أخبار

الدكتور كريم همام : ضرورة توعية وتحصين شباب الجامعات بمخاطر الإدمان باعتبارهم هم الأمل والقادرين على البناء والتنمية في مصر

*الدكتور كريم همام : ضرورة توعية وتحصين شباب الجامعات بمخاطر الإدمان باعتبارهم هم الأمل والقادرين على البناء والتنمية في مصر*

 

*فعاليات اليوم الثاني للبرنامج التدريبي “الخطة الاستراتيجية لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي في الجامعات والمعاهد المصرية”*

 

*اللواء بهجت فريد يوضح دور معهد إعداد القادة فى بناء وعي الشباب وتوجيههم نحو الحقائق الدقيقة وطرق مواجهة الشائعات*

 

أكد الدكتور كريم همام مدير معهد إعداد القادة، إن البرنامج التدريبي يهدف إلى توعية وتحصين شباب الجامعات بمخاطر الإدمان، باعتبارهم هم المستقبل والأمل والقادرين على البناء والتنمية في مصر، مفيدا أن هذا البرنامج يأتى وفقا لتوجيهات المجلس الأعلي لشئون التعليم والطلاب بضرورة توعية الشباب بمخاطر الإدمان وطرق العلاج.
وأوضح مدير معهد إعداد القادة أن قضية الإدمان وتعاطي المخدرات من القضايا المهمة التي لا بد من التصدي لها في المجتمع من خلال برامج وآليات تهدف إلى محاصرتها، بهدف حماية ووقاية الشباب من الوقوع في مخاطر الإدمان.

جاء ذلك خلال فعاليات اليوم الثاني للبرنامج التدريبي الذي يقام بعنوان الخطة الاستراتيجية لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي في الجامعات والمعاهد المصرية”، تحت شعار “قوتنا فى شبابنا”، برعاية الدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي، الدكتورة نيفين رياض القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، الدكتور عمرو عثمان مساعد وزير التضامن، وبقيادة الدكتور كريم همام مدير المعهد.

وبدأت فعاليات اليوم الثاني بمحاضرة عن البرامج العلاجية وكيفية مواجهة الإدمان والتعاطي، وحاضر فيها الدكتور أحمد الكتامي مدير عام البرامج العلاجية بالصندوق، مؤكدا أن المخدرات لها تداعيات في جميع المجالات سواء الصحية أو الاقتصادية أو الاجتماعية، لذلك من الضروري تنمية الوعي بأخطار المخدرات على المجتمع ككل، وتضمنت المحاضرة بمناقشة الطلاب بتجارب أشخاص مصابين بالإدمان، مؤكدا على توفير الدعم وإتاحة خدمات العلاج وإعادة التأهيل والدمج المجتمعي، موضحا الخط الساخن للصندوق ” ١٦٠٢٣” والخدمات الأساسية التي يقدمها والمتمثلة فى المشورة والعلاج والتأهيل.
وتطرق إلى عوامل خطورة الإدمان ودور الأسرة في الوقاية والاكتشاف المبكر للشخص المدمن وذلك من خلال ملاحظة التغيرات السلوكية، والمظاهر المعرفية والنفسية.

وفى سياق أخر،عُقدت محاضرة حول الأمن القومي المصري ومحاربة الشائعات، حيث قدم اللواء أركان حرب بهجت فريد، مدير كلية الدفاع الوطني في أكاديمية ناصر العسكرية العليا سابقًا، شرحًا لمفهوم الدولة والأمن القومي، موضحا أن الأمن القومي المصري أهم الأولويات، حيث تسعى الدولة جاهدةً للحفاظ على استقرارها وسلامة مواطنيها، ويعد التطرف من أبرز التحديات التي تهدد أمننا القومي، بجانب ذلك، تشكل المواد السامة والمخدرات خطرًا آخر على الأمن القومي، حيث تؤدي تداولها إلى تهديد استقرار المجتمع وتفتيت الشباب وإفساد الأمان الاجتماعي، لذا يجب تعزيز التوعية والتثقيف بأخطارها وتبني برامج إعادة التأهيل للمتأثرين بها.
وعرض رؤية شاملة حول التحديات التي يواجهها الأمن القومي وأهمية مواجهة ومكافحة الشائعات والأخبار الزائفة، وخلال المحاضرة تم استعراض المبادئ والأسس الرئيسية التي يجب اتباعها في مواجهة الشائعات لخطورتها على الأمن القومى، متحدثًا على التحديات التي تواجه الدولة، مع توضيح كيفية التصدي لها.
وتطرق اللواء بهجت فريد إلى دور معهد إعداد القادة فى بناء وعي الشباب وتوجيههم نحو الحقائق الدقيقة، وذلك للحفاظ على استقرار المجتمع وسلامته.

كما تضمنت فعاليات اليوم أيضا ورش عمل ذاتية تناولت الخطة الاستراتيجية لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي بالجامعات والمعاهد المصرية وكيفية توظيف تلك الخطة داخل جامعاتهم، وحاضر فيها الدكتور محمد سيد المشرف على تنفيذ البرامج التدريبية بالصندوق، حيث تناولت تفاصيل الخطة وسبل تطبيقها داخل الجامعات، والتركيز على توظيفها بشكل فعال وملائم لتحقيق أهدافها، كما تم توضيح أهداف الخطة الاستراتيجية وأهميتها في تعزيز الوعي بمخاطر الإدمان والتعاطي في البيئة الجامعية، وساهمت ورشة العمل فى تبادل الخبرات والأفكار حول كيفية تنفيذ مبادرات تسهم في تحقيق أهداف مكافحة وعلاج الإدمان وتوعية الشباب بخطورتها.

وعلى هامش فعاليات اليوم قام الطلاب بممارسة العديد من الأنشطة الطلابية المتنوعة منها الرياضية، والثقافية والفنية وغيرها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى