أخبار

لقاء عصف ذهني حول المبادرة الوطنية للقرائية والتعلم للحياة

 

صرح الأستاذ الدكتور/محمد ناصف رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتعليم الكبار:

القرائية حق أساسي من حقوق الإنسان، وحق تمكيني للتمتع بالحقوق الأخرى؛ الاجتماعية، والاقتصادية، والصحية، والسياسية، بالإضافة إلى المنافع الفردية مثل: تقدير الفرد لذاته، وثقته بنفسه، وتعزيز قدراته الشخصية.

انطلاقًا من إرساء الجمهورية الجديدة التي تشييدها القيادة المصرية والتي تهدف إلى بناء الإنسان المصري وإعداده لجودة الحياة وخطة مصر للتنمية المستدامة وخاصة الهدف الرابع منها.

وبالرغم من الجهود الكبيرة التي تقوم بها هيئة تعليم الكبار والشركاء في القطاع الرسمي والجمعيات الأهلية والتي أدت إلى خفض في معدل الأمية إلا أن أعداد الأميين يزيد عن 15 مليون أمي؛ ويرجع ذلك إلى مجموعة متشابكة من التحديات منها زيادة عدد المتسربين، وصعوبة جذب الأميين إلى فصول المدرسة، وغياب البيانات التفصيلية، وغياب التنسيق بين الجمعيات الرسمية والشركات، وعدم مواكبة محتويات البرامج المقدمة لمتطلبات العصر.

تنطلق المبادرة الرقمية للقرائية والتعلم للحياة من توجهات القيادة السياسية ومراعية للتوجهات الدولية المتمثلة في توصية 2015 لتعليم الكبار، وإطار عمل مراكش، والقمة العالمية للتعليم التحويلي 2022

ويأتي هذا اللقاء للتشاور في الفرص المتاحة لتطبيق ووضع رؤية مشتركة للمبادرة.

أهداف جلسة العصف الذهني:

  • عرض الخطوط العريضة للمبادرة الوطنية.
  • مناقشة التحديات التي تواجه تعلم الكبار في مصر.
  • التعرف على الفرص لنجاح المبادرة.
  • الاستماع إلى الأفكار المختلفة لإغناء المبادرة.

المشاركون:

  • منسوبي الإدارات الفنية لهيئة تعليم الكبار.
  • مديري فروع تعليم الكبار.
  • الجمعيات الأهلية العاملة في تعليم الكبار.
  • القطاع الرسمي المتعاون مع هيئة تعليم الكبار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى