مقالات

ألفت فرغلي المرأة الحديدية!

ألفت فرغلي المرأة الحديدية
صُنفت بالمرأة الحديدية إبان فترات تولت فيها مناصب قيادية عاصرت فيها أعتى وأقوى وأحسن وزراء التعليم في المحروسة! في الفترة من ٢٠١٠ وهي فترة العملاق الدكتور/ أحمد زكي بدر، والذي يعتبره الشرفاء أقوى وأحسن وأكفأ من أدار منظومة التعليم المصرية بكفاءة ومهارة وحرفية بالغة! وقد تولت فرغلي معه منصب رئيس الإدارة المركزية للشئون المالية؛ حيث أثبتت نزاهة وشرف وأمانة منقطعة النظير وشُهد لها حينذاك بكونها المرأة الحديدية، وهو ما أهلها بعد ذلك لتولي إدارة منظومة التعليم في محافظتين هامتين من محافظات مصر: القليوبية والمنوفية، واللتان أثبتت فيهما كفاءة منقطعة النظير؛ يُستشهد بها ويُشهد لها حتى الآن! ومن ثم عادت لتولي الإدارة المركزية للجودة بالوزارة والتي كان نتيجته ارتقاء منظومة التخطيط والجودة بالديوان والمديريات. وحين تقاعدها لبلوغ سن الشباب استعانت بها منظومة مدارس (٣٠) يونيه للعمل بمدارسها حيث بينت كرامة وشرف وجهد كعادتها.
ونظرًا لكونها أحدٍ الشرفاء المخلصين الذين مروا على العملية التعليمية فكانت دوما تُحارب ويحاك ضدها المؤامرات والمكائد والتي كان آخرها في مجموعة (٣٠) يونية ومن خلال من يصنفوا بفاسديها ومخربيها!
هي السيدة الفاضلة/ ألفت فرغلي والتي لا تكفيها أقلام العالم ولا أوراقه للتأكيد على نزاهتها وإخلاصها وكفاءتها! وحيث تستعين الوزارة بأصحاب الخبرات لا ندري لماذا لا تكون فرغلي من هؤلاء؟! ولمصلحة من؟!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى