أخبار

فى ختام اللقاءات التوعوية لجامعة جنوب الوادى .. نموذج مضيء بتربية الغردقة تحرر من الأمية

فى ختام اللقاءات التوعوية لجامعة جنوب الوادى .. نموذج مضيء بتربية الغردقة تحرر من الأمية

 

محمد فتحي
اختتمت اللقاءات التوعوية الصيفية السنوية التى نظمتها جامعة جنوب الوادي، لطلابها للمشاركة في مشروع محو الأمية تحت رعاية الدكتور أحمد عكاوى رئيس الجامعة، تلك اللقاءات التى استمرت أكثر من أسبوعين فى مختلف مدن محافظات قنا والأقصر والبحر الأحمر، خلال شهر أغسطس الجارى خلال فترة الإجازة الصيفية فى مقار الطلاب بتلك المحافظات تيسيرا على الطلاب للرد على كافة تساؤلاتهم عن المشاركة فى المشروع القومى لمحو الأمية فى إطار الدور التوعوي للجامعة، و التاكيد على رسالة الجامعة ودورها الرائد في خدمة المجتمع وتنمية البيئة المحيطة.

حيث اختتمت تلك اللقاءات بلقاء طلاب الجامعة ابناء محافظة البحر الأحمر بكلية التربية بالغردقة باشراف الدكتور محفوظ عبد الستار نائب رئيس الجامعة لشئون فرع البحر الأحمر والدكتور اشرف محمود عميد كلية التربية بالغردقة.

واستهل أحداث اللقاء الدكتور محمد سيد مدير مركز تعليم الكبار بالجامعة عن دور الجامعة في خدمة المجتمع المحلي، واستمرار مشاركة الجامعة فى مشروع محو الأمية، تفعيلا للبروتوكول المبرم بين الجامعة والهيئة العامة لتعليم الكبار متناولا بالشرح جميع مراحل المشاركة بدءا من فتح الفصول ونهاية بحصول الدارس على شهادة محو الأمية وعرض لنماذج من الطلاب المتميزين في المشاركة ودعا الى المشاركة المتميزة من قبل الطلاب.

واستعرض محمد الكامل منسق عام الجامعة، فى مشروع محو الأمية الحوافز والمزايا التي يحصل عليها الطلاب من الجامعة ومن هيئة تعليم الكبار وحث الطلاب على توسيع قاعدة المشاركة باعتبار ان هذا يعد من دورهم في خدمة مجتمعهم والقضاء على الامية التى تعد بمثابة قضية قومية وتناول فى حديثه بعضا من اعداد الأميين فى بعض مدن محافظات قنا والأقصر.

وقدمت مدير عام فرع تعليم الكبار بالبحر الأحمر الشكر للجامعة لمشاركتها الناجحة و اعتلاء مركز متقدم بين الجامعات المصرية واكدت على حرية الطالب اختيار الدارس وتوقيت فتح الفصل ومكان الفصل .

وتحدثت الدكتورة مروة يوسف المدرس بكلية التربية بقنا، عن اهمية المهارات التي يجب ان يتحلى بها الطالب فى التعامل مع الدارسين شارحة العديد من صور الأمية ومنها محو أمية التغذية التى تبدو فى السلوك الغذائي الخاطئ للأفراد.

وقدمت الدكتورة رباب زمزمي وكيل كلية التربية بالغردقة، لخدمة المجتمع نموذج مضيء لإحدى عاملات الخدمات المعاونة بالكلية التى تحدت الظروف وتعلمت ومحت اميتها وحصلت على شهادة محو الأمية وهذه السيدة اعربت عن فرحتها بتلك الشهادة وانها تتابع ابناءها في استذكار دروسهم بالمرحلة الابتدائية وحثت الطلاب على المشاركة بهدف رسم الفرحة على وجوه الدارسين بتحررهم من الأمية.

وشهدت احداث اللقاء حوارا مفتوحا بين الطلاب المشاركين ومسؤولي هيئة تعليم الكبار بالبحر الأحمر و منسوبى الجامعة، تمت فيه الاجابة على كافة تساؤلاتهم واستفساراتهم.

شارك في اللقاء مديرى إدارات محو الأمية بالمحافظة، وعدد من اعضاء هيئة التدريس بكلية التربية بالغردقة وبنهاية احداث هذا اللقاء اختتمت اللقاءات التوعوية الصيفية السنوية هذا العام لتكون الجامعة قد اكدت على دورها في المشاركة فى مشروع محو الامية وتفعيل البروتوكول المبرم بين الجامعة والهيئة العامة لتعليم الكبار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى