أخبار

الوزير التعليم العالي.. تقدم ملحوظ للجامعات المصرية بالتصنيفات الدولية المرموقة

 

وزير التعليم العالي يستقبل وفدًا من مؤسسة السيفير لبحث سُبل التعاون المُشترك

استقبل د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، صباح اليوم الأحد، د. محمد إيصاطي نائب رئيس الخدمات التحليلية والبحثية لمؤسسة السيفير (Elsevier) والوفد المُرافق له؛ لبحث سُبل تعزيز التعاون بين الجانبين، وذلك بمقر الوزارة بالقاهرة الجديدة.

وخلال اللقاء، أكد الوزير على أهمية دور مؤسسة السيفير في مجال البحث وتحليل المعلومات وصناعة التكنولوجيا من خلال العمل مع مختلف المؤسسات الدولية والحكومية في جميع أنحاء العالم، مشيدًا بالتعاون بين مؤسسة السيفير وبنك المعرفة المصري في مجالات النشر العلمي والتعليم.

وأكد د. أيمن عاشور على أهمية دور بنك المعرفة المصرى في توفير المصادر العلمية اللازمة للعلماء المصريين وصناع القرار؛ من أجل تعزيز البحث العلمي فى مصر، وتمكين المؤسسات البحثية من أن تصبح معروفة عالميًّا كمرجع للبحث العلمي، مستعرضًا أبرز الإنجازات التي حققتها المراكز والهيئات البحثية في مجال النشر العلمي والتصنيفات الدولية.

وثمن الوزير التعاون الوثيق والبناء بين السيفير ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي والذي ساهم في نجاح الباحثين المصريين في إجراء البحوث العلمية المُتميزة، وخاصة المُرتبطة بتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المُستدامة، مؤكدًا على أهمية استمرار التعاون بين الجانبين.

وأشار الوزير إلى وجود تقدم ملحوظ للجامعات المصرية بالتصنيفات الدولية المرموقة مما يُساهم في الارتقاء بمنظومة التعليم العالي والبحث العلمي بشتى المؤسسات الجامعية والبحثية، من خلال الدعم الكبير الذي تم توفيره للباحثين المصريين وتشجيعهم لنشر بحوثهم العلمية بكُبرى المجلات العلمية، لتلبية الاحتياجات المستقبلية للصناعة والمجتمع المحلي.

وتناول الاجتماع عرض أبرز الأنشطة التي تقوم بها المؤسسة وكيفية دعم جهود تطور منظومة البحث العلمي المصرية؛ وتعزيز آليات التعاون المشتركة بين الجانبين للاستفادة منها في دعم جهود تنمية المجتمع والاقتصاد الوطني، فضلًا عن بحث آليات الارتقاء بتصنيف الجامعات المصرية، تعزيز زيادة ظهور المجلات العلمية المصرية بالدوريات العالمية.

كما تناول الاجتماع، بحث إمكانية القيام بدراسة تحليلية للتنمية المُستدامة ببعض الجامعات واستخدام النتائج في وضع خطة للنهوض بالمجتمع والاقتصاد الوطني، وذلك بما يتماشى مع تحقيق أهداف ومبادئ الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي.

ومن جانبه، أشاد د. محمد إيصاطي بالتعاون المُثمر بين الجانبين والتي أثمرت عن تميز الباحثين المصريين فى مجال النشر الدولي، وجودة البحوث العلمية المصرية وخاصة في الأبحاث العلمية المرتبطة بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المُستدامة، مؤكدًا حرص مؤسسة السيفير على دعم الباحثين المصريين، وتسويق الأبحاث وبناء القدرات، مشيرًا إلى دور السيفير في تنمية قدرات الباحثين ورفع المهارات البحثية فى العديد من المجالات، والمساهمة في تحديد الوضع الراهن للبحث العلمي في مصر.

حضر اللقاء من الجانب المصرى، د. ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمى، ود. مصطفى رفعت أمين المجلس الأعلى للجامعات، ود. عبير الشاطر مساعد الوزير للشئون الفنية والمشرف العام لبنك المعرفة المصري، وأ. علا لورانس مستشار بنك المعرفة المصري، وأ. منى زكي الأمانة الفنية لبنك المعرفة المصري.

ومن مؤسسة السيفير، د. إبراهيم محمد المدير الإقليمي للسيفير لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وشرق أوروبا وأمريكا الجنوبية، ود. عمرو دهب المدير الإقليمى للسيفير بمصر وشمال إفريقيا، ود. محمد رائد استشاري الذكاء البحثي في إفريقيا، ود. عمرو عبدالمنعم المدير الإقليمي للذكاء البحثي للسيفير في إفريقيا.

جدير بالذكر أن مؤسسة السيفير Elsevier هي مؤسسة عالمية رائدة في مجال المعلومات والتحليلات، حيث تساعد الباحثين والمُتخصصين في مختلف المجالات العلمية والبحثية، حيث تختص بتحليل المعلومات والنشر العلمي وتعمل على تحسين النتائج لصالح المجتمع، وذلك من خلال تسهيل الرؤى واتخاذ القرارت، كما إنها تعُد من الشركاء الأساسيين لبنك المعرفة المصري.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى