مقالات

؛؛ الجامعات الاهليه؛؛ و مدارس ٣٠ يونيو؛؛ عزبه للشلليه؟؟؟

كتب /عبدالمؤمن قدر 

ليس فرضا ولا جبرا ولا نافلة ولا سنه ان كل من يخرج على المعاش من رؤساء الجامعات الحكوميه يتولى رئاسةاحدي الجامعات الاهليه بنفس المحافظه وكأنها تركه فهذا يتولى رئيس مجلس الأمناء وذاك رئاسة الجامعه الاهليه وهذا وكيل وزاره  يصبح امين الجامعةو الحمد لله عندنا سلمان و الجلاله والعلمين وغيرها وغيرها وغيرها؛؛ 

 
وإنا هنا لا اشكك في احد ولا اقلل من قدراتهم فهم علماء اجلاء افاضل ولكن هل هناك مانع أو قانون يمنع ان يتم الاعلان ويتم وضع شروط وقواعد لهذه الوظائف العليا؟؟ يتقدم لها الجميع ممن يجد في نفسه مقومات شغل الوظيفه وعلى اللجنه المشكله لذالك الحكم ومن هنا تكون الشفافيه ومنع القيل والقال داخل بيوت العلم والعلماء اقصد الجامعات؛ 

ليت الأمر اقتصر على التعليم العالي بل شمل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني حيث يخرج مديري المديريات على المعاش اليوم وغدايتولون إدارة مدرسه من مدارس ٣٠ يونيو
وكأنها عزبه منهوبه متروكه للشلليه والأهواء 
والغريب ان منهم من فشل 

ولم يقدم للمؤسسه التعليميه اي شي يذكر؛؛

والسؤال هل هناك مانع من تقلد شباب لهذه المناصب؟؟ ممن فيهم موصفات الوظيفه للارتقاء بالمؤسسات التعليمية خاصة وان فخامة الرئيس ينادي ويطالب ويامر بتولى الشباب والمرأءه المناصب العليا في الدوله؛؛ 

حتى تحتل الجامعات مراكز متقدمه في التصنيفات الدولية وهو ما يحدث بالجامعات الخاصه لكونها تختار القياده تحت معايير وضوابط وشروط دوليه مؤسسيه ونفس الأمر ينطبق على المدارس؛؛ 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى