرية (هندسة – صيدلة – طب بيطرى – علوم – زراعة)، حيث تنوعت المدارس ما بين محاضرات نظرية وتجارب عملية داخل معامل المدينة.
وأشارت د. منى عبداللطيف مدير المدينة إلى أن تنظيم المدارس الصيفية جاء في ظل توجهات الدولة نحو تحقيق ريادة علمية ترتقي بالمستوى التعليمى وربط الجامعات بالمراكز البحثية؛ لرفع قدرات الطلبة وتشجيعهم على البحث العلمى، فضلًا عن سعى مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية لتحقيق محاور الإستراتيجية القومية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار 2030، وخاصة محور البحث العلمى وصناعة التعليم والثقافة العلمية، مضيفة أن تنظيم المدارس جاء تفعيلًا واستمرارًا للتعاون المشترك بين المدينة والجامعات المصرية بشأن إقامة المدارس الصيفية والشتوية لتدريب وتنمية المهارات البحثية والابتكارية للطلاب.
وصرحت د. منى عبداللطيف أن من ضمن أهداف إنشاء المدينة استخدام كافة وحداتها البحثية ومرافقها العلمية والخدمية فى تطوير ونشر التكنولوجيا فى مختلف أنشطة الإنتاج العلمى والخدمى للمجتمع العلمى فى مصر، لذا تقام فعاليات المدارس الصيفية والشتوية بصورة منتظمة سنويًا، لافتة إلى تقدم عدد (526) طالب وطالبة من أوائل طلاب جامعة الإسكندرية فى عدد (10) برامج تدريبية، وتم قبول عدد (215) طالب وطالبة فى مجالات (علوم المواد – الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية – الزراعة المستدامة – إنتاج حيوانى وداجنى – معالجة المياه وإعداد دراسات الجدوى)، وذلك تحت إشراف نخبة من علماء المدينة.
هذا بالاضافة إلى تنظيم دورات بنظام الحضور أونلاين لطلاب الجامعات المصرية المختلفة، حيث تقدم عدد (1233) طالب وطالبة فى عدد (5) برامج تدريبية، وتم قبول عدد (419) طالب وطالبة فى مجالات (التحليل الإحصائى – جودة الهواء – جودة الغذاء – علوم البيانات – تكنولوجيا المعلومات).
ومن جانبها، أكدت د. منى عثمان رئيس اللجنة المنظمة للمدارس الصيفية والشتوية على أهمية هذه المدارس لرفع الوعى بالتقنيات الحديثة فى استخدام التكنولوجيا، والمساهمة فى زيادة الفرص التنافسية للخريجين، حيث تستهدف هذه المدارس الطلاب فى مراحل التعليم الجامعى المختلفة؛ لإعداد وتأهيل جيل جديد من شباب الباحثين المتميزين القادرين على قيادة قاطرة العلم والبحث العلمى والتنمية، وحل مشكلات المجتمع بأساليب علمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى